الاتحاد

الاقتصادي

ارتفاع معدلات نمو الناتج المحلي والتجارة الخارجية

الناتج الصناعي يرفع معدلات نمو الناتج المحلي للدولة

الناتج الصناعي يرفع معدلات نمو الناتج المحلي للدولة

حققت إمارة أبوظبي معدلات نمو عالية خلال الفترة من 2001 الى 2006 في أغلب الأنشطة الاقتصادية بفضل السياسات الاقتصادية الرشيدة التي تنتهجها حكومة أبوظبي· وسجل الناتج المحلي للإمارة خلال الفترة المذكورة شاملا البترول والغاز الطبيعي بالأسعار الجارية معدل نمو سنوياً قدره 18,1 بالمئة، في حين حقق الناتج المحلي الإجمالي المتأتي من البترول والغاز الطبيعي نموا سنويا 25,7 بالمئة، مقابل 10,2 بالمئة عدا النفط الخام والغاز الطبيعي·
وأكد سعادة بطي القبيسي، الوكيل المساعد لدائرة التخطيط والاقتصاد في أبوظبي، في التقرير السنوي للتطورات الاقتصادية والاجتماعية لإمارة ابوظبي،2007 اهمية التقرير الذي يرصد واقع واتجاهات اقتصاد إمارة أبوظبي وبين الإنجازات التنموية ومختلف المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية التي تعكس مجمل التطورات الحاصلة في الإمارة· واشار الى ان التقرير الذي اعدته إدارة الدراسات ''قطاع التخطيط والإحصاء في الدائرة'' يبرز أهم المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية وأثرها على معدلات النمو الاقتصادي خلال السنوات 2001 الى 2006 وصولاً الى رصد وتقييم الأداء الاقتصادي وبالتالي تحديد السياسات الملائمة لتحقيق معدلات عالية في التنمية المستدامة·
وأصدرت دائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي في 7 اغسطس الماضي نشرة التجارة الخارجية لإمارة ابوظبي لعام ،2006 التي اوضحت فيها ان تحقيق حجم التجارة الخارجية عبر إمارة ابوظبي لعام 2006 نمواً وصل الى 281,7 مليار درهم مقارنة مع 174,1 مليار و234,2 مليار درهم عامي 2004 و2005 على التوالي أي بزيادة سنوية بلغت 27,2 بالمائة بين عامي 2004 و·2006
وذكرت النشرة أن حجم الواردات عبر إمارة أبوظبي بلغ 45,7 مليار درهم عام 2006 مقابل 33,1 و35,2 مليار درهم خلال عامي 2004 و2005 على التوالي وبزيادة سنوية بلغت حوالي 17,5 بالمائة عن عامي 2004 و2006 حيث شكلت الواردات 16,2 بالمائة من مجموع التجارة الخارجية لعام ،2006 في حين شكلت الصادرات 82,3 بالمائة من مجموع الواردات وشكل المعاد تصديره 1,5 بالمائة· وبلغت قيمة الواردات من السلع الرأسمالية عبر أبوظبي 21,3 مليار درهم أي ما نسبته 46,3 بالمائة من مجموع الواردات لعام ،2006 بينما بلغت قيمة الواردات من السلع الاستهلاكية 14,6 مليار درهم وشكلت ما نسبته 31,4 بالمائة من مجموع الواردات لنفس العام·
وأصدر قطاع التخطيط والإحصاء بدائرة التخطيط والاقتصاد في إمارة أبوظبي اخيراً تقريراً حول متابعة الإنجاز المالي لمشاريع المنهاج السنوي لتطوير ''الميزانية التطويرية'' لعام 2006والذي رصد ما تحقق فعلياً مقارنة بما تقرر لكل مشروع داخل القطاعات والأنشطة الاقتصادية المختلفة وعلى جميع المستويات التنظيمية بدءاً من فكرة المشروع حتى سريان خطوات تنفيذه· وقال سعادة بطي القبيسي، الوكيل المساعد في الدائرة، إن مجموع التكاليف التقديرية للميزانية التطويرية في ابوظبي لعام 2006 قد بلغ حوالي 48,7 مليار درهم· كما بلغ حجم المبالغ المصدقة ''قيمة التعاقدات'' 22,8 مليار درهم·
وأشار الى ان التقرير رصد حوالي مبلغ 5,7 مليار درهم ليمثل اعتمادات المنهاج السنوي لعام 2006 بما فيه اعتمادات العمل المباشر التي وزعت على مختلف الدوائر المنفذة وعلى الاحتياط العام، موضحاً أن التقرير يبين المصروفات الفعلية للميزانية التطويرية لعام 2006 والتي بلغت حوالي 5,9 مليار شاملة مصروفات العمل المباشر متجاوزة الاعتمادات المخصصة لها والبالغة 5,7 مليار درهم، في حين بلغت المصروفات التطويرية 7,6 مليار درهم لنفس الفترة من عام 2005 أي ما يعادل 94 بالمئة من أصل الاعتمادات المخصصة التي بلغت 8,1 مليار درهم·

اقرأ أيضا

التنبؤ بالأعطال .. أحدث حلول التقنيات الذكية لصيانة العقارات