الاتحاد

الرياضي

النصر للجوارح بثلاثية كاظميان ومبعلي

استطاع الشباب أن يصيب النصر في مقتل بعد أن تغلب عليه في أرضه ووسط جماهيره 3/1 وهو أول فوز في تاريخ لقاءات الفريقين يحرزه الشباب في ضيافة ''العميد'' ليرفع رصيده الى 15 نقطة ويحافظ على العلامة الكاملة ويتجمد رصيد النصر عند 4 نقاط في ختام الأسبوع الخامس لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم·
انتهى الشوط الأول بهدفين نسخة طبق الأصل أحرزهما جواد كاظميان وإيمان مبعلي في الدقيقتين 42 و 44 ثم أضاف كاظميان هدف النهاية القاتل في الدقيقة ،77 فيما أحرز وليد مراد هدفاً شرفياً للنصر في الدقيقة85 لتزداد جراح ''العميد'' نزيفاً وأصبح جهازه الفني بقيادة مانسيني في مهب الريح، داخل غرفة الإنعاش!
كانت الدقائق الثلاث الأخيرة من الشوط الأول حاسمة، فانقلبت الموازين واشتعلت المدرجات بهدفين للشباب، ففي الدقيقة 44 تلقى جواد كاظميان الكرة على بعد 30 ياردة تقريباً وأطلق الصاروخ الأول على يمين سالم عبدالله حارس النصر محرزاً الهدف الأول، وبعد دقيقتين ومن نفس النقطة كرر إيمان مبعلي الطلقات القاتلة من ضربة حرة مباشرة فاتجهت الكرة من قدمه اليمنى الى يسار الحارس معلنة عن الهدف الثاني وسط ذهول النصراوية الذين اهتزت الأرض من تحت أقدامهم دون سابق إنذار!
كان النصر قد بدأ المباراة بطريقة 3/5/2 مائلاً للدفاع، فيما لعبها الشباب مهاجماً بطريقة 4/4/2 طبقها أقرب الى 4/1/3/2 حيث قام عادل عبدالله بدور دفاعي كمحور أمام رباعي الظهر داود علي وعيسى محمد وعصام ضاحي وبدر عبدالرحمن، فيما انطلق خط هجوم متأخرا ثلاثي الأبعاد مكون من جواد كاظميان على اليمين وسالم سعد على اليسار وإيمان مبعلي في الوسط خلف رأسي الحربة مهرداد أولادي وسرور سالم وجاءت الخطورة غالباً من أقدام المنطلقين من الخط الخلفي بعيداً عن الرقابة بإطلاق سالم سعد قذيفة مبكرة فوق العارضة مباشرة ومرر كاظميان كرة عرضية أخطأتها رأس أولادي وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى وانطلق مبعلي في مساحات مفتوحة دون قيود مع هروب رأسي الحربة على الأطراف فاستطاع أن يجد لنفسه بعض المساحات الهجومية الأمامية وسط دفاع شائك·
في المقابل اعتنى النصر برقابة أولادي ومبعلي وسرور بطريقة رجل لرجل أغلب الوقت واعتمد على استجابة درويش أحمد للمطالب الدفاعية من موقعه في محور الوسط مع تقدم الجناحين محمود حسن في اليمين وعبدالله موسى في اليسار، لكن التطبيق لم يكن على مستوى الطموح وغابت الهجمات الجانبية واقتصرت المحاولات على العمق عن طريق عامر مبارك وريناتو لمعاونة رأسي الحربة تراوري وروجر واعتمد الفريق على التسديدات البعيدة القوية التي اشتهر بها ريناتو وسدد 3 مرات بخطورة لكن خارج المرمى، ولاحت في الدقيقة 43 فرصة سانحة لروجر لكنه أطلق الكرة قذيفة فوق العارضة بعد أن أهدر فرصة مؤكدة مبكرة في الدقيقة الثامنة·
شهد أداء النصر انتفاضة هجومية ضاغطة ومكثفة مع بداية الشوط الثاني الذي استهله الفريق بتغيير هجومي حيث دفع بلاعبه المهاري السريع عدنان حسين الجناح الأيمن المتقدم على حساب المدافع عصام درويش، وتحول الفريق الى طريقة 4/4/2 واستطاع عدنان أن يحول الهجوم تماماً بغزواته اليمنى المتواصلة وكراته العرضية الخطيرة التي شرخت دفاع الشباب فانفتحت الثغرات وأطلق تراوري قذيفة فوق العارضة في الدقيقة الثانية ثم أهدر روجر هدفين محققين فانفرد في الدقيقة السابعة حتى تدخل الدفاع وبعد دقيقة استقبل كرة عرضية أرسلها محمود حسن من اليمين وهو على بعد خطوات قليلة من إسماعيل ربيع حارس الشباب وأطلقها فوق العارضة!
بعدها مباشرة سحب الجهاز الفني روجر الى الخارج وحل محله وليد مراد وكاد يحرز هدفاً من أول لمسة إثر كرة عرضية عن طريق تراوري من اليسار لكن الحارس تدخل في آخر لحظة ثم أرسل وليد ضربة رأس أنقذها الدفاع من على خط المرمى، وفي المقابل اعتمد الشباب الذي انكمش في نصف ملعبه على الهجوم المرتد، ومن خطأ دفاعي في الدقيقة 15 انفرد كاظميان لكنه تباطأ حتى تدخل الدفاع وبالغ في المراوغة دون التسديد المباشر بعيداً عن التعقيد فضاعت الفرصة وطالب بضربة جزاء·
رمى النصر بآخر أوراقه في الدقيقة 18 فلعب خالد سبيل بديلاً من الظهير الأيسر عبدالله موسى وشغل نفس مركزه دون تغيير بالرغم من أن خالد يلعب على اليمين وحصل عدنان حسين على فرصتين الأولى من تمريرة لريناتو سددها فوق العارضة والثانية تلقاها في العمق وسدد كرة ضعيفة وأجرى الشباب تغييراً اضطرارياً فلعب على محمد راشد (علاوي) بدلاً من سالم للإصابة·
من الهجمة المرتدة الثانية استطاع جواد كاظميان أن يقضي على آخر أمل للنصر فتقدم ناحية اليمين وتوغل داخل المنطقة وسدد كرة جميلة مصوبة بعناية الى داخل الشباك محرزاً الهدف الثالث في الدقيقة ،32 وبعدها أجرى الشباب تغيرين متعاقبين للحفاظ على لاعبيه الحاصلين على بطاقات صفراء فسحب عيسى محمد في الدقيقة 35 ثم أولادي في الدقيقة 39 ليحل محلهما خميس جعفر وعيسى عبيد·
قبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة أحرز وليد مراد هدف الحفاظ على ماء الوجه للنصر عندما استقبل الكرة منفرداً وسددها أرضية مباشرة على يسار حارس الشباب قبل النهاية بخمس دقائق ورد الشباب بعرضية من عيسى عبيد أخطأها مبعلي وهو في قلب المرمى منفرداً·

الزعيم يصل إلى النقطة التاسعة
ثلاثية عيناوية توقف الطموح الحتاوي


صلاح سليمان:



أضاف العين ثلاث نقاط جديدة رفعت رصيده الى تسع، وذلك بعد الفوز المستحق الذي خرج به من لقائه أمام حتا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد·
بادر فريق حتا بالتسجيل عن طريق عبدالرحمن محمد في الدقيقة 20 إلا أن العين عاد وسجل هدفين عن طريق علي مسري وعثمان جالو لينتهي الشوط الأول متقدماً 2/1 وليضيف سفيان العلودي الهدف الثالث في الدقيقة 58 من عمر المباراة، جاءت البداية هادئة من الطرفين مع محاولة فريق حتا مفاجأة مضيفه العين وتسجيل هدف مبكر إلا أنه لم يفلح· وبعد خمس دقائق الافتتاحية بدأ فريق حتا في تنفيذ التكتيك الدفاعي، مما أتاح للاعبي العين محاولة بناء الهجمة تلو الأخرى، ولكنها جاءت جميعها دون خطورة تذكر عدا تسديدة واحدة خرجت من قدم المغربي سفيان العلودي في الدقيقة 15 تحولت الى ركنية وأردفها زميله فارس جمعة بكرة صاروخية في الدقيقة 18 أخطأت ثلاث خشبات أفاق على إثرها الجمهور العيناوي الذي بدأ في مؤازرة البنفسج بقوة عسى ولعل أن يبادر بالتسجيل·
وبالفعل يرفع لاعبو الزعيم من وتيرة الأداء ويزيدون من درجة عطائهم، ولكن تأتي المفاجأة من حيث لا يحتسبون حيث نجح الفريق الحتاوي في تسجيل هدف السبق، وذلك في الدقيقة 20 من صافرة البداية عندما تصدى البرازيلي جيري فارياس لتنفيذ خطأ احتسبه الحكم على فريق العين وتذهب الكرة في اتجاه فهد علي الذي أبعدها من أمام المرم،ى ولكن لسوء حظه تصطدم بالعراقي نشأت أكرم وتتهيأ للاعب عبدالرحمن محمد الذي لم يتوان في إيداعها الشباك البنفسجية وسط فرحة لاعبي وجماهير حتا·
لم يهنأ لاعبو حتا بهدفهم لفترة طويلة، إذ كثف العين من هجماته وأهدر شهاب أحمد فرصة إدراك التعادل بعد ثلاث دقائق من هدف السبق الحتاوي، لكنه يعود في الدقيقة 28 وينفذ ركلة ركنية بالمقاس يقفز لها علي مسري فوق الجميع ويعالجها بضربة رأسية قوية عانقت الشباك معلنة هدف التعادل·
وقد منح هذا الهدف الأفضلية لفريق العين الذي ضاعف من محاولاته نحو المرمى بحثاً عن تسجيل هدف الترجيح وينال العيناوية مرادهم عندما نجح الجامبي عثمان جالو في استخلاص الكرة من مدافعي فريق حتا بمجهود فردي ويتوغل بها من الجهة اليمنى ويرسلها قوية في الزاوية البعيدة، مضيفاً الهدف الثاني، وذلك قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول الذي مضت دقائقه الأخيرة دون تعديل في النتيجة ليتفوق العين، متقدماً بهدفين مقابل هدف واحد·
يجري مدرب فريق حتا دومينيك أول تبديل في المباراة حيث بدأ الحصة الثانية باللاعب لطفي خلفان بدلاً من علي معضد· وواصل الفريقان محاولاتهما بحثاً عن أهداف إضافية·· العين يسعى لزيادة غلته من الأهداف لتأمين الفوز وانتزاع النقاط الثلاث، بينما حتا يحاول جاهداً تسجيل هدف التعادل، ولكن العين كان الطرف الأسرع في تحقيق مسعاه وتعقيد الوضع للفريق الضيف بعد أن تمكن المغربي سفيان العلودي من تسجيل هدف الأمان من كرة صاروخية لا تصد ولا ترد وضع فيها كل قوته بعد أن وصلته تمريرة من قائد خط الوسط العراقي نشأت أكرم لتعانق الكرة سقف المرمى بينما اتجه العلودي كعادته ليتلقى التهنئة من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يجلسون دائماً على كراسيهم المتحركة بالقرب من دكة احتياطي العين·
جاء الهدف العيناوي الثالث في الدقيقة 58 وبعدها بخمس دقائق يجري مدرب حتا التغيير الثاني بدخول أحمد بارون مكان زميله سيف عبدالله ويعقبه دخول سبيت خاطر من العين بدلاً من شهاب أحمد الذي قابلته الجماهير العيناوية بعاصفة من التصفيق لحظة خروجه من الملعب، ويستنفد مدرب فريق حتا فرص التبديل الثلاث بدخول عبدالفتاح حسن خميس بدلاً من عادل عبدالله، وذلك قبل عشر دقائق من صافرة النهاية·
ويتواصل اللعب وسط مساندة قوية من جماهير فريق العين طمعاً في المزيد من الأهداف وكاد ''يفعلها'' أكثر من مرة، ولكن دفاع حتا نجح في إبعاد كل المحاولات العيناوية، وفي المقابل لم تتوقف هجمات فريق حتا، لكنها لم تثمر عن شيء بعد أن تعامل معها دفاع العين بكل خبرة وثقة وهدوء·
وقبل خمس دقائق من نهاية اللقاء يستبدل البرازيلي ''تيتي'' النجم سفيان العلودي ويدفع بزميله أحمد خميس، ثم أشرك أحمد خلفان مكان نشأت أكرم، ويضيف العين هدفاً رابعاً إلا أن الحكم لم يحتسبه بعد أن لمس فهد علي الكرة بيده، وتواصل الأداء في الدقائق الأخيرة دون أن تثمر عن شيء ليعلن الحكم بعدها صافرة النهاية بفوز العين بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد·

اقرأ أيضا

مانشستر سيتي يمدد تعاقده مع كايل ووكر حتى 2024