الاتحاد

الإمارات

رؤساء شركات ورجال أعمال لـ"الاتحاد": استقطاب التكنولوجيا الزراعية يعزز النمو بالقطاع ويزيد الاستثمارات

استقطاب التكنولوجيا الزراعية يعزز النمو بالقطاع ويزيد الاستثمارات

استقطاب التكنولوجيا الزراعية يعزز النمو بالقطاع ويزيد الاستثمارات

سيد الحجار (أبوظبي)

أكد رجال أعمال ومسؤولون في شركات زراعية بأبوظبي أهمية اعتماد الحزم التحفيزية يعزز مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للابتكار في القطاع، موضحين أن استدامة الاستثمارات بقطاع الزراعة يسهم في تحقيق التنوع الاقتصادي، فضلاً عن المساهمة في الجهود العالمية لتحقيق متطلبات الأمن الغذائي.
وأكد سالمين العامري، الرئيس التنفيذي لشركة الظاهرة الإمارات، أن اعتماد مجموعة من الحزم التحفيزية، تصل قيمتها إلى مليار درهم، لاستقطاب الشركات المتخصصة في مجال التكنولوجيا الزراعية، المحلية والعالمية، إلى أبوظبي، يسهم في تطوير منظومة التكنولوجيا الزراعية في الإمارة، وترسيخ مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للابتكار في مجال الزراعة.
وأشار العامري إلى أهمية هذه المبادرة، التي يديرها «مكتب أبوظبي للاستثمار»، في تطوير قطاع التكنولوجيا الزراعية المتقدمة، وتشجيع الشركات الزراعية بالإمارات على التوسع في استخدام التكنولوجيا الزراعية المتطورة، ما سيحدث نقلة نوعية في القطاع، مشيداً بالدعم المتواصل للقيادة الرشيدة لبيئة العمل في الإمارات.
بدوره، قال عبد المنعم المرزوقي، الرئيس التنفيذي للشركة إيليت أجرو: «نشكر القيادة الرشيدة على دعمها المتواصل لبيئة الأعمال في الإمارات، واتخاذ العديد من القرارات المحفزة للاستثمار بمختلف القطاعات، ومنها القطاع الزراعي، بما يتماشى مع استراتيجية حكومة أبوظبي لتحقيق التنوع الاقتصادي».
وأشار إلى اهتمام «إيليت أجرو» بالتكنولوجيا الزراعية وعمليات البحث والتطوير، حيث تعمل الشركة في 5 دول، منها صربيا والمغرب وموريتانيا، بالإضافة إلى الإمارات، موضحاً أنه برغم أن كثيراً من الدول لها السبق في المجال الزراعي، إلا أن الخبرة الإماراتية، وما حققته الدولة من تطور تقنى في القطاع، كان محط تقدير الكثيرين بهذه الدول.
وأوضح المرزوقي أن الشركة تمتلك مركزاً للأبحاث والتطوير، لافتاً إلى أن الإعلان عن دعم للشركات بهذا المجال، يساعد على المزيد من التطوير، وتنفيذ المزيد من الأبحاث التي تسهم في مواجهة التحديات الزراعية، خاصة المتعلقة بالمياه والمناخ، مع الاهتمام بحلول وآليات لترشيد استهلاك المياه، واستخدام المياه المالحة.
بدوره، أكد محمد الفلاسي، رئيس مجموعة الاستثمار والأعمال في شركة جنان للاستثمار، أن المبادرة تسهم في تشجيع الابتكار بالقطاع، وتدعم الشركات الزراعية، مشيراً إلى اهتمام الشركات بالبحث عن طرق جديدة للتغلب على التحديات المتعلقة بالزراعة.
وأوضح أن شركة جنان لديها مركز للأبحاث، حيث تتعاون مع شركات عالمية في مجال البحوث والابتكار، كما وقعت اتفاقية جديدة مع جامعة أميركية في مجال البحوث والابتكار، مشيراً إلى حرص الشركة على التواصل مع المختصين بهذا المجال بمختلف دول العالم.
وأكد أن الحزم تتضمن مجموعة من الحوافز النقدية وغير النقدية، ستتم إتاحتها لكل من الشركات المحلية المتخصصة في التكنولوجيا الزراعية، بهدف دعم نموها، ومساعدة الشركات العالمية على تأسيس أعمالها في أبوظبي، مع استفادة الشركات من استرجاع نسبة تصل إلى 75% من تكاليف عمليات البحث والتطوير، لتشجيع العديد من الشركات على التوسع في أعمال البحث والتطوير.

اقرأ أيضا