الاتحاد

الإمارات

القبيسي ورئيسة العلاقات الدولية في مجلس الشيوخ بكازاخستان تبحثان علاقات البلدين

أمل القبيسي وداريجا نزارباييف خلال اللقاء (وام)

أمل القبيسي وداريجا نزارباييف خلال اللقاء (وام)

أبوظبي (وام)

بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي وداريجا نزارباييف رئيسة لجنة العلاقات الدولية والدفاع والأمن في مجلس الشيوخ الكازاخي سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في جميع القطاعات.
حضر اللقاء الذي جرى في مقر المجلس بأبوظبي، عفراء البسطي وجمال الحاي وخلفان بن يوخه وعلياء الجاسم، أعضاء المجلس الوطني الاتحادي، كما حضره داتو خيرات لاما شريف السفير الكازاخستاني لدى الدولة.
واستعرض الجانبان السبل الكفيلة بمنع انتشار الأسلحة النووية والجهود الرامية إلى تحقيق السلام والأمن في المنطقة والعالم، وعدم الربط بين الإسلام والإرهاب، بجانب عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، واحترام حسن الجوار والشرعية الدولية.
كما تناول اللقاء أهمية الزيارة التي قام بها وفد المجلس الوطني الاتحادي برئاسة معالي الدكتورة القبيسي إلى جمهورية كازاخستان في شهر مايو الماضي، والتي حفلت بالعديد من اللقاءات والمباحثات مع المسؤولين البرلمانيين والحكوميين، وحققت نتائج إيجابية على مختلف الصعد، حيث تم خلالها بحث سبل تعزيز علاقات التعاون بين الدولة وجمهورية كازاخستان في مختلف القطاعات، وتعزيز التنسيق والتعاون البرلماني، إضافة إلى دعم الجانبين الجهود الرامية لمكافحة الإرهاب والتطرف.. فيما تم خلال الزيارة تأكيد أهمية إنشاء جمعية صداقة برلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلسي الشيوخ والنواب الكازاخستاني.
وأكدت معالي الدكتورة أمل القبيسي أن دولة الإمارات ترتبط بعلاقات قوية ومتينة مع جمهورية كازاخستان، وهي تتطور من خلال المبادرات التجارية والتعاون الاقتصادي والاستثماري، مشددة على أهمية الارتقاء بهذه العلاقات من خلال استثمار المجالات الواسعة المتاحة في ضوء الإمكانات الطبيعية والصناعية المتوافرة لدى البلدين، وما يتميزان به من بيئة استثمارية جاذبة، ومواقع جغرافية تسهل الانتقال إلى مختلف قارات العالم.
من جهتها، أشادت داريجا نزارباييف بالتطور وبالدعم الذي تحظى به المرأة الإماراتية، وما وصلت له من مشاركة حقيقة وفاعلة في جميع مجالات الحياة، الأمر الذي عزز من مكانة دولة الإمارات وريادتها على المستوى العالمي.

اقرأ أيضا