الاتحاد

عربي ودولي

كيان عسكري جديد لفصائل كردية سورية معارضة

عواصم (وكالات)

أعلنت فصائل عسكرية كردية أمس، تشكيل كيان عسكري جديد باسم «حركة الإنقاذ الكردية» دعماً لاستمرار «الثورة» ولتحقيق المطالب المتعلقة بالحرية، بحسب قولها. وذكرت الفصائل في بيان «ان الشعب السوري عامة والكردي خاصة عانيا من ويلات الظلم والقهر والتمييز على أسس طائفية وعرقية لسنوات طويلة من قبل نظام الرئيس بشار الأسد». وأضاف البيان أن «اندلاع الثورة جاء للمطالبة بحقوق الشعب المنكوب الذي صبر على الظلم والقهر والاستبداد والذي قدم الغالي والنفيس في سبيل نيل حقوقه المشروعة». وتابع «دعماً لاستمرار الثورة السورية، نعلن عن تشكيل حركة الإنقاذ الكردية وهي حركة مستقلة تعمل على استعادة حقوق الشعب السوري عامة والكردي خاصة معتمدة الكفاح المسلح والعمل السياسي».
وحددت الحركة الجديدة في البيان أهدافها التي تتمحور حول «تحقيق مطالب الشعب الكردي المشروعة والعمل مع الفصائل الثورية على إسقاط نظام الأسد بكل أركانه ومرتكزاته والاستمرار بالعمل الثوري بالوسائل المشروعة حتى تحقيق أهداف الثورة». من جهته، جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تأكيده أن إعلان حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي السوري منطقة حكم ذاتي شمال البلاد «لن يتم دون موافقة أنقرة». وقال أردوغان في لقاء مع قناة «ايه خبر» التركية أن قوات بلاده تسيطر حالياً على بعض قرى مدينة منبج بريف حلب وترصد جميع التطورات الميدانية باستمرار.

اقرأ أيضا

المحافظون القوميون يحتفظون بالأغلبية البرلمانية في بولندا