الاتحاد

العيد الوطني

الغربية .. نهضة عمرانية وحضارية فاقت التوقعات

11 ألف طالب وطالبة تضمهم 46 مدرسة·· و6 مستشفيات و6 فروع لمؤسسة التنمية الأسرية

11 ألف طالب وطالبة تضمهم 46 مدرسة·· و6 مستشفيات و6 فروع لمؤسسة التنمية الأسرية

شهدت المنطقة الغربية نهضة شاملة في كافة المجالات والقطاعات حيث كانت المنطقة على موعد مع الزمن عندما أعلن المغفور له بإذن الله تعـــــالى الشيـــــــخ زايـــد بن ســـلطان آل نهيان- رحمه الله - عن إنشاء مدن الغربية لتكون رمزا للتحدي وعنوانا لحكمته - رحمة الله عليه -حينما رسم بعصاه وبحكمته وفطرته السليمة تلك المدن على الرمال فتحولت رمال الصحراء الناعمة إلى جنات خضراء ومرابع فسيحة ومرتع آمن للحيوانات البرية والطيور المهاجرة ونهضة عمرانية واسعة شملت كافة القطاعات الصحية والتعليمية والبيئية وانطلق قطار التطوير والتنمية ليواصل رحلاته في كافة مدن الغربية بعد أن انتقلت الحضارة إلى مراكز تجمع الأهالي في المنطقة ·
نهضة تعليمية
يؤكد خلفان عيسى المنصوري مدير المنطقة التعليمية الغربية أن قطاع التربية والتعليم في المنطقة الغربية شهد تطورا كبيرا منذ انطلاق الاتحاد في أواخر عام 1971 وعلى مدى ستة وثلاثين عاما من الوحدة شهدت مسيرة التعليم توسعا واضحا، بعد أن كان عدد المدارس في المنطقة الغربية قبل قيام الاتحاد لا يتجاوز عدد أصابع اليد الواحدة ، وكانت هناك شريحة كبيرة من أبناء المنطقة الغربية محرومة من التعليم بسبب الظروف الجغرافية التي تتسم بها المنطقة والعادات التي كانت تسود خلال تلك الفترة ··وخاصة فيما يتعلق بتعليم الفتاة ·
وأشار إلى انه من خلال قراءة سريعة لمسيرة التعليم بالمنطقة الغربية للعام الدراسي الحالي 2007/2008 نجد أن عدد الطلبة لهذا العام بلغ 11065 طالبا وطالبة بمختلف المراحل التعليمية على مستوى المنطقة الغربية تضمهم 46 مدرسة للجنسين إضافة إلى 6 فروع لمؤسسة التنمية الأسرية فى حين بلغ عدد أعضاء الهيئات الإدارية والفنية والتعليمية على مستوى المنطقة لنفس العام 1402 من الجنسين، وتولي إدارة المنطقة التعليمية اهتماما كبيرا بتوفير احتياجات مدارس المنطقة ومستلزماتها إلى جانب تسهيل مهام عملها انطلاقا من توجيهات القيادة، حيث أولت قيادتنا الرشيدة مسيرة التعليم كل الرعاية والاهتمام وعملت على توفير احتياجاتها كافة لتمكينها من أداء رسالتها على أكمل وجه·
بنية تحتية متطورة
وأكد سعادة حمود حميد المنصوري مدير عام بلدية المنطقة الغربية أن مشروعات البنية التحتية التي تشهدها المنطقة الغربية حاليا بفضل التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - تكشف حجم الانجازات التي تحققت في المنطقة الغربية خلال تلك السنوات الماضية والتي لمسها القاصي والداني في جميع مدن المنطقة حيث انتشرت المباني الحديثة المصممة وفق احدث المواصفات العالمية وتطورت الخدمات المقدمة للأهالي لتصل إلى جميع المقيمين على أرض المنطقة وفق منظومة عالمية تساهم في تجويد الخدمات وتطويرها بالإضافة إلى المزارع الخضراء والحدائق الفسيحة والمتنزهات الرائعة التي غطت مساحات كبيرة من رمال الصحراء الناعمة ·
نهضة حضارية
ويشير سعادة مسلم محمد العامري المدير التنفيذي للخدمات المساندة ببلدية المنطقة الغربية أن المنطقة شهدت نهضة حضارية وعمرانية هائلة فاقت كل التوقعات حيث تحولت الصحراء الصفراء إلى جنات خضراء انتشرت بها المزارع والمصانع والمباني الحديثة والمشروعات الضخمة التي غطت مختلف مدن المنطقة الغربية ·
مشروعات ضخمة
ويشير سعادة محمد حمد عزان المزروعي مدير عام مجلس تنمية المنطقة الغربية أن القيادة الرشيدة حرصت على مواصلة رحلة النجاح والتميز التي بدأها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله - في الدولة بصفة عامة والغربية بصفة خاصة مؤكدا أن المنطقة الغربية مقبلة على مرحلة تاريخية ستشهد فيها العديد من المشروعات الضخمة التي ستساهم في تنمية المنطقة اقتصاديا وسياحيا وتعمل على توفير البنية التحية المثالية التي تتطلبها المرحلة القادمة ·
القطاع الصحي
وأكد سالم عيسى المزروعي مدير المنطقة الطبية الغربية أن الاتحاد الذي أرسى دعائمه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -رحمه الله - قد سام في تحقيق نهضة شاملة في كافة القطاعات والميادين مؤكدا أن القطاع الصحي في المنطقة الغربية احد هذه القطاعات التي حققت نهضة طبية وعلاجية كبيرة حيث انتشرت المستشفيات المجهزة بأحدث المعدات والتجهيزات الطبية في جميع مدن المنطقة واشتمل القطاع الصحي في المنطقة الغربية على 6 مستشفيات يخدم بها 157 طبيبا وطبيبة و292 ممرضا وممرضة وتضم 141 غرفة و11 عنبرا وتحتوي على 214 سريرا طبقا لآخر إحصائية في عام ·2006
إنجازات بيئية
نجحت ''الغربية'' في تحقيق العديد من الانجازات البيئية بفضل الجهود المبذولة من القيادة الرشيدة لها حيث تم قبول واعتماد محمية مروح البحرية احدى المحميات الطبيعية البحرية في المنطقة الغربية ضمن شبكة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ''اليونسكو'' لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي لتكون بذلك أول محمية في دولة الإمارات تنضم إلى الشبكة العالمية المؤلفة حالياً من 529 محمية موجودة في 105 دول· وتعتبر المحمية نموذجا مثاليا ممثلاً للبيئة البحرية والساحلية بالدولة، فهي غنية بتنوعها البيولوجي الذي تدعمه بيئات بحرية وساحلية· كما تضم منطقة المحمية 60% من ثاني أكبر تجمع عالمي لأبقار البحر أو الأطوم المهددة بالانقراض في العالم، مما يضفي على المنطقة أهمية عالمية·
مصانع عملاقة
شهدت المنطقة الغربية مشروعات اقتصادية عملاقة خاصة في قطاع البترول والبتروكيماويات حيث تم تشييد شركة بروج ومصنع الرويس للأسمدة بالإضافة إلى مصنع ابوظبي للميلامين والذي يعتبر من اكبر المصانع العالمية لصناعة البتروكيمياويات حيث يقدر برأسمال الشركة بحوالي 200 مليون دولار أميركي·

اقرأ أيضا