هدية ثمينة يقدمها ''مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما'' هذا العام إلى الوطن بمناسبة عيد الاتحاد السادس والثلاثين، وهي عبارة عن ''أوبريت'' غنائي استعراضي بعنوان ''أسطورة المجد'' يروي فيه قصة الاتحاد ونجاحه المدوي لجمهور المهرجان والعالم أجمع· ويعرض هذا ''الأوبريت''، الذي كتب أشعاره الدكتور محمد عبد الله سعيد، في افتتاح المهرجان الذي يصادف الرابع من ديسمبر على مسرح دبا الفجيرة، ويشارك في غنائه الفنانون الإماراتيون: حسين الجسمي، ماجد المهندس، ومهند محسن، وهو من ألحان مهند محسن وتوزيع الدكتور فتح الله أحمد· وتحكي كل لوحة من لوحات ''الأوبريت'' الخمس والتي تقدم أمام الجمهور لمدة 17 دقيقة عن الأسطورة التي تحققت في دولة الإمارات وهي الاتحاد، حيث تروي إحداها قصة الإمارات والأخرى تحكي عن الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''رحمه الله'' وأعماله، تبدأ بكلمات مطلعها إماراتنا يا علوّ المكان عجائب فاقت خيال الزمان كأسطورة صاغها المجد عقداً بجيد العذوبة والافتتان ولوحة أخرى تحكي عن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وإنجازاته التي رسخت مفهوم الاتحاد وتواصله، وتقول أبياتها خليفة خلفك نحن نسير رجالاً تذلل صعاب المسير سيأتي إليك الشعور بريداً ليحمل كل المعاني عبير كما تحكي اللوحات الباقية عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة· ويقول الدكتور محمد عبد الله سعيد، مؤلف الأشعار الغنائية ''للأوبريت'' إن هذا العمل هو هدية مقدمة إلى الإمارات في عيد الاتحاد الذي يتزامن مع افتتاح ''مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما''، وتأتي هذه الأشعار باللغة العربية الفصحى وسوف تكون مترجمة إلى 12 لغة عالمية وذلك كي يتمكن جمهور المهرجان من فهمها، وسوف تعرض على الفضائيات المحلية بعد الافتتاح مباشرة، وأعتقد بأنها ستنال إعجاب الجمهور لما فيها من كلمات واستعراضات جميلة·