الاتحاد

الإمارات

مستشفى المفرق يحتضن أول عيادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم في أبوظبي

أبوظبي (الاتحاد) - كشف مستشفى المفرق، عن خطه لافتتاح أول عيادة متخصصة في علاج ارتفاع ضغط الدم في أبوظبي مطلع العام الحالي، وذلك لدعم المصابين بهذا المـرض والذين تقدر نسبــتهم في الإمــارات بـ 2 من كل 5 مواطنين.
وسيتم تجهيز العيادة بفريق مؤلف من 5 أطباء وممرضين، وستقدم خدمات الدعم الداخلي، وخيارات العلاج في المنزل، بالإضافة إلى برامج متخصصة بإدارة المرض.
وسيخضع كافة مرضى العيادة إلى تقييم شامل، وفحص جسدي، وتقييم مخبري وشعاعي، إلى جانب إدارة النظام الغذائي وتقديم المشورة الطبية حوله. وسيترأس هذا الفريق الطبي الدكتورة سارة خان، زميلة الجمعية الأميركية لطب الكلى، والمجلس الأميركي للطب الباطني، ومستشارة طب الكلى وارتفاع ضغط الدم في مستشفى المفرق.
وينذر ارتفاع ضغط الدم، الذي يرتبط بقلة قليلة من الأعراض المبكرة، بزيادة خطر الوفاة أو الاعتلال جراء الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب التاجية وقصور القلب الاحتقاني. ويعتبر ارتفاع ضغط الدم السبب وراء وفاة قرابة 8 ملايين شخص حول العالم بشكل سنوي.
ويشير الخبراء والأطباء المحليون إلى أن 2 من كل 3 وفيات في الإمارات تنجم عن الأمراض القلبية الوعائية حيث تبدأ الأعراض أو السكتات الدماغية بالظهور لأول مرة في عمر الخامسة والأربعين؛ أي في عمر أقل بـ 10 إلى 15 عاماً من المتوسط العالمي الذي يتراوح بين 55 و60 عاماً.
وقالت الدكتورة سارة إتش. خان إن الإحصائيات تشير إلى خطورة الوضع، وتعكس نقص الوعي العام بالعوامل الخطيرة التي تؤدي إلى الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، بما في ذلك السكري وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول والتدخين ونمط الحياة غير الصحية.
وأضاف «على الرغم من تقدمنا الحالي فيما يتعلق بالوقاية من ارتفاع ضغط الدم والكشف عنه وعلاجه، إلا أنه يبقى تحدياً هاماً في مجال الصحة العامة، فهو يؤثر على حوالي مليار شخص في العالم مع ازدياد هذا الرقم بشكل متسارع، حيث تشير التوقعات إلى بلوغ معدل البالغين المصابين بهذا المرض أكثر من 1.5 مليار بحلول عام 2025».
وأضافت الدكتورة خان أن الدراسات أظهرت أن الوعي المترافق مع الخضوع للفحوصات والمتابعة الدائمة وتغيير نمط الحياة يمكن أن يسهم في خفض معدلات المصابين بارتفاع ضغط الدم. ويسهم خفض 2 ميليمتر من الزئبق في ضغط الدم إلى انخفاض 7% من الجوانب المرضية الناتجة عن مرض القلب الإقفاري، و10% من السكتات الدماغية. «وانتشر هذا المرض على نطاق واسع وبلغ نسباً ضخمة، ما يجعله قضية ملحة في مجال الصحة العامة. ومن المتوقع أن تسد العيادة الحاجة إلى تنوع خيارات العلاج عبر الإمارات، حيث ستكون العيادة الوحيدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم في مدينة أبوظبي. خاصة وأن مستشفى المفرق يتمتع بمؤهلات قوية تمكنه من تحسين جودة حياة المرضى، وهذه هي المسؤولية التي نتخذها بمنتهى الجدية»، بحسب الدكتوره خان.
من جانبه، قال الدكتور محمد يمن، مدير الشؤون الطبية في مستشفى المفرق «لقد طرحنا فكرة إنشاء العيادة منذ ثلاثة أشهر مضت. ومنذ ذلك الحين، عملنا بجهد متواصل لتطوير منشأة وبرنامج علاج يستطيع معالجة هذا المرض المتفشي والذي غالباً ما يكون مميتاً.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: أعمال الخير أساس المواطنة الصالحة