الاتحاد

الرياضي

جماهير الجزائر ترفض السفر إلى لواندا بسبب الغلاء والأمراض

ذكر موقع «كورة» أن معظم الجماهير الجزائرية تراجعت عن فكرة السفر إلى أنجولا لمساندة الخضر في كأس أفريقيا بعد أن فوجئت بالغلاء الفاحش الذي يميز العاصمة لواندا.
وتعتبر العاصمة لواندا ثاني أغلى مدينة في العالم بعد طوكيو عاصمة اليابان، وقد استغل بعض رجال الأعمال إقامة كأس أفريقيا بهذا البلد ليحجزوا كل غرف الفنادق والمطاعم ووسائل النقل من أجل رفع الأسعار مع انطلاق البطولة.
السبب الثاني الذي جعل الجمهور الجزائري يتخلى عن فكرة السفر هو كثرة الأمراض المنتشرة في أنجولا وأفريقيا بشكل عام مثل الملاريا والحمى الصفراء، وهي أمراض قاتلة تستوجب التلقيح، لذلك فضل الجميع البقاء في منازلهم بدلاً من التورط في مغامرة مجهولة العواقب.
وكان حوالي 3000 مشجع جزائري يستعدون للسفر إلى أنجولا لمناصرة المنتخب الجزائري، وقد خصصت الخطوط الجوية الجزائرية 12 رحلة مباشرة من الجزائر العاصمة إلى لواندا، لكنها ألغتها في آخر لحظة بعد إحجام الجماهير عن السفر .
ولم يستبعد مصدر في هذه الشركة إعادة برمجة الرحلات في حال تأهل الخضر إلى أدوار متقدمة من هذه المنافسة، خاصة أن مدة الإقامة لن تكون طويلة للجماهير إذا سافرت إلى أنجولا لمتابعة الدورين نصف النهائي أو النهائي . جدير بالذكر أن السلطات الجزائرية دعمت أسعار تذاكر السفر بنسبة 50 في المائة، فضلاً عن تعليمات الحكومة للبنوك الجزائرية بتسهيل تحويل العملة للراغبين في السفر.

اقرأ أيضا

يونايتد وسيتي.. "روح الانتصار" في "ديربي النار"