الإمارات

الاتحاد

مستشفى زايد العسكري يجرب طريقة جديدة لعلاج ارتجاع المريء دون أدوية


عبد الحي محمد:
بدأ مستشفى زايد العسكري تطبيق طريقة جديدة لعلاج مرض الارتجاع المريء (حرقان المريء والمعدة) تقوم على حقن عضلة المريء الملتهبة بمادة معينة تسمى 'الإنتريكس' بحيث تقوم بتقويتها مما يؤدي إلى منع الارتجاع المريء وبذلك يستغني المرضى عن أدوية الحموضة البالغة التكاليف التى يتناولونها لفترات طويلة ·
ونظم المستشفى بالتعاون مع إحدى شركات المعدات الطبية ورشة عمل على مدار اليومين الماضين بحضور البروفيسور الأميركي مارك ديليجي مصمم الطريقة الطبية الجديدة بمشاركة كبار أطباء الجهاز الهضمي والكبد في مستشفيات أبوظبي وأطباء من المملكة العربية السعودية لتدريب الأطباء على الطريقة الجديدة واعتمادها في مستشفى زايد العسكري كما تم إجراء عدة عمليات بها للمرضى الذين يعانون من الارتجاع·
صرح بذلك الدكتور سعيد سالم الشيخ البلوشي رئيس قسم الجهاز الهضمي والمناظير والكبد في المستشفى مؤكدا أن النتائج المبدئية لتطبيق الطريقة الجديدة مبشرة بالخير حيث تقضى بصورة كبيرة على آلام المرضى·وشدد على حرص المستشفى لتطبيق تلك الطريقة باعتبارها سبقا علميا في مستشفى تميز بالريادة والسبق الطبي بين مستشفيات منطقة الخليج بسبب الدعم الكبير الذي يلاقيه من كبار المسؤولين في الدولة والخدمات الطبية في القوات المسلحة إضافة إلى إدارة المستشفى التى يتولاها العقيد الطبيب على عبيد مدير المستشفى ونائب المدير العقيد طبيب راشد النعيمي·
وأوضح أن مرضى ارتجاع المريء يعد من أكثر الأمراض شيوعا عالميا ومحليا ويعاني منه ملايين البشر حيث يجبرهم على تغييرات قاسية في أساليب حياتهم خاصة من ناحية الغذاء مشيرا إلى غالبية المرضى كانوا يعتمدون في علاجه على طريقتين أولهما الأدوية مخفضة للحموضة (مثبطات البروتون ) حيث يستمرون في تناولها لسنوات طويلة وأحيانا طوال العمر وثانيهما الحل الجراحي وعادة ما تنسب الجراحة في تضييق أسفل المريء وتؤدي إلى صعوبات في البلع، وإذا لم يعالج الإلتهاب الذي يسببه الارتجاع المريء فإن المريض يكون معرضا لتضيق المريء وصعوبة البلع وفي أحيان نادرة لأورام سرطانية في المريء·
وأوضح أن المريض الذي يخضع للطريقة الجديدة يكون مخدرا بالطريقة الموضعية لمــــدة تتراوح بين 30 دقيقة و45دقيقة حيث تجري له عملية منظار تشخيصي وتتم عملية الحقن باستخدام إبرة صغيرة خاصة بذلك في عضلة المريء(الفؤاد) وبعدها يخرج من المستشفى في نفس اليوم ويتم متابعته على مدار عشرات أيام قد يتناول فيها أدوية معينة ونظاما غذائيا معينا ،وقد قام البروفيسور الأميركي بتجريب الطريقة الجديدة ونتوقع لها نسبة نجاح عالية·
وأوضح البروفيسور الأميركي ديلجي لـ'الاتحاد' أن البدايات الأولية لطريقته اعتمــــدت على دراسات أجريت في أميركا عام 1985 و1998 وقام بتطبيقها عمليا مؤخرا في أميركا على 75مريضا شفوا بدرجة كبيرة من الارتجاع كما أجرى خلال الشهور القليلــــة الماضية 15عمليــة مشـــابهـــة في لبنان والأردن وجنوب أفريقيا·
وذكر أن المادة التى يستخدمها في حقن المريء هي مادة 'الإنتريكس' التى وافقت عليها إدارة الغذاء والدواء الأميركية وكانت وما تزال تستخدم بأمان منذ عام 1996 في زراعة الأوعية الدموية في الدماغ وهى آمنة جدا وهى تتفاعل مع أنسجة الجسم لتقوية عضلة المريء(الفؤاد)·
وأوضح أن نسبة نجاح طريقته الجديدة زادت عن 80% موضحا أن غالبية المرضى الذين أجريت لهم تلك الطريقة توقفوا عن أدوية علاج الحموضة بصورة نهائية وهناك حالات أخرى مازالت تستخدم الأدوية لكن بجرعات قليلة جدا·

اقرأ أيضا

تعقيم 200 منطقة في دبي