الاتحاد

الإمارات

حصاد وافر من الإصدارات والندوات لمركز شؤون الإعلام

بتوجيهات من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، حرص مركز شؤون الإعلام من خلال الفعاليات العديدة التي نظمها ودراساته المتنوعة التي أصدرها ونشر بعضها- إلى جانب اللغة العربية - باللغات الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والروسية والألمانية على إيصال رؤى وتطلعات قائد الوطن إلى العالم وما يتحلى به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' من صفات القيادة والريادة في قراراته وسعيه الدؤوب من أجل خدمة الوطن ورفعته وتحقيق التنمية الشاملة باختلاف مناحيها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، إلى جانب تسليط الضوء على التطور والانفتاح الذي تشهده الدولة ورسم صورة مشرقة لها على الساحة الدولية، وسعى المركز إلى توثيق مسيرة صاحب السمو رئيس الدولة في البناء والتنمية وبناء الأجيال وتقديم إضاءات وافية حول رؤاه وفكره وإبراز استراتيجيته الاقتصادية بكافة مناحيها وفلسفته السياسية في تحديث العمل السياسي وسعي سموه الحثيث إلى تعزيز العلاقات الخارجية·
وإصدار خاص بمناسبة زيارة فخامة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح إلى الإمارات، ودراسة خاصة بمناسبة زيارة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' إلى الجمهورية العربية السورية، وكتابا توثيقيا للعلاقات الثنائية الاماراتية الجزائرية ودراسة خاصة حول ''جولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' بكل من الجمهورية العربية السورية والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية والجمهورية الفرنسية''
وكان موضوع ''مشروع الجسر البحري بين اليمن وجيبوتي'' محور محاضرة للدكتور جلال إبراهيم فقيرة، واستضاف المركز سعادة محمد بن عبيد المزروعي الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية لدى الأمانة العامة لمجلس التعاون، الذي تحدث عن ''مشروع سكة حديد مجلس التعاون لدول الخليج العربية''·
ومن ضمن الندوات العلمية التي نظمها مركز شؤون الإعلام، جاءت ندوة ''البحوث العلمية المرتبطة بكهوف جزيرة سوقطرى اليمنية''·
وقام المركز بدراسة ''العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان'' ودراسة عن ''العلاقات بين الإمارات وروسيا'' الصادرة باللغتين العربية والروسية ودراسة تناولت ''العلاقات بين الإمارات وجمهورية تركمانستان'' ودراسة ''دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية ألمانيا الاتحادية''، وتطرقت بعض الدراسات إلى الموضوعات العلمية المعاصرة والقضايا التقنية ذات الصلة بالتنمية البشرية، وفي هذا الإطار أصدر مركز شؤون الإعلام دراسة بعنوان ''مشروعات الربط الكبرى: أدوات تواصل وضرورات تنمية''، ودراسة ''أسرار الكون'' ودراسة ''الثقافة والحضارة في اليابان'' ودراسة ''العلاقات الاقتصادية العربية الصينية'' ودراسة ''الاتحاد الأوروبي خطوات ثابتة نحو تحقيق الحلم'' وكتابا حول السيدة الأميركية الأولى لورا بوش باللغتين العربية والإنجليزية·
كما نظم مركز شؤون الإعلام خلال هذا العام العديد من الندوات والمحاضرات، شارك فيها شخصيات عربية وأجنبية من مفكرين وباحثين ودبلوماسيين، وممثلو المنظمات والهيئات الدولية وألقى الضيوف محاضرات تناولت أهم القضايا المتصلة بعملهم، كما استضاف المركز العديد من رجال الدين والعلماء والمفكرين، إلى جانب رجال السياسة والاقتصاد والإعلام لإبراز رؤيتهم في المجالات الاجتماعية والسياسية والفكرية والتاريخية وغيرها، وفي هذا السياق، نظم المركز ندوة ''عيد الوطن'' وندوة ''القائد·· عطاء وإنجازات'' وندوة ''خليفة وثقافة التسامح'' وندوة حول قرار الكونغرس الأميركي الذي اعتبر الإسلام أحد أعظم أديان العالم، وندوة ''الإمارات والاتحاد الأوروبي·· مسيرة تعاون'' وندوة حول العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا الاتحادية وندوة حول جولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة لكل من سوريا والجزائر، ومحاضرة معالي الدكتور محمود الهباش وزير الزراعة والشؤون الاجتماعية في السلطة الفلسطينية ومحاضرة سعادة باتريس باولي سفير فرنسا لدى الدولة·
واستضاف المركز الدكتور أحمد سمير التقي مستشار رئيس مجلس الوزراء السوري في محاضرة ناقش فيها المستوى المتطور الذي تشهده العلاقات بين الإمارات وسوريا، كما كانت العلاقات بين الإمارات والمغرب محور محاضرة حسن العطافي رئيس تحرير صحيفة الصحراء المغربية، ومحاضرة لمعالي الدكتور نوربيرت لاميرت رئيس البرلمان الألماني ''البوندستاج'' ومحاضرة لسعادة توبياز فولغر نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي وندوة ''معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية''، كما استضاف المركز السيد نيكولا دي سانتيس رئيس قسم الدبلوماسية العامة لحلف شمال الأطلسي والدكتور جيمس أي ثوبير عضو الكونجرس الأميركي السابق والدكتورة خيما مارتن مونيوث مديرة البيت العربي والمعهد الدولي للدراسات العربية والإسلامية بمدريد في محاضرتها ''ابن خلدون والمجتمعات العربية: نظرة معاصرة'' ومحاضرة للسيد نيل والكر الخبير في شؤون الطاقة ومحاضرة حول ''المباني الصديقة للبيئة'' للمهندس يورغن غروسمان الخبير في تقنية البناء والتشييد ومحاضرة حول ''تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأنشطة الاقتصادية والخدماتية المختلفة في الإمارات'' ومحاضرة حول ''الطاقة الشمسية والأرض'' وندوة حول ''مشروع نفق مضيق جبل طارق'' ومحاضرة حول ''مشروع القناة الأوروآسيوية التي ستربط بين بحر قزوين والبحر الأسود

اقرأ أيضا

قرقاش: التحالف العربي حقق مجموعة من أهدافه الاستراتيجية