الاتحاد

خليجي 21

«البحريني» .. 43 عاماً من الترقب

منتخب البحرين يداعبه أمل التتويج الأول

منتخب البحرين يداعبه أمل التتويج الأول

يدخل منتخب البحرين ضمن زمرة المنتخبات المرشحة لحصد اللقب الخليجي، لأن البطولة تقام على أرضه وبين جماهيره، ولم يستطع «الأحمر» الصعود إلى منصة تتويج بطل الخليج من قبل، ويدخل البحرين البطولة بـ «حلة جديدة» في ظل التغييرات التي طرأت على الجهاز الفني بتولي الأرجنتيني كالديرون مهمة القيادة الفنية، وهو واحد من ألمع المدربين في المنطقة الخليجية.
ويعد كالديرون أحد عناصر القوة في المنتخب البحريني، خاصة أنه يتميز بفكر تدريبي عالٍ، ولديه القدرة على التعامل بشكل جيد مع العناصر التي يملكها ضمن صفوف الفريق، خاصة من الناحية النفسية.
وشهدت الفترة الماضية تطوراً ملحوظاً في أداء منتخب البحرين، وظهر بمستوى جيد خلال بطولة غرب آسيا الأخيرة، التي يعتبرها الجهاز الفني خير إعداد لـ «خليجي 21»
وعلى الصعيد الخليجي كان «الأحمر»الطرف الأول في البطولة الأولى التي استضافتها البحرين عام 1970، وفاز فيها على قطر بهدفين مقابل هدف، وشارك النسخة الأولى منتخبات السعودية والكويت وقطر وفاز بلقبها «الأزرق الكويتي». وفي النسخة الحالية، يعول الجهاز الفني للمنتخب المستضيف للعرس الخليجي كثيراً على عاملي الأرض والجمهور في مسألة الحشد النفسي للاعبين، بهدف إخراج كل ما في طاقتهم، والسعي نحو حصد اللقب الأول من البطولة التي لم يستطع البحرين الفوز بها من قبل، حاله حال منتخب اليمن، في حين حظيت المنتخبات الستة الأخرى بشرف حمل الكأس الغالي.
وأعرب كالديرون عن ارتياحه للأداء الذي قدمه «الأحمر» في المباراة الودية الأخيرة التي تغلب فيها على غينيا بثلاثية نظيفة، رغم أن الفريق لم يصل قمة جاهزيته الفنية قبل المشاركة في دورة كأس الخليج.
ويرى كالديرون أن الفوز في المباراة الأخيرة، قبل خوض منافسات كأس الخليج مهم من الناحية المعنوية، مشيراً إلى أن التشكيلة الأساسية التي خاضت المباراة أمام غينيا، تعتبر الأفضل لديه في مؤشر على أنها أقرب للعب في المباراة الافتتاحية لكأس الخليج أمام منتخب عُمان.


نجم الفريق
إسماعيل عبد اللطيف «سوبر هاتريك»
يعد إسماعيل عبد اللطيف أحد أهم العناصر المؤثرة في المنتخب البحريني لكرة القدم في الوقت الراهن، ويتميز اللاعب المولود في 11 سبتمبر عام 1986 بالقدرة على صناعة الأهداف والتسجيل في وقت واحد، فضلاً عن قدرته على اللعب في أكثر من مركز داخل الملعب، الأمر الذي يجعله ورقة رابحة في يد الأرجنتيني كالديرون مدرب منتخب البحرين.
وخاض اللاعب الذي يبلغ طوله 182 سنتيمتراً أكثر من تجربة احترافية في الأندية الخليجية، من بينها النصر العُماني والأهلي القطري فريقه الحالي، إضافة إلى المحرق البحريني. وشارك إسماعيل عبد اللطيف للمرة الأولى مع منتخب بلاده خلال تصفيات كأس العالم عام 2006، وتحديداً في مباراة «الأحمر» أمام أوزبكستان، وسجل هداف البحرين عدداً من الأهداف المؤثرة خلال مسيرته، بالأندية أو منتخب بلاده، وهو اللاعب العربي الوحيد الذي سجل أربعة أهداف في مباراة واحدة خلال بطولة كأس آسيا العام قبل الماضي في مرمى منتخب الهند. ويعد مهاجم الأحمر البحريني واحداً من أهم لاعبي بلاده في الوقت الراهن، وتأمل جماهير البحرين أن ينجح فتاها المفضل في مزاحمته نجوم بطولة كأس الخليج الحادية والعشرين، والمنافسة على جائزة أفضل لاعب في البطولة. كما تأمل الجماهير أن يدخل إسماعيل عبد اللطيف مع أبناء الجيل الحالي تاريخ المجد من أوسع أبوابه بالنجاح في قيادة الأحمر إلى اللقب الخليجي للمرة الأولى في تاريخه.


رؤية فنية
رياض الذوادي: «القوة السادسة» مصدر إلهام «الأحمر»
أكد البحريني رياض الذوادي المحلل في قناة «أبوظبي الرياضية»، أن منتخب البحرين سوف يكون منافساً قوياً على بطولة كأس الخليج الـ21، لعدة أسباب، في مقدمتها استفادته من عاملي الأرض والجمهور، ويكمن مركز ثقل الفريق في قوة الجهاز الفني للمنتخب الذي يقوده الأرجنتيني كالديرون صاحب الباع الطويل في الملاعب الخليجية، بجانب أن «الأحمر» يملك مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة الذين يعتبرون أهم الأسلحة التي يقاتل بها الفريق خلال البطولة.
وقال: لا شك أن اللاعبين الكبار سوف يضاعفون من قوة المنتخب، ومنهم عبد الله المرزوقي وحسين بابا وحسين سلمان، بالإضافة إلى أصحاب القدرات الخاصة أمثال فوزي عايش وإسماعيل عبد اللطيف.
وتوقع رياض الذوادي أن يكون منتخب البحرين على موعد مع اكتشاف، عدد من النجوم خلال الحدث الخليجي، على رأسهم عيسى غالب والسيد ضياء والمالود الذي يعد من المواهب المتميزة في الملاعب البحرينية، وقال: أعتقد أن قوة البحرين من الناحية الفنية تتمثل في حارس المرمى سيد محمد الذي يتمتع بقدرات خاصة، إضافة إلى خط الدفاع الذي يتميز بصلابته، وذلك بجانب العوامل الأربعة الأخرى وهي الأرض والجمهور والمدرب ولاعبي الخبرة.
ورفض الذوادي توقع هوية بالمنتخب الذي سوف يكون له شرف الفوز بالبطولة، وقال: «من الصعب معرفة بطل الخليج لأن البطولة لا تعترف بالتوقعات على الإطلاق ودائماً ما تكون ملئية بالتقلبات.
وأكد الذوادي أن سامي الحسيني يعد واحداً من المواهب الجيدة في الملاعب البحرينية حالياً، بجوار عدد من اللاعبين الآخرين المتوقع بروزهم بشكل لافت أيضاً، من بينهم مصطفى غالب والمولود.
وأضاف أن لاعبي البحرين أصبحوا مطالبين ببذل أقصى الجهد في المنافسات الخليجية الصعبة، من أجل المنافسة بقوة على اللقب الغائب عن الخزائن الحمراء طوال تاريخ البطولة، والفرصة مواتية هذه المرة لحصد الكأس، خاصة أن البطولة تقام على أرضهم وبين جماهيرهم، وأن ثقته كبيرة بأن الفريق سوف يكون عند حسن الظن به، لما يملكه من لاعبين على مستوى عالٍ من المهارة.



معلومات

البحرين
العاصمة: المنامة
المساحة : 765.3 كيلومتر مربع
العملة: الدينار
تقع مملكة البحرين جنوب غرب قارة آسيا، وتتكون من أرخبيل جزر من 33 جزيرة أكبرها البحرين، تتوسط البحرين الخليج العربي، ويحدها من الغرب السعودية، ومن الجنوب شبه الجزيرة القطرية، وتعد جزيرة البحرين أكبر جزر الأرخبيل البحريني، وتبلغ مساحتها 591 كيلو متراً مربعاً حوالي 83% من المساحة الإجمالية، والبالغة 765.3 كيلو متر مربع، وسميت بالبحرين نسبة إلى الجزيرة الكبرى.

التصنيف

تصنيف عام 2010 : 96
تصنيف عام 2012 : 119


في سطور

تأسس اتحاد الكرة البحريني: 1957
انضم إلى الاتحاد الدولي: 1966
انضم إلى الاتحاد الآسيوي: 1969
رئيس الاتحاد: سلمان بن إبراهيم آل خليفة
المشاركة في كأس العالم: لم يشارك
المشاركة في كأس أسيا: 4 مرات
المشاركة في كأس الخليج: 19 مرة
الألقاب الخليجية: 0


ألوان الفريق

القميص: الأحمر
الشورت: الأحمر
الجوارب: الحمراء

اقرأ أيضا