الاتحاد

عربي ودولي

حماس تسعى لتحقيق مكاسب حزبية على حساب الدم الفلسطيني

شبان فلسطينيون خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال في بلدة نعلين

شبان فلسطينيون خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال في بلدة نعلين

أعرب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، عن أمله في تنفيذ المبادرة المصرية لوقف العدوان على قطاع غزة· واتهم حركة ''حماس'' بمحاولة الحصول على مكاسب فئوية وحزبية ضيقة وصغيرة، في الوقت الذي يسيل فيه الدم الفلسطيني وتدمر غزة ومدنها المختلفة، ويتعرض الشعب لأول مرة لمثل هذه الماساة·
وأضاف في حديث لـ الاتحاد : ''لا أريد أن أدخل في اشتباك سياسي مع قيادة حماس، ولكن ما سمعته على لسان خالد مشعل يدل على أن هناك من يريد تحقيق مكاسب فئوية وحزبية على حساب الدم الفلسطيني، وإلا فما معنى الدخول الآن في اشتراطات من نوع ''أعطونا حصة ولو قليلة على معبر رفح لكي نقبل أن يكون هناك وقف لإطلاق النار وإنهاء للماساة الوطنية الفلسطينية التي نعيشها''·
ودعا عبدربه ''حماس'' إلى القبول بالمبادرة المصرية ''كما هي دون الدخول في ألاعيب عقيمة في هذا الظرف الذي لا يحتمل مثل هذه ألاعيب''، مشيراً إلى أنه يجب وقف ما سيدمر وقد دمر الكثير ولم يبق سوى أقل من القليل، وقال: ''لا مجال للتباهي ولا لمحاولة قطف ثمار حزبية صغيرة هنا وهناك، المهم وقف العدوان بدون أي تردد أو إضافة ليوم جديد''·
وقال عبد ربه ''إن من يغامر في مصير الشعب الفلسطيني سوف يتحمل مسؤولية كبرى، لأن مصير الشعب أصبح الآن على المحك، أمام الاختبار إما أن نخلص لمصير الشعب، أو أن نخلص لأهداف فئوية ضيقة أصبح الشعب بأسره يراها ويعرف أن الذين لا يراعون مصالحه الوطنية يهربون إلى شعارات كبرى وغير واقعية او حتى ممكنة التحقيق''· وأضاف: ''إننا نطالب بحماية دولية فعالة، توقف العدوان على الشعب الفلسطيني، وليس مجرد مراقبين يقدمون تقارير لا قيمة لها أو وزن''·
وقال إن سوريا لديها قوات دولية وعمرها أكثر من ثلاثين عاماً، ولبنان عنده قوات دولية بعد حرب دمرت أجزاء واسعة منه، قبل ''حزب الله'' هذه القوات· وقال إن القوات الدولية لا تتدخل في الشان الداخلي، وتحمي الحدود وتمنع الاعتداءات وتتقيد بأحكام القانون الدولي وبقرارات مجلس الامن·

اقرأ أيضا

لبنان.. دعوة لـ«ثلاثاء غضب» لمنع عقد البرلمان