الاتحاد

الرياضي

اليوفي يستعيد نغمة الانتصارات بـ”نيران صديقة”

حسن صالح حميدتش (يمين) يحتفل بعد تسجيله الهدف الأول لصالح اليوفنتوس

حسن صالح حميدتش (يمين) يحتفل بعد تسجيله الهدف الأول لصالح اليوفنتوس

انتزع يوفنتوس مؤقتاً المركز الثاني في الدوري الإيطالي لكرة القدم إثر فوزه الثمين 2 - 1 على مضيفه بارما في المرحلة الثامنة عشرة من المسابقة والتي افتتحت فعالياتها بفوز ثمين آخر 1 - صفر لانتر ميلان حامل اللقب على مضيفه كييفو.
وفي باقي مباريات المرحلة التي جرت فاز لاتسيو على ليفورنو 4 - 1وباري على أودينيزي 2 - صفر وكاتانيا على بولونيا 1 - صفر وتعادل كالياري مع روما 2 - 2 وسامبدوريا مع باليرمو 1 - 1 وسقط سيينا أمام ضيفه فيورنتينا 1- 5، وأتالانتا أمام ضيفه نابولي صفر -2.
بهدف مبكر سجله ماريو بالوتيلي، استأنف فريق انتر ميلان رحلة الدفاع عن لقبه في المسابقة بالفوز على مضيفه كييفو 1 - صفر بعد توقف دام لمدة أسبوعين بسبب عطلة الشتاء.
حسم مبكر
وحسم المهاجم الشاب بالوتيلي المباراة لصالح انتر بهدف في الدقيقة 11 إثر هجمة مرتدة سريعة قادها زميله الهولندي ويسلي شنايدر وتصدى لها حارس المرمى ستيفانو سورينتينو وتابعها بالوتيلي بنجاح إلى داخل المرمى.
واحتج لاعبو كييفو بشدة على الحكم مؤكدين أن اللاعب الكولومبي المخضرم راميرو كوردوبا أسقط زميلهم سيرخيو بيليسير قبل تسجيل بالوتيلي للهدف مباشرة.
وسدد بيليسير بعد ذلك كرتين لكييفو في الشوط الاول لكنهما لم يهددا مرمى انتر رغم افتقاد حامل اللقب لجهود لاعبيه ديجان ستانكوفيتش وتياجو موتا في وسط الملعب بسبب الإيقاف والغاني علي سولاي مونتاري وإستيبان كامبياسو للإصابة.
ورغم افتقاد هؤلاء اللاعبين في وسط الملعب، دفع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لانتر بمهاجم الفريق الجديد جوران بانديف منذ بداية المباراة ليخوض المباراة بثلاثة مهاجمين حيث لعب بانديف بجوار الأرجنتيني دييجو ميليتو هداف الفريق هذا الموسم برصيد عشرة أهداف والشاب بالوتيلي.
وبخلاف الهدف، جاءت أفضل فرصة لانتر في الشوط الأول عن طريق مدافعه الروماني الدولي كريستيان تشيفو الذي انطلق داخل منطقة جزاء كييفو قبل أن يوقفه المدافع دافيدي مانديللي في الوقت المناسب.
وضغط هجوم كييفو على دفاع انتر في الشوط الثاني من المباراة ومرر البرازيلي لوسيو الكرة في الدقيقة 53 على زميله بيليسيير الذي سددها ضعيفة في يد البرازيلي جوليو سيزار حارس مرمى انتر.
فشل ألفيس وماركوني
كما فشل اللاعبان البديلان ألفيس أبروسكاتو وميكيلي ماركوليني في إزعاج الحارس البرازيلي ليحصل انتر بذلك على نقاط المباراة الثلاث بأدنى جهد ممكن ويرفع رصيده في صدارة جدول المسابقة إلى 42 نقطة من 18 مباراة.
وفي بارما، استعاد يوفنتوس نغمة الانتصارات بعد هزيمته في آخر مباراتين خاضهما قبل فترة توقف المسابقة حيث حقق الفريق فوزاً صعباً على مضيفه بارما 2 - 1 ليرفع رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثاني بفارق تسع نقاط خلف انتر المتصدر بينما تجمد رصيد بارما عند 28 نقطة في المركز السادس.
وتقدم يوفنتوس بهدف مبكر للغاية سجله البوسني المخضرم حسن صالح حميدتش في الدقيقة الثالثة من اللقاء اثر ضربة ركنية قابلها بضربة رأس إلى داخل شباك بارما مباشرة.
إرتباك بارما
وبدأ بارما مرتبكا أمام الأداء السريع والقوي من قبل يوفنتوس ولكن أصحاب الأرض استعادوا الثقة تدريجياً وسجلوا هدف التعادل في الدقيقة 25 عبر المهاجم نيكولا أموروزو اثر تمريرة عرضية من زميله داميانو زينوني ليسددها أموروزو مباشرة في شباك النمساوي أليكس مانينجر حارس مرمى يوفنتوس.
وتصدى مانينجر بعدها لتسديدة أخرى رائعة من أموروزو الذي سبق له اللعب في صفوف يوفنتوس مرتين سابقتين.
ولكن باولو كاستيليني مدافع بارما أهداه الفوز ليوفنتوس قبل نهاية الشوط الأول بهدف سجله عن طريق الخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 39.
ونجح يوفنتوس في الحفاظ على النتيجة خلال الشوط الثاني رغم المشكلة التي واجهها قبل 17 دقيقة من نهاية المباراة بطرد مدافعه مارتين كاسيريس نجم منتخب أوروجواي بسبب حصوله على الإنذار الثاني في المباراة.
وأهدر روما فوزا كان في متناول يديه حيث سمح لمضيفه كالياري بتسجيل هدفين في آخر دقيقتين من المباراة لينتهي اللقاء بالتعادل ويرفع روما رصيده إلى 29 نقطة تراجع بها للمركز الخامس مقابل 24 نقطة لكالياري في المركز الحادي عشر.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، ثم تقدم روما بهدفين
سجلهما ديفيد بيتزارو وسيموني بيروتا في الدقيقتين 52 من ضربة جزاء و65 ورد كالياري بهدفين سجلهما دييجو لوبيز ودانييلي كونتي في آخر دقيقتين من اللقاء.
وصعد نابولي إلى المركز الخامس برصيد 30 نقطة اثر فوزه على مضيفه أتالانتا بهدفين نظيفين سجلهما فابيو كولياريلا وميشيل باتزينا في الدقيقتين السابعة و58 ليتجمد رصيد أتالانتا عند 13 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير بجدول المسابقة.
فيورنتينا يسحق سيينا
وسحق فيورنتينا مضيفه سيينا بخمسة أهداف سجلها بيير كرولدروب وماريو ألبرتو سانتانا في الدقيقتين الخامسة و28 وألبرتو جيلاردينو في الدقيقتين 36 و66 والروماني أدريانو موتو في الدقيقة 80 مقابل هدف سجله ماسيمو ماكاروني في الدقيقة 84 من ضربة جزاء.
ورفع فيورنتينا رصيده إلى 27 نقطة في المركز السابع وتجمد رصيد سيينا عند 12 نقطة في المركز الأخير بجدول البطولة.
وتغلب باري على أودينيزي بهدفين سجلهما ريكاردو ميجيوريني وباولو ديسوزا في الدقيقتين السابعة و67 ليرفع رصيده إلى 27 نقطة في المركز الثامن ويتجمد رصيد أودينيزي عند 18 نقطة في المركز الخامس عشر.
كما فاز كاتانيا على بولونيا بهدف سجله نيكولاس سبولي في الدقيقة 81 ليرفع رصيده إلى 15 نقطة في المركز الثامن عشر ويتجمد رصيد بولونيل عند 16 نقطة في المركز السابع عشر. وحقق لاتسيو فوزا كبيراً 4 - 1 على ضيفه ليفورنو ليرفع رصيده إلى 19 نقطة في المركز الرابع عشر ويتجمد رصيد ليفورنو عند 18 نقطة في المركز السادس عشر.
وكان ليفورنو هو البادئ بالتسجيل عبر اللاعب مارتين بيرجفولد في الدقيقة السابعة من المباراة ولكن لاتسيو رد بأربعة أهداف في الشوط الثاني سجلها سيرجيو فلوكاري المنضم حديثا للفريق وذلك في الدقيقتين 48 و54 وتوماسو روكي في الدقيقة 72 وألكسندر كولاروف في الدقيقة 90 من ضربة جزاء تسبب
فيها رومانو بيرتيكون لاعب ليفورنو وطرد على اثرها من الملعب.
وأنقذ المهاجم الإيطالي الشهير أنطونيو كاسانو فريق سامبدوريا من الهزيمة أمام ضيفه باليرمو حيث سجل له هدف التعادل 1 - 1 في الدقيقة 41 بعد دقيقة واحدة من تقدم باليرمو بهدف سجله إديسون كافاني.
ورفع سامبدوريا رصيده إلى 26 نقطة في المركز العاشر مقابل 27 نقطة لباليرمو في المركز التاسع.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته