الاتحاد

عربي ودولي

أولمرت: نقترب من تحقيق الأهداف في غزة

أولمرت خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية

أولمرت خلال اجتماع الحكومة الإسرائيلية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود اولمرت أمس إن إسرائيل تقترب من تحقيق الأهداف التي حددتها لنفسها قبل إطلاق العملية العسكرية في قطاع غزة· وأضاف أولمرت في مستهل جلسة أسبوعية للحكومة الإسرائيلية: إلا أننا ما زلنا بحاجة إلى مزيد من الصبر والعزيمة والجهد لتحقيق الأهداف المحددة لكي نغير الواقع الأمني في الجنوب بحيث سيتمكن المواطنون من الشعور بالأمان والاستقرار على أمد بعيد''· وأكد أولمرت أنه ''لا يجوز لنا في اللحظة الأخيرة إهدار ما تم تحقيقه حتى الآن بفضل جهد وطني منقطع النظير أعاد روح الوحدة إلى الشعب الإسرائيلي''· وانتقد اولمرت الأصوات الداعية على الساحة الدولية إلى وقف العملية في غزة بقوله إن ''أي دولة في العالم لم تكن لتبدي الصبر وضبط النفس بالقدر الذي أبدته إسرائيل''· وعقب أولمرت على قرار مجلس الأمن الأخير الداعي إلى وقف النار فوراً بقوله: ''لم نوافق قط على أن تقرر أي جهة بدلا منا ما إذا كان يجوز لنا ضرب أولئك الذين يطلقون القذائف نحو رياض أطفالنا ومدارسنا ولن نوافق على ذلك مستقبلا''· وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي ''أن أي قرار تم أو سيتم اتخاذه لن يحرمنا من حقنا الأساسي في حماية سكان إسرائيل''· وأشار أولمرت إلى أن قرار الأمم المتحدة ''يعارض بشدة استمرار المس بالمدنيين ولا يحظر القيام بعملية حازمة ضد المعتدين''· وفيما يتعلق بسير العمل العسكري في غزة، امتدح اولمرت الجنود الإسرائيليين قائلا إنه ''تم حتى الآن تحقيق إنجازات لافتة ضمن العملية الجارية ضد المنظمات الإرهابية في القطاع''· وبدوره، اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أنه ليس هناك تناقض بين دراسة الخطوات السياسية وبين مواصلة الأعمال العسكرية جوا بحرا وبرا في قطاع غزة· ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن باراك القول إن الجيش الإسرائيلي ''يواصل العمل من أجل إعادة الأمن إلى سكان النقب ومن أجل إيجاد السبل الكفيلة بمنع تهريب الأسلحة إلى القطاع''·
وقال باراك ان الوقائع على الارض جعلت من الممكن الان العمل على محور الحدود في رفح لمنع تهريب السلاح في اشارة الى احتمال السيطرة على الشريط الحدودي مع مصر·
ومن المقرر أن يتوجه رئيس الهيئة السياسية والأمنية بوزارة الدفاع الإسرائيلية الميجور جنرال احتياط عاموس جلعاد إلى القاهرة في مطلع هذا الأسبوع لإجراء مباحثات مع مدير الاستخبارات المصرية العامة عمر سليمان حول مبادرة لوقف إطلاق النار ومنع عمليات تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة· وقال جلعاد إن إسرائيل تجري حوارا موضوعيا مع مصر في مسألة تهريب الأسلحة إلى قطاع غزة ولا توجه إليها التهديدات· وتابع خلال حديث مع الإذاعة الإسرائيلية ''إن لمصر أجهزة أمن وجيشا على مستوى عال مما يتيح لها إمكانية وضع حد لجميع المظاهر المخلة بالأمن''· وأضاف جلعاد أن إسرائيل لا تنوي الدخول في جدل مع مصر وما يهمها هو التوصل إلى اتفاقات تمنع أعمال التهريب وتحد من تعاظم حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة· وعلى الصعيد الميداني، ذكرت صحيفة إسرائيلية أن قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي الميجور جنرال يؤاف جلانت الذي يقود الحرب في قطاع غزة أوصى اولمرت بتوسيع الحملة وتنفيذ مرحلتها الثالثة· ونقلت صحيفة ''يديعوت احرونوت'' عن جلانت قوله إن وقف الحملة في مرحلتها الراهنة ''سيكون خطأ تاريخيا''· واعتبر جلانت انه يمكن تقويض حكم حماس في قطاع غزة دون احتلاله كلياً من جديد· كما رأى قائد المنطقة الجنوبية انه لا يمكن لإسرائيل الاعتماد على أي جهة سوى نفسها لمنع تهريب الأسلحة إلى القطاع·
وأعلن نائب وزير الدفاع الاسرائيلي ماتان فيلناي امس ان انتهاء الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة بات قريبا· وقال فيلناي ''ان قرار مجلس الامن الداعي الى وقف إطلاق النار لا يعطينا كثيرا من هامش المناورة· وبالتالي اعتقد اننا قريبون من وقف التحركات البرية وكافة العمليات بشكل عام''·

بيريز يأسف لقتل أطفال غزة !

تل أبيب (د ب أ) ـ أعرب الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز أمس عن أسفه لمقتل أطفال فلسطينيين في قطاع غزة جراء الهجمات التي تشنها إسرائيل عليه منذ 27 ديسمبر الماضي· ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن بيريز القول إن ''حماس هي المسؤولة عن قتلهم وإنهم ضحايا لأعمال حماس''·
وأضاف الرئيس الإسرائيلي أن هؤلاء الأطفال ليسوا ضحايا الأعمال الإسرائيلية · وأردف بيريز قائلا ''انه لو كان قادة حماس يتعاملون مع الأطفال في قطاع غزة كما تتعامل إسرائيل مع أطفالها لما حدث ذلك ولا يعقل أن يتم استخدام الأطفال دروعا بشرية''· وأشارت الإذاعة إلى أن تصريحات بيريز جاءت لدى افتتاحه أمس حملة تبرعات لصالح جمعية ''ايلان'' المعنية برعاية الأطفال المعاقين·

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني حاول دهس عناصر شرطة إسرائيليين في الضفة