الاتحاد

الإمارات

378 ألف طالب يباشرون دوام الفصل الثاني بأبوظبي

عودة الطلاب للمدارس في أبوظبي (تصوير عمران شاهد)

عودة الطلاب للمدارس في أبوظبي (تصوير عمران شاهد)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

باشر نحو 133 ألف طالب وطالبة في 250 مدرسة حكومية، و245 ألف طالب وطالبة في 191 مدرسة خاصة بإمارة أبوظبي، أول أيام الدراسة بالفصل الثاني من العام الدراسي الجاري، إيذاناً ببداية الفصل الدراسي الثاني.

وأكد مسؤولون ومعلمون أنهم تابعوا اليوم دوام المدارس، واطمأنوا على سير العملية التعليمية بشكل طبيعي، مشيرين إلى أن نسبة الحضور في اليوم الأول تجاوزت الـ 95%، إضافة إلى التزام أعضاء هيئة التدريس كافة بالحضور قبل وصول الطلبة.

ومن المقرر أن يتم غداً العاشر من يناير إعلان نتائج امتحانات الفصل الدراسي الأول، حيث يمكن للطلبة وأولياء الأمور متابعة درجات الامتحانات عبر برنامج معلوماتي، وهو برنامج مرتبط بنظام معلومات الطالب الإلكتروني (eSIS)؛ بهدف تمكين طلبة الصفوف من العاشر وحتى الثاني عشر من الاطلاع على معلوماتهم الشخصية والأكاديمية من أي مكان عبر شبكة الإنترنت.

وأكد مجلس أبوظبي للتعليم، جاهزية مدارس أبوظبي لبدء الفصل الدراسي الجديد من جميع النواحي، حيث تم العمل على الانتهاء من جميع الاحتياجات المرتبطة بصيانة المدارس والمواصلات المدرسية منذ نهاية الفصل الدراسي الأول، وتوزيع جميع الكتب الدراسية على المدارس لتسليمها في اليوم الأول من الدراسة، مشيراً إلى أن المعلمين ورؤساء الهيئات التدريسية تلقوا دورات تدريبية متخصصة في المناهج الدراسية التي من شأنها مساعدتهم على تقديم استراتيجيات فعالة للوسائل والأساليب التربوية، وتقنيات التقييم وتخطيط الدروس التي تتمحور حول الطالب.

وقام المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية في مجلس أبوظبي للتعليم، محمد سالم الظاهري، بجولات ميدانية على عدد من المدارس للتأكد من أعمال الصيانة واستعداد المدارس لاستقبال الطلبة، تأكد خلالها من جاهزية الميدان التربوي، وانتظام الطلبة في مدارسهم.

ودعا الظاهري، ذوي الطلبة إلى التعاون مع المجلس في مسألة الالتزام الطلبة بالدوام الرسمي من اليوم الأول للدراسة وطوال العام، خاصةً أن الانضباط ينمي حس المسؤولية لدى الطلبة ويزيد من تقديرهم لأهمية التعليم في حياتهم، مشيراً إلى أن الدافعية والالتزام ركائز أساسية لبناء شخصية الطالب المثالي القادر على الوفاء بمتطلبات التخصصات التي يفرضها المستقبل.

وأشار إلى أن بداية من هذا الأسبوع سيقوم الطلاب في 9 مدارس حكومية، خاصه الذين وقع عليهم الاختيار لدراسة منهج التربية الأخلاقية بإجمالي ألفي طالب وطالبة كمرحلة تجريبيه، مقدماً الشكر للقيادة الرشيدة، وحرصها على غرس القيم والمبادئ السمحة، وتعزيز التسامح والتعاون الإنساني بداية من مقاعد الدراسة.

ولفت إلى أن نتائج الامتحان للفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي سيتم إعلانها غداً «الثلاثاء»، حيث يمكن للطلبة وذويهم متابعة درجات الامتحانات عبر برنامج معلوماتي، المرتبط بنظام معلومات الطالب الإلكتروني «eSIS»؛ بهدف تمكين طلبة الصفوف من العاشر وحتى الثاني عشر من الاطلاع على معلوماتهم الشخصية والأكاديمية من أي مكان عبر شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى أن البرنامج يتيح للطلبة وذويهم الاطلاع على معلوماتهم الكاملة والتي تتضمن بياناتهم الشخصية والمعلومات الطبية ومعلومات حول المواصلات والرسوم الدراسية والمرفقات وسجل الحضور والغياب «الحصص والأيام» والبرامج والجوائز ونتائج الامتحانات الحالية والسابقة منذ عام 2009، وتمكينهم من طباعة جداول الحصص.

وأكد معلمون بمدارس حكومية وخاصة، أن بداية الفصل الدراسي الثاني جاءت مبشرة بالتفاؤل والاستعداد لبدء فصل دارسي حافل بالعطاء من قبل الطلبة والهيئتين الإدارية والتدريسية، مؤكدين اهتمام فئات الميدان التربوي كافة بالعمل الجاد الذي يعود بالنفع على الطلبة في مختلف مراحلهم الدراسية، وأن نسبة الحضور من الطلبة في المدارس كافة تعدت الـ 95% ونسبة حضور الإداريين والمعلمين وصلت إلى 100%.

«التربية» تخصص بريداً إلكترونياً لتلقي الملاحظات بشأن الكتب المدرسية

دينا جوني (دبي)

أعلنت وزارة التربية والتعليم أنه تمّ تخصيص بريد إلكتروني لكل حلقة دراسية، يمكن من خلاله تواصل الجمهور مع الوزارة مباشرة وإبداء الأفكار والملاحظات القيمة بشأن الكتب الدراسية، مؤكدة أن جميع الكتب والمناهج المطروحة تجريبية، وسيتم تصويب جميع الأخطاء التي تبرز في النسخ المطبعية والإلكترونية المقبلة. جاء ذلك في عدد من التغريدات التي أطلقتها الوزارة، أمس، على موقعها على «تويتر» إثر خطأ مطبعي تمّ تداوله، أمس، على مواقع التواصل الاجتماعي في كتاب العلوم الجزء الثاني للصف الرابع.ودعت التربية الميدان التربوي بأطيافه كافة إلى عدم التردد بإبلاغ الوزارة عن أي ملاحظات أو أفكار تثري العملية التعليمية وتضيف الفائدة المرجوة.

وأكدت الوزارة أن أي أخطاء تبرز في المناهج مطبعية أو غيرها يتم تداركها فوراً عبر تعديل النسخة الإلكترونية وتزويد المدارس بملصقات لتعديل الخطأ، كما أشادت «التربية» بدور الميدان التربوي، ووصفته بالمحوري لإسهاماته في تطوير المدرسة الإماراتية، وتزويد الوزارة بالتغذية الراجعة عن المناهج المستحدثة.
 

اقرأ أيضا

العبداللات وعسّاف في ليلة طربية على مسرح المجاز