الاتحاد

الإمارات

«صحة أبوظبي» تدعو للكشف المبكر عن سرطان القولون

أبوظبي(الاتحاد)

كشفت هيئة الصحة - أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي، أن 63% من حالات سرطان القولون والمستقيم تم اكتشافها في مراحل متقدمة من المرض، مشددةً على أهمية إجراء فحوص الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم، وذلك لدورها الفعال في اكتشافه في مراحله الأولى، الأمر الذي يسمح بالتدخل الطبي اللازم، ويزيد من فرص الشفاء.
وقد ساهم برنامج الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم في تشخيص 37% من الحالات في المراحل الأولى من المرض (6.7% في مرحلة ما قبل السرطان، 21.3% في المرحلة الأولى، و8.9% في المرحلة الثانية) في العام 2014.
وتدعو الهيئة أفراد المجتمع كافة من كلا الجنسين والبالغين من العمر 40 عاماً فما فوق لإجراء فحوص الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم، وذلك من خلال إجراء تنظير القولون مرة كل 10 سنوات أو فحص الدم في البراز مرة كل سنتين، ووجهت الهيئة الراغبين في إجراء فحوص الكشف المبكر إلى 27 منشأة صحية في إمارة أبوظبي .وقالت الدكتورة أمنيات الهاجري، مدير دائرة الصحة العامة والبحوث في هيئة الصحة - أبوظبي: « تكثف الهيئة مساعيها لرفع الوعي بسُبُل الوقاية من سرطان القولون والمستقيم والتي تتضمن إجراء الفحوص الوقائية الدورية، اتباع أسلوب حياة صحي من خلال ممارسة النشاط البدني وتناول الغذاء الصحي، إضافة إلى الامتناع عن تعاطي التبغ بكل أنواعه».

اقرأ أيضا