الاتحاد

الإمارات

«جواز الإمارات» الأقوى خليجياً

أبوظبي (الاتحاد)

حافظت الإمارات على مكانتها الرائدة كصاحبة أقوى جواز سفر بين دول مجلس التعاون الخليجي للعام الثالث على التوالي، وفقًا لأحدث نسخة من مؤشر قيود التأشيرات السنوي الذي تصدره هينلي وشركاه، الشركة الرائدة عالميًا في مجال تخطيط الإقامة والمواطنة، والذي يقيس مستوى حرية السفر التي يوفرها جواز السفر لحامليه. ويصدر المؤشر بالتعاون مع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA )، الذي يمتلك أكبر وأهم قاعدة بيانات في العالم لمعلومات السفر.
واحتلت دولة الإمارات هذا العام المركز 38 مع حرية السفر من دون تأشيرة إلى 121 دولة، بينها دول منطقة الشنغن.
وكانت الإمارات قد نجحت في تعزيز موقعها على مؤشر قيود التأشيرات بواقع 23 مركزًا خلال العقد الماضي. وبالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي، حافظت الدول الأعضاء على مكانتها وتم تصنيفها بين الدول السبعين الأولى على المؤشر. وجاءت الكويت في المركز 60 مع حرية السفر إلى 80 دولة، وقطر في المركز 62 مع حرية السفر إلى 78 دولة، تليها مباشرة البحرين في المركز 66، وسلطنة عُمان في المركز 68، والسعودية في المركز 69 مع حرية السفر إلى 73 و69 و68 دولة على التوالي.
كما حافظت ألمانيا على مركز الصدارة للعام الثاني على التوالي، مع حرية السفر من دون تأشيرة إلى 176 دولة. وبقيت السويد في المركز الثاني مع حرية السفر من دون تأشيرة إلى 175 دولة، بينما حلت كلّ من الدنمارك وفنلندا وإيطاليا وإسبانيا والولايات المتحدة في المركز الثالث مع حرية السفر إلى 174 دولة.
أما المملكة المتحدة، فقد تراجعت من مركزها للعام الثالث على التوالي إلى المركز الرابع، بعد تربعها لثلاث سنوات متتالية بين عامي 2013 و2015 في مركز الصدارة.
وأكد باتا راشيش مدير هينلي وشركاه في منطقة الشرق الأوسط أن حجم وتشكيلة البلدان العشرة الأولى على مؤشر قيود التأشيرات، لم تشهد تغييرات كبيرة على مدى العقد الماضي، ولكن من المحتمل أن يؤثر المناخ الجيوسياسي الذي يشهد تغيرات سريعة على شكل القائمة بشكل كبير خلال الأشهر الإثني عشر المقبلة، لافتاً إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وانتخاب الرئيس ترامب وتصويت البرلمان الأوروبي لصالح منع الأميركيين من الدخول إلى آوروبا دون تأشيرة، ما يحتمل معه حدوث تغير بمراكز مؤشر العام الحالي. ويمكن رؤية التغيير الأكبر في مؤشر هذا العام في كل من غانا والبيرو، حيث حققت البيرو أعلى حركة فردية متقدمةً 15 مركزًا. كما حققت الدول الجُزر تقدمًا قويًا أيضًا، حيث تقدمت كل من جزر مارشال وجزر سليمان وميكرونيسيا وكيريباتي وتوفالو أكثر من تسعة مراكز، فيما شهدت غانا أكبر حركة سلبية متراجعة أربعة مراكز في عام واحد. وجاءت كل من سوريا وباكستان والعراق وأفغانستان في ذيل القائمة لهذا العام، محتلة آخر أربع دول، فيما حسنت إيران في تصنيفها إلى المركز 95. وبالمجمل سجلت 48 دولة تراجعًا من مركز إلى ثلاثة مراكز عن العام الماضي، فيما حافظت 42 دولة على مراكزها دون أي تغيير.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي