الاتحاد

الرئيسية

11 قتيلا بهجومين إرهابيين منفصلين في الصومال

قتل أحد عشر شخصا على الأقل في هجومين منفصلين لجماعة الشباب الإرهابية في الصومال، اليوم الجمعة.

وهاجم مسلحو جماعة الشباب موقعا عسكريا في منطقة "أفجوي"، على بعد حوالي 30 كيلومترا خارج مقديشو، مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص، من بينهم ثلاثة جنود، حسب الشرطة.

وقال مسؤول الشرطة الصومالي البارز، مهد ياري "اصطدمت سيارة مفخخة بقاعدة عسكرية، مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وثلاثة مدنيين وإصابة كثيرين آخرين".

وعلى صعيد آخر، هاجم متشددون مسلحون بأسلحة ثقيلة، يرتدون ملابس عسكرية أحياء في منطقة "بلعد"، طبقا لما ذكره مسؤول الشرطة المحلية، أحمد نور.

ولقي ثلاثة من رجال الشرطة المحلية ومدنيان حتفهم في ذلك الهجوم، إلى جانب سبعة من المتشددين.

ويمكن أن ترتفع حصيلة القتلى بسبب الهجومين، التي أعلنت جماعة الشباب الإرهابية المسؤولية عنهما.

يذكر أن جماعة الشباب، المرتبطة بتنظيم القاعدة، تشن هجمات على المنشآت والقوات الحكومية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي التي تساند حكومة مقديشو في قتالها ضد الجماعة. ويبلغ عدد قوات الاتحاد الأفريقي في الصومال أكثر من 20 ألف جندي.

اقرأ أيضا

دمشق تفتح ممراً لخروج المدنيين من منطقة المعارك في إدلب