الاتحاد

الإمارات

لبنى القاسمي ومفتي بولندا يبحثان التعاون المشترك

أبوظبي (وام)

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة دولة للتسامح، حرص الإمارات، قيادةً وحكومةً وشعباً، على تعزيز قيم التسامح والمحبة والتعايش والمودة بين كل شعوب العالم الشقيقة والصديقة، فضلاً عن الجهود الإنسانية الرائدة التي تقدمها الإمارات للبشرية جمعاء، من خلال مشاريعها وبرامجها التنموية والخيرية، ومد يد العون للمحتاجين، وإغاثة الملهوفين، ومساعدة المنكوبين. جاء ذلك خلال لقاء معاليها، الشيخ أحمد توماس ميشكيفيش، المفتي ورئيس المجلس الأعلى للاتحاد الديني الإسلامي بجمهورية بولندا، صباح أمس بدبي، وبتنسيق من سفارة الدولة لدى وارسو، حيث تعرف المفتي إلى أسس البرنامج الوطني للتسامح، كما اطلع على المحاور الرئيسة للبرنامج.
وأكدت معالي لبنى القاسمي، أن الإمارات تنطلق في علاقاتها مع الآخرين من ثوابت وطنية راسخة، مبنية على الاحترام المتبادل والتعاون. بدوره، أشاد مفتي بولندا بجهود الإمارات من أجل نشر الإسلام الصحيح ودعم مساعي المسلمين في أوروبا.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة