الاتحاد

الرياضي

صحافة بريطانيا: «البلو مون» أمل الإنجليز

دي بروين

دي بروين

دبي (الاتحاد)

أصبح مان سيتي أمل الكرة الإنجليزية في مواصلة المشوار القاري بدوري الأبطال للموسم الحالي، بعدما ودع أرسنال من الدور الحالي في مشهد بات معتاداً، إلا أن خروجه هذه المرة كان قاسياً بعد سقوطه 10-2 في مجموع الذهاب والإياب أمام البايرن، كما أن تجربة توتنهام لم تكن ناجحة في النسخة الحالية، وخرج الفريق من مرحلة المجموعات بعد تلقيه 3 هزائم في 6 مباريات.
وفي ظل ابتعاد ليفربول المتوج باللقب القاري 5 مرات، ومان يونايتد الذي حصل على البطولة 3 مرات، وكذلك تشيلسي الذي حصد اللقب مرة واحدة عام 2012، فإن الآمال أصبحت معلقة بفريق مان سيتي ليمثل الكرة الإنجليزية والبريميرليج بالصورة اللائقة في البطولة القارية، وفقاً لتأكيدات صحيفة «مانشستر إيفيننج نيوز»، فقد أصبحت معاناة الإنجليز كبيرة في البطولة القارية خلال السنوات الأخيرة، في ظل سيطرة إسبانية واضحة، وتفوق ألماني بزعامة البايرن.
من ناحيته، أكد كيفين دي بروين نجم مان سيتي أن فريقه يطمح إلى تحقيق ما هو أفضل من النسخة الماضية، فقد بلغ الدور قبل النهائي للبطولة القارية، وهو الآن يقف على أعتاب الوصول للمرحلة المقبلة ليكون واحداً من أفضل 8 أندية في القارة العجوز، وأشار دي بروين إلى أن لقب دوري الأبطال «حلم مشروع» للبلو مون، وهو أحد أحلامه الكروية الشخصية.
ونقلت صحيفة «مانشستر إيفيننج نيوز» عن دي بروين قوله: سيكون من الرائع أن نتقدم أكثر في دوري الأبطال، نريد دائماً أن نظهر بصورة جيدة، ونحقق نتائج إيجابية، وأتمنى أن أحقق هذه البطولة ولو لمرة واحدة في مسيرتي الكروية، أحلم بأن أقول بأنني حصلت على دوري الأبطال قبل نهاية مسيرتي بالطبع.
وعن طموحات مان سيتي في النسخة الحالية قال دي بروين: بلوغ النهائي القاري هدف مشروع لفريقنا، وبالطبع هو هدف بقية الأندية، وهو ما يجعل المنافسة صعبة إلى حد بعيد، مباراتنا أمام موناكو سوف تكون صعبة، فالفريق الفرنسي في حالة جيدة حالياً، ولكننا أيضاً لدينا مشاعر إيجابية، نريد أن نتجاوز عقبة الفريق الفرنسي، بلوغ ربع النهائي هو الهدف المرحلي، حينها سوف تكون طموحاتنا وآمالنا كبيرة في مواصلة المشوار حتى المباراة النهائية.
وشدد دي بروين على أن شخصية مان سيتي القارية بدأت تتضح أكثر من أي وقت مضى، بعد أن اكتسب الفريق خبرات كبيرة في البطولة، وأشار إلى أن فريقه يجب أن يتعلم كيف يتعامل مع الضغوط الكبيرة في دوري الأبطال، وهو ما سبق أن أكد عليه بيب جوارديولا المدير الفني لمان سيتي، والذي تعهد بأن يصنع تاريخاً مع البلو مون في البطولة القارية، حيث يدرك المدرب الإسباني جيداً أن مهمته الأساسية أن يجعل سيتي قوة حقيقية على الساحة القارية.

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم