الاتحاد

الرياضي

ظاهرة كروية

عندما تعاقد مع نادي إيه سي ميلان الإيطالي في أغسطس عام 2007 لم يكن قد بلغ الثامنة عشرة من عمره بعد ولهذا كان من الصعب قيده في دوري الدرجة الأولى الإيطالي الا بعد ان يبلغ سن الرشد عندهم وهو 18 عاماً ولهذا السبب أيضاً لم يبدأ أولى مبارياته مع الفريق إلا يوم 13 يناير 2008 أمام فريق نابولي وكانت مهرجاناً للأهداف حيث فاز ميلان 5/2 وكان أول فوز للفريق على ملعبه هذا العام في بطولة الدوري·
أتحدث عن النجم البرازيلي الشاب الكسندرو رودريجيز دا سيلفا الشهير بـ''باتو'' والذي أطلقت عليه مجلة فرانس فوتبول الفرنسية لقب ''الظاهرة الجديدة'' وأفردت له صفحتين للحديث عنه وعن مهاراته وامكانياته العالية وطموحاته مع ميلان والمنتخب البرازيلي الذي لعب له أولى مبارياته الدولية يوم 26 مارس الماضي وكانت ضد منتخب السويد احتفالاً بذكرى مرور خمسين عاماً على فوز منتخب السامبا ببطولة كأس العالم 1908 في السويد·· والشيء الجميل ان ''باتو'' كان هو صاحب هدف الفوز والمباراة الوحيد عندما أشركه دونجا المدير الفني لمنتخب البرازيل في شوط المباراة الثاني وتحديداً في الدقيقة 14 منه بدلاً من اللاعب فابيانو، وبعد نزوله بأربع عشرة دقيقة فقط سجل باتو الهدف لتكون بداية موفقة في أول مباراة مع منتخب بلاده·
ولأن نادي ميلان دفع مبلغ 22 مليون يورو نظير انتقال ''باتو'' الى صفوفه فقد وصفت المجلة هذا المبلغ بأنه الأكبر في التاريخ بالنسبة للاعب لم يكمل الثامنة عشرة من عمره وقتها لأنه وقع العقد في أغسطس 2007 بينما هو من مواليد سبتمبر 1989 اي أقل من 18 سنة بشهر واحد، بل ان هذا المبلغ يمثل أكبر صفقة أجريت في إيطاليا في صيف ·2007
شجاعة وتواضع
ومهارات ''باتو'' وامكانياته الفنية العالية جعلته يضع جماهير سان سيرو في جيبه منذ اللحظة الأولى التي وطأت فيها قدماه أرض ملعب ميلان ولكن الأكثر تميزاً في باتو - على حد قول المجلة - هو طبيعته كإنسان طيب ومتواضع وشجاعته وقوته الذهنية وعدم تخوفه من أي موقف صعب رغم اضاعته لفرصتين سهلتين في أول مباراة لعبها مع الفريق في الدوري الإيطالي· ويقول عنه جوزيه التافيني نجم ميلان المخضرم الشهير بلقب ''المدفعجي'' والذي يعمل حالياً معلقاً تليفزيونياً: لم أر لاعباً يبدأ مثل هذه البداية القوية في هذه السن ورغم الضغط الشديد الذي تعرض له بحكم صغر سنه إلا أنه كان هادئاً ومتماسكاً عصبياً بدرجة يحسد عليها·
وتقول المجلة الفرنسية ان ''باتو'' من نوعية اللاعبين الذين يجيدون الدخول في حوارات ايجابية مع الكرة مثله في ذلك مثل كاكا ورونالدو وبيرلو وسيدورف· وتضيف: لقد استفاد ''باتو'' من الشهور القليلة التي سبقت لعبه أول مباراة مع فريقه في الدوري حيث استطاع ان يعايش جو النادي ويتعرف بصورة أكبر على زملائه وعلى طريقة وأسلوب الحياة داخل جدران النادي وفي التدريبات وكل ذلك أفاده كثيراً عندما بدأ يلعب·
ولم يكن نجم السامبا الشاب ''باتو'' معروفاً في أوروبا عند مجيئه الى ميلان ورغم ذلك كان هناك المئات الذين ينتظرونه في المطار·
ويقول أريدو بريدا المدير العام لنادي ميلان والخبير الكبير بسوق اللاعبين الدولية ان عينه اختارت هذا اللاعب البرازيلي الشاب بعناية شديدة مثلما فعل ذلك مع ''كاكا'' قبل أربع سنوات·
والجدير بالذكر هنا ان ميلان حسم المنافسة مع تشيلسي وريال مدريد وانتر ميلان لصالحه ونجح في توقيع عقد مدته خمس سنوات مع ''باتو'' براتب سنوي قدره مليوني يورو·
و''باتو'' يشبه ''رونالدو'' تماماً في بداياته·· نفس السرعة ونفس الاحساس العالي بالمرمى وشباك المنافس ويكاد يكون خالياً من العيوب على المستوى الفني فهو يلعب بقدميه ورأسه ويجيد المراوغة والانطلاقات وهو جدير بخلافة رونالدو ورغم ذلك لا يتعجل مسؤولو نادي ميلان في جني ثمار التعاقد مع ''باتو'' وانما يمنحونه الوقت للتعرف جيداً على الكرة الإيطالية·· والحقيقة ان الصبي البرازيلي يتعلم بسرعة فاقت كل توقعات إدارة النادي ومسؤوليه·
كرة خماسية
وكلمة ''باتو'' لقب نجمنا هي جزء من اسم المدينة التي ولد بها وهي باتو برانكو بولاية بارانا البرازيلية حيث كان قد بدأ حياته الكروية لاعباً في الصالات ''الكرة الخماسية'' ولكن كشافي فريق انترناسيونال بورتو اليجري التقطوه وهو في الثانية عشرة من عمره وبدأ اللعب مع الفريق في الدوري البرازيلي وهو في السابعة عشرة من عمره وتحديداً يوم 26 نوفمبر 2006 وكان يوماً مشهوداً حيث فاز فريقه على فريق بالميراس 4/1 وسجل باتو هدفاً وسدد كرة في العارضة وصنع هدفين وبات اسمه على كل لسان·
ولعب باتو أول مباراة دولية مع ناديه ''وليس منتخب بلاده'' يوم 13 ديسمبر 2006 في كأس العالم للأندية· وفي السابعة عشرة ومائة يوم قدم أوراق اعتماده كهداف في الدور قبل النهائي لهذه البطولة أمام فريق النادي الأهلي المصري وحطم بذلك الرقم القياسي المسجل باسم الجوهرة السوداء بيليه الذي كان حتى هذا التاريخ أصغر هدّاف في مسابقة دولية تابعة للفيفا ورقم بيليه كان 17 سنة ومائتين وتسعة وثلاثين يوماً·
مثله الأعلى
ويقول سيلفيو بيرلسكوني مالك نادي ميلان ان ''باتو'' يذكره بالمشاعر التي انتابته عندما شاهد النجم الهولندي الهداف ماركو فان باستن لأول مرة في ميلان وذهب البعض الآخر في ميلان الى تشبيه ''باتو'' بنجم برازيلي آخر قديم هو انطونيو كاريكا الذي شكل ثنائياً خطيراً مع الأرجنتيني المعجزة دييجو مارادونا عندما كان يلعبان سوياً في فريق نابولي الإيطالي في سنوات الثمانينيات، وذهب آخرون الى تشبيه ''باتو'' بكل من الايطالي الهداف فياللي ومواطنه باولو روسي والأوكراني أندريه شيفشنكو·
ووسط الزخم الإعلامي وضجيج الأضواء الذي يحيط بالنجم البرازيلي الشاب فإن ''باتو'' يحتفظ بهدوئه الشديد كما انه يمارس حياته كشاب بشكل طبيعي جداً ويقضي وقته ما بين لعب ''البلاي ستيشن'' والجلوس أمام الإنترنت وتبادل الرسائل الإلكترونية مع خطيبته ستيفاني بريتو ''20 سنة'' وهي ممثلة تليفزيونية وشقيقة أحد أصدقائه·
ويشعر ''باتو'' بعبء كبير فوق كاهله في ظل غياب مواطنه الهداف رونالدو بسبب الاصابة وهذا يجعله مطالباً ببذل المزيد من الجهد مع فريق ميلان لتعويض غيابه·· غياب مثله الأعلى رونالدو·

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم