الاتحاد

كرة قدم

الهاجري: شخصية العين القوية تمنحنا الثقة في المشوار القاري

محمد عبدالرحمن بذل جهداً كبيراً في اللقاء

محمد عبدالرحمن بذل جهداً كبيراً في اللقاء

جدة (الاتحاد)

استطاع العين أن ينتزع نقطة ثمينة من بين أنياب الأهلي السعودي، بعد أن فرض عليه التعادل مساء أمس الأول، على ملعبه ووسط جماهيره بمدينة جدة بنتيجة 2/‏2، ليحافظ «الزعيم» على موقعه في قائمة الترتيب، محتلاً المركز الثاني في المجموعة الثالثة لدوري الأبطال برصيد خمس نقاط وبفارق نقطتين عن الأهلي المتصدر.
وكان «الزعيم» قاب قوسين أو أدني من العودة من جدة بالعلامة الكاملة، لولا أن الحظ عانده في استثمار بعض الفرص التي حصل عليها على مدار الشوطين.
وبعد عودة البعثة العيناوية إلى الدولة في الساعات الأولى من صباح أمس، قرر المدرب الكرواتي زوران ماميتش منح لاعبيه راحة لمدة خمسة أيام، وسيعود الفريق ليستأنف برنامجه التدريبي مساء يوم الأحد المقبل، على استاد خليفة بن زايد.
ومن المنتظر أن يحدد المدرب في وقت لاحق فيما إذا كان الفريق في حاجة لخوض بعد المباريات التجريبية من عدمه، استعداداً لمواجهة ضيفه الظفرة في السادس من أبريل المقبل في الجولة 22 من دوري الخليج العربي، وسيفتقد العين خلال المرحلة المقبلة جهود لاعبيه أعضاء المنتخب الوطني الذين سينضمون اليوم إلى معسكر «الأبيض» الذي يستعد لمباراتي المنتخبين الياباني والأسترالي، ضمن تصفيات آسيا لمونديال موسكو 2018.
ومن جهته امتدح غانم مبارك الهاجري، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، الظهور المشرف لـ«الزعيم» أمام الأهلي السعودي في القمة الخليجية التي شهدها ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة المشعة» مساء أمس الأول بمدينة جدة.
وقال «ظل لاعبو العين يؤكدون في كل مواجهة بأنهم على قدر التحدي والطموح اتساقاً مع الظهور المشرف باسم الدولة، خلال مشوار التحدي بالمسابقات الخارجية. وشخصية العين القوية دائماً ما تمنحنا الثقة في مقدرة نجوم الفريق على تقديم المستوى الذي يليق بسمعة كرة القدم الإماراتية».
وأكمل: «أود الإشادة بعمل المدرب القدير زوران ماميتش، والذي ظل يمنح الثقة للاعبي الفريق الشباب، وفي اعتقادي أثبت المدرب أنه رجل المرحلة، ويمتلك المقدرة على إحداث النقلة النوعية والتوازن المطلوب في صفوف الفريق خلال المرحلة المقبلة».
وأكد أن حظوظ فرق المجموعة الثالثة في المنافسة على بطاقتي التأهل إلى المرحلة المقبلة من المسابقة لا تزال باقية. وقال: «تتبقى للعين مباراتان على استاد هزاع بن زايد، وواحدة خارج الحدود، ونحن على يقين تام بأن الجميع على قدر الثقة وأهل للمسؤولية الملقاة على عاتقهم، وبإذن الله سيستمر الفريق في تقديم عروضه القوية بتركيز كبير وأداء مشرف، حتى يتمكن من الوصول للأدوار التالية من البطولة القارية».
في ختام حديثه أعرب الهاجري عن بالغ تقديره للجهود الرائعة التي اضطلعت بها قنصلية دولتنا الحبيبة بجدة السعودية، بداية بحفاوة الاستقبال لحظة وصول البعثة وحتى المغادرة وتعاونهم، لتسهيل مهمة «الزعيم» من خلال وجودهم الدائم إلى جانب الفريق، وحرصهم على تهيئة أسباب الراحة للجميع بقيادة عارف علي الطابور النعيمي القنصل العام، إلى جانب فريق العمل بالقنصلية.

أخطاء الدفاع
ومن جانبه قال الكرواتي زوران ماميتش، المدير الفني للعين، إن مباراتهم أمام الأهلي السعودي اتسمت بالإثارة والندية، لذلك ربما كانت جيدة بالنسبة للجماهير، بيد أنه يراها غير ذلك كمدرب، وقال: «الفوز بنتيجة المباراة كان قريباً جداً من الفريقين، غير أنني لست راضياً عن الأخطاء التي ارتكبها لاعبو العين وأزعجتنا، خصوصاً في خط الظهر عدا إسماعيل أحمد الذي قدم مردوداً متوازناً».
وأكمل: «المؤكد أنه ينتظرنا عمل كبير خلال فترة التوقف المقبلة، لترتيب الأوضاع وتصويب الأخطاء التي تظهر بعد كل مواجهة، والعين يجب أن يظهر بمستوى أفضل من الذي بدا عليه أمام الأهلي، حتى يتمكن من التأهل إلى المرحلة المقبلة، لذلك نحن مطالبون بمضاعفة الجهود».
وحول عدم رضاه عن النتيجة التي جاءت على حساب بطل الثلاثية بالدوري السعودي، قال: «المؤكد أن النتيجة جيدة والخروج بنقطة خارج ملعبنا أمر إيجابي، لكنني لست سعيداً بالتعادل، لأنني أعتقد بأن فريقي من المفترض أن يقدم مستوى أفضل من الذي بدا عليه في المباراة، ويتوجب علينا أن نحسن من مستوى أدائنا في كل مواجهة نخوضها على نحو أفضل من التي سبقتها».
وعن السبب الذي دفعه إلى سحب الكولومبي أسبريلا صاحب النزعة الهجومية، وتعويضه بلاعب وسط مدافع، قال: «السبب الرئيس وراء هذا التبديل يكمن في أن اللاعب دانيلو أسبريلا لم يشارك منذ فترة طويلة مع الفريق بداعي الإصابة، ومردوده البدني لا يسمح له بتكملة التسعين دقيقة، كما أننا افتقدنا في وسط الميدان إلى التمريرات الدقيقة في بعض الأحيان، وأردت أن أحدث التوازن المطلوب في منطقة الوسط، كما أن الفريق فقد خلال المرحلة الماضية عدداً من الركائز الأساسية في منطقة الدفاع بسبب الإصابة، وأمامنا تحديات كبيرة في البطولة القارية، لذلك يتوجب علينا أن نتعامل بحذر في المحافظة على جميع لاعبي الفريق وعدم المغامرة بهم، ولقد اعتمدنا أخيراً أسلوب التدوير، والمتابع يجد أننا أبقينا على «الدولي» مهند العنزي على دكة البدلاء في مواجهة الأهلي».
وحول نجاحه في الحد من خطورة لاعبي فريق النادي الأهلي كالسومة والمؤشر، قال: «عملنا يفرض علينا أن نتعامل بالتركيز المطلوب مع ظروف كل مباراة على حدة، والأهلي يمتلك لاعبين مميزين كعمر السومة وسلمان المؤشر، وكذلك العين لديه عناصر مميزة، واعتمدنا أسلوب التركيز العالي لإبطال مفعول خطورة بعض الأسماء في قائمة الفريق المنافس».
وعن حظوظ فريقه في التأهل إلى المرحلة المقبلة من مسابقة دوري أبطال آسيا، قال زوران: «المؤكد أن حظوظ جميع فرق المجموعة الثالثة في التأهل حاضرة، وأمامنا ثلاث مباريات، مواجهتان منها سنخوضهما على ملعبنا، وندرك جيداً أن مهمتنا لن تكون سهلة، ولكن يتوجب علينا أن نتعامل مع كل مواجهة بالتركيز المطلوب، حتى نتمكن من حصد إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة الأقوى».

عموري: علينا عدم التفريط في أي نقطة أخرى
جدة (الاتحاد)

أكد عمر عبدالرحمن قائد فريق العين، أن مهمة فريقه في حصد إحدى بطاقتي التأهل عن المجموعة الثالثة تتطلب عدم التفريط في أي نقطة خلال مواجهتي العين اللتين سيخوضهما على ملعبه، وذلك في أعقاب نتائج الجولة الثالثة، والتي أبقت الأهلي متصدراً برصيد 7 نقاط، يليه العين بـ5 نقاط، ثم ذوب آهن أصفهان الإيراني بـ4 نقاط، ثم بونيودكور الأوزبكي دون رصيد، مؤكداً أن مهمتهم لن تكون سهلة.
وحول أداء الفريق في مواجهة الأهلي، قال «الحقيقة دخول بعض العناصر الشابة في التشكيلة كان دافعاً مهماً بالنسبة لهم، وكان بعضهم في حاجة إلى الوقت من أجل الانسجام مع الوضع، وبالفعل اكتسبوا الثقة المطلوبة مع مرور الوقت ونجحوا في تقديم مستوى مشرف أمام فريق قوي يلعب وسط جماهيره الغفيرة».
وأكمل «هناك بعض الأخطاء التي ترافق كل مباراة، وعلينا أن نعمل على تصويبها وشخصياً أعتقد أننا نمتلك المقدرة على الظهور بصورة أفضل من التي كنا عليها في مواجهة الفريق السعودي، ولكن مع مرور الوقت سيتحسن مردودنا بالتأكيد، خصوصاً وأن المساحة الزمنية التي تولى فيها المدرب مهمة تدريب الفريق قصيرة».

جروس: قدمنا أفضل مبارياتنا أمام منافس متميز
جدة (الاتحاد)

قال السويسري، جروس، مدرب الأهلي السعودي، إن فريقه قدم واحدة من أفضل مبارياته بالموسم الكروي الحالي أمام العين المنافس المتميز، مضيفاً: «تقدمنا في مناسبتين على حساب الضيوف غير أننا لم نتمكن من المحافظة على تقدمنا وفي اعتقادي أننا افتقدنا لشيء من الخبرة. كما أن الحظ لم يقف إلى جانبنا في محاولتين هجوميتين أمام مرمى العين إحداهما بقدم عمر السومة، الذي أرسل الكرة من ركلة حرة ثابتة من على حدود منطقة الجزاء، ولكن تصدى لها القائم، وأعتقد أن هناك ركلة جزاء لصالح الأهلي إثر تعرض السومة للعرقلة داخل المنطقة ولكن الحكم لم يحتسبها، كما يجب ألا ننسى أن العين يمتلك حارس مرمى من طراز رفيع تمكن من التصدي لأهداف محققة».
وحول عدم استثمار تراجع العين واعتماده على الأسلوب الدفاعي، قال «قبل أن نتعامل كخبراء في التحليل يجب علينا ألا ننسى أن العين هو وصيف النسخة الماضية من دوري أبطال آسيا، كما أن لدينا نقصاً في الدفاع بداعي الإصابات وكذلك نقصاً في الخط الأمامي».

الصهباني: مطالبون بالفوز على الأهلي إياباً
جدة (الاتحاد)

اعتبر مطر الصهباني، مدير فريق العين، أن النقطة التي خرج بها «الزعيم» من ملعب «الجوهرة المشعة» مكسب، كونها من خارج الحدود وفي نفس الوقت ليست جيدة، لأن العين كان قريباً من الفوز وحصد النقاط الثلاث، خصوصاً في الدقيقة الأخيرة من عمر المواجهة.
كما أعرب الصهباني عن شكره وتقديره للاعبي العين على المجهود الرائع الذي قدموه خلال التسعين دقيقة، وأكدوا من خلاله أن «الزعيم» يتمتع بالشخصية القوية في البطولة الآسيوية، وقال: «التحية الكبيرة التي حظي بها الفريق من جماهير الكرة السعودية لحظة دخوله أرضية الملعب للإحماء دليل واضح على قيمة ومكانة العين على مستوى المنطقة والقارة».
وأكمل «مواجهة الإياب أمام الأهلي هي الأهم بالنسبة للعين، ونحن مطالبون بالفوز وعدم التفريط في نقاطها الثلاث، لأن أي نتيجة عدا الفوز ستصعب من مهمتنا في المنافسة وثقتنا كبيرة في مقدرة العين على تحقيق هدفه، خصوصاً وأن المواجهة ستكون على ملعبنا».

اقرأ أيضا