دبي (الاتحاد)

أطلق إكسبو 2020 برنامج التفاعل المجتمعي للترحيب بالعالم، وإظهار قيم الكرم، وحسن الضيافة التي يتميز بها شعب دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك بمبادرة تقدم بها ثلاثة طلبة من الإمارات.
واستقبلت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي المدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي، حمدان سلطان السبوسي (9 سنوات)، وعبدالله فرحان المرزوقي (12 سنة)، واليازية الرميثي (9 سنوات)، ورحبت بهم على أرض إكسبو مستمعة إلى مبادرتهم.
وقالت معالي ريم الهاشمي: «هذه الروح التي يتمتع بها أبناء هذا الجيل هي ما يجعل بلدنا غالياً على كل أبنائه، أياً كانت المرحلة العمرية التي ينتمون إليها، فهؤلاء لم تمنعهم حداثة سنهم من أن يقولوا، بحس عالٍ من المسؤولية، ما نريد كلنا أن نقوله للعالم: حياكم. تشرفت بهذه الزيارة التي لا تحمل في طياتها معنى الوطنية والولاء وحسب، بل تحوي أيضاً رؤية استلهمها هؤلاء الأبناء من قيادتنا التي نعتز بها ونسير على نهجها». وأضافت: «أعلن ترحيبنا بهذه المبادرة، ودعمنا لها من خلال البرنامج الذي أطلقناه، لكونها نابعة من صميم المجتمع الإماراتي، ولكونها متسقة مع الأهداف التي يسعى إكسبو لتحقيقها من تواصل للعقول لصنع المستقبل».
ويعمل برنامج التفاعل المجتمعي على إشراك المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات، عبر عددٍ من المبادرات والفعاليات، ليكونوا على اختلاف فئاتهم مشاركين فاعلين في إنجاح الحدث الأضخم عالمياً، والذي تستضيفه دولة عربية للمرة الأولى، وليشاركوا في الترحيب بالعالم في أول إكسبو دولي، ينظم في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا.