الاتحاد

الإمارات

«جامعة العين» : 8 ملايين لصندوق دعم الطلبة في 2017

أبوظبي( وام )

أعلنت جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا مضاعفة مخصصات صندوق «مساهمة» الخاص بتقديم المنح والمساعدات المالية الدراسية للطلبة المحتاجين خلال العام الجاري، وذلك استجابة لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» عام 2017 عاماً للخير، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بوضع إطار عمل شامل لتفعيل «عام الخير». وقال الدكتور نور الدين عطاطرة الرئيس المستشار لجامعة العين للعلوم والتكنولوجيا، في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات «وام» على هامش المؤتمر الدولي الثلاثين للأعمال والاقتصاد الذي تنظمه الجمعية الدولية للأعمال والاقتصاد في الولايات المتحدة الأميركية وجامعة العين، والذي بدأ أعماله يوم أمس في مقر الجامعة بأبوظبي، إن صندوق «مساهمة» يقدم مساعدات مالية متنوعة تشمل منحا كاملة وجزئية للطلبة المحتاجين تقدر بنحو «4 ملايين درهم سنوياً» وتقرر مضاعفة هذا المبلغ ليصل إلى 8 ملايين درهم خلال العام الجاري «عام الخير».
وأشار إلى أن صندوق «مساهمة» يهدف إلى تسديد الأقساط الدراسية للطلبة المحتاجين بمنح جزئية أو كاملة، لافتاً إلى أنها مبادرة أطلقتها الجامعة منذ سنوات بهدف دعم الطلبة المعسرين ومساعدتهم على استكمال تحصيلهم العلمي من خلال تبديد العقبات المادية التي قد يواجهونها إيماناً منها بأن العوائق المادية يجب أن لا تحرم أي طالب من حقه باستكمال دراسته الجامعية.
وأوضح أن الجامعة قدمت مساعدات مالية وبرامج منح للطلبة المحتاجين والمعثرين وكذلك خصومات للطلبة المتفوقين بلغت قيمتها نحو (50 ) مليون درهم منذ إنشائها قبل أكثر من 10 سنوات.
وعلى صعيد المؤتمر الدولي الثلاثين للأعمال والاقتصاد أعرب الدكتور عطاطرة في كلمته الافتتاحية عن سعادته بتعاون جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا مع الجمعية الدولية للأعمال والاقتصاد لاستضافة هذا المؤتمر الدولي والذي يعد أحد أبرز المؤتمرات الدولية التي تهتم بعالم الأعمال والاقتصاد،مؤكدا حرص جامعة العين على تشجيع الأكاديميين والباحثين لعرض إنجازاتهم في مجال البحث العلمي وتنمية كفاءاتهم.
من جهته، قال الدكتور غالب الرفاعي رئيس جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا: المؤتمر يمثل فرصة للخبراء والأكاديميين ورجال الأعمال والباحثين المشاركين للاطلاع على أحدث مستجدات عالم الاقتصاد والأسواق المالية، مضيفاً أن احتضان الجامعة لهذا المؤتمر يدعم مسيرة العلم والبحث العلمي، ويعزز التنمية الفكرية والعلمية في الدولة. ويهدف المؤتمر الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام إلى مناقشة الأبحاث النظرية والتطبيقية في عدد من المحاور الاقتصادية والتي تشمل المحاسبة والعلوم الإدارية والتسويق والتمويل والتمويل الدولي، وأخلاقيات الأعمال، والأساليب الكمية، والإحصاء والاقتصاد القياسي، ونظم المعلومات الإدارية، وقانون الأعمال والاقتصاد.

اقرأ أيضا