الاتحاد

الرياضي

فارس الغربية يكرر السيناريو ويصطاد الكوماندوز

صراع على الكرة بين نبيل ابراهيم (يسار) وامين الرباطي

صراع على الكرة بين نبيل ابراهيم (يسار) وامين الرباطي

عاد الظفرة إلى الغربية بـ 3 نقاط غالية من بيت الكوماندوز في أعقاب فوزه مساء أمس بستاد خالد بن محمد على الشعب في عقر داره بهدف وحيد سجله مهند سالم ليكرر الظفرة سيناريو فوزه في الدور الأول، مواصلاً انطلاقته نحو المنطقة الدافئة بعد أن ارتفع رصيده من النقاط الى 21 نقطة، بينما تجمد الرصيد الشعباوي عند 26 نقطة·
جاءت المباراة رتيبة ومملة في شوطها الأول بينما تحسن الأداء في الشوط الثاني الذي كان فيه فارس الغربية الأفضل والأكثر خطورة، ليواصل الكوماندوز نزيف النقاط متجرعاً مرارة الهزيمة للمرة الثانية على التوالي في الدور الثاني·
استهل الشعب المباراة بتشكيلة ضمت رمضان مال الله وتامر محمد أحمد وجابر أسد وطارق سعيد وعبدالرحمن إبراهيم وإبراهيم خليل وسيف محمد ونبيل إبراهيم ويوسف حسن وسعيد طارش ومهرزاد معدنجي بينما بدأ الظفرة المباراة باللاعبين عبدالباسط محمد وأمين الرباطي وجمعة خاطر ومهند سالم ويعقوب يوسف ومحمد علي عمر وجاسم أكبر ومحمد سالم وأكبر بور ومحمد عمر·
جاءت البداية حذرة حيث مال الفريقان الى لعب الكرات الطويلة التي لم تشكل أي خطورة وشهدت الدقيقة ''''7 هجمة شعباوية منظمة عن طريق سعيد طارش لم يكتب لها النجاح بعامل التسرع وعدم التركيز·
ويكرر الشعب نفس السيناريو ولكن هذه المرة عن طريق محترفه الإيراني معدنجي الذي سدد كرة قوية ضلت طريقها عن للاعبي الظفرة· ويستمر اللعب على نفس المنوال حيث كانت الهجمة الحقيقية في أعقاب انحصار اللعب في وسط الملعب مما انعكس على الفنيات·
وقاد الظفرة أول هجمة عن طريق إدريسو لم تشكل خطورة حقيقية بعد خروج رمضان مال الله حارس الشعب في توقيت مناسب ليفسد الهجمة· وينقذ عبدالباسط محمد حارس الظفرة في الدقيقة 17 مرماه من هدف محقق إثر التسديدة القوية التي أطلقها معدنجي محترف الشعب·
وظل الشعب الأفضل مظهراً نسبياً بينما اعتمد الظفرة على الهجمات المرتدة·
وندب معدنجي محترف الشعب حظه في كرة قوية سددها خارج خط الـ 18 مرت بجوار القائم ويهدر الشعب أكثر من سانحة بعامل عدم التركيز والاستعجال في إصابة الهدف· ويلعب دفاع الظفرة بمبدأ الرقابة اللصيقة مع معدنجي مما جعله يعود الى خط الوسط للهروب من هذه الرقابة·
ويظل الشعب الأكثر استحواذاً على الكرة بلا فاعلية حيث عابه النهاية السعيدة للهجمة· وتكثر الأخطاء من لاعبي الفريقين حيث كان الحذر العنوان الأبرز في الأداء ·· ويبقى الوضع على ما هو عليه وكأن لاعبي الفريقين ارتضيا بالتعادل في شوط اللعب الأول· ويقود الظفرة هجمة منظمة عن طريق محمد عمر الذي راوغ أكثر من لاعب شعباوي لينجح الدفاع في تشتيت الكرة في اللحظة الأخيرة· ويسدد طارق سعيد مدافع الشعب كرة قوية كأفضل لعبة في هذا الشوط تفاعل معها الجمهور· ويستمر الأداء على نفس المنوال حتى أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول الذي لا لون له ولا رائحة بالتعادل السلبي·
ومع صافرة بداية الشوط الثاني كاد محمد عمر مهاجم الظفرة أن يصيب مرمى الشعباوية إثر انفراده بحارس المرمى الذي خرج من مرماه في الوقت المناسب منقذاً فريقه من هدف محقق·
ويقود الشعب هجمة منظمة انتهت عند نبيل إبراهيم الذي تعرض للعرقلة مما حدا بحكم المباراة عن إعلان ركلة جزاء أهدرها معدنجي في الدقيقة 55 عندما أطاح بالكرة فوق العارضة· ويقود الظفرة أكثر من هجمة حيث تحرك مهاجمه محمد عمر في مساحات واسعة مشكلاً خطورة على الشعب·
وفي ظل هذا الوضع نجح الظفرة في إحراز هدف السبق عن طريق مهند سالم من هجمة مرتدة في غياب التغطية الدفاعية في الدقيقة 63 والتي كافأته على هجومه الضاغط· ويجري لطفي البنزرتي تغييره الأول بدخول عبدالله عيسى وخروج سعيد طارش المتحرك·

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد يشهد سباقات «الإيذاع» في المرموم