الاتحاد

الرياضي

منتخب اليد ينعش ذاكرة الميداليات بـ«فضية الخليج»

منتخب اليد نجح في الفوز بالميدالية الفضية في بطولة الخليج للسيدات (الصور من المصدر)

منتخب اليد نجح في الفوز بالميدالية الفضية في بطولة الخليج للسيدات (الصور من المصدر)

شذى محمد، أحمد سليم (الدوحة)

حقق منتخبنا الوطني لكرة اليد إنجازاً تاريخياً بالحصول على المركز الثاني والميدالية الفضية في الدورة الرياضية الخليجية الخامسة التي تختتم بالدوحة الجمعة المقبل، وتمكنت بناتنا من الفوز على البحرين بنتيجة 24-11 في ختام المنافسات، لينجز الأبيض المهمة ويتوج بالفضية الأولى في تاريخ كرة اليد النسائية، فيما حسم العنابي القطري اللقب الذهبي لصالحه.
وتعد الفضية تدشيناً لحقبة انتعاش جديدة للعبة على يد المدربة الجزائرية الجديدة جميلة نايلي وبإشراف رئيسة اللجنة النسائية بالاتحاد أنيسة الشدادي واللتين نجحتا في تطوير اللعبة وخلق روح جديدة وعزيمة وإصرار للفوز للمنتخب، على الرغم من الصعوبات التي عانى منها الفريق طوال فترة المنافسة من ضغط جدول المباريات في الذهاب والإياب، والتي نتج عنها العديد من الإصابات في صفوف اللاعبات.
وضمت التشكيلة الفضية 13 لاعبة هن: رحاب بلحارث وغريبة النعيمي وجواهر البلوشي وديما المري وريم البلوشي وليلي المطروشي وروضة السويدي ونورة الشامسي وعنود بنت هندي وأسماء المسماري وفاطمة المعمري وشيخة الضنحاني ونوال مطر، وتضم بعثة منتخبنا أمل جوهر العلي إدارية الفريق، وجميلة نايلي مدربة، وأم الزين بن مبارك مدربة.
وقامت الشيخة نعيمة الأحمد الصباح، رئيسة اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة الخليجية، بتتويج بناتنا بالميداليات الفضية وقطر بالذهبية والبحرين بالبرونزية، بحضور الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بالإضافة للشيخة حياة بن عبدالعزيز آل خليفة، رئيسة لجنة رياضة المرأة البحرينية، ولولوة المري، رئيسة لجنة رياضة المرأة القطرية. ورفعت بعثة منتخباتنا رصيدها إلى 31 ميدالية ملونة بواقع (12 ذهبية و8 فضيات و11 برونزية) في انتظار المزيد.
وعبرت أنيسة الشدادي عن سعادتها بفوز المنتخب بالفضية، على الرغم من الضغوطات التي مر بها الفريق، وعلى رأسها اللعب بشكل يومي بسبب نظام البطولة من دورين وخوض المباريات بنفس التشكيلة المكونة من 7 لاعبات واللاتي عانين من الإصابات بسبب اللعب بمعدل 360 ساعة في 6 أيام فقط.
وأشارت إلى أن الفوز ثمرة زرع ثقافة الثقة والإيمان بقدرات اللاعبات وحرصهن على رد جزء بسيط للوطن برفع اسم الإمارات عالياً في المحافل الخارجية، وأوضحت أن الإنجاز رد على المشككين.
وأهدت الشدادي الفضية إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، كما وجهت الشكر إلى لاعبات الفريق والطاقم الفني والإداري الذين لعبوا بطولة استثنائية، ما يعد مكسباً كبيراً في المرحلة المقبلة، وخصت بالشكر والدتها التي لاقت منها كل الدعم خلال ثلاث دورات متتالية لها في رئاسة المقعد النسائي في اتحاد اليد.كما أشادت بجهود إدارة وفد الإمارات بقيادة منى الشامسي، والأجواء الجماهيرية العالية التي أضفت إيجابية بحضور اللاعبات والجهاز الإداري والفني لمنتخبات البولينج، والسلة وكرة الطاولة، ما يؤكد تلاحم وترابط بنات الإمارات.
وأعربت منى الشامسي، مديرة بعثتنا، عن سعادتها الكبيرة بالظهور المشرف لليد في مسك ختام المنافسات لتحقق انتصاراً مستحقاً كلل بفضية بطعم الذهب، وأكدت أن ما تحقق ثمرة جهد اللاعبات والمدربة جميلة نايلي التي امتلكت الكثير من الحنكة والخبرة لتوظيف لاعباتنا وبث روح المنافسة والقتال في الملعب مما جعلنهن الأفضل بلا منازع، بعد أن قدمن مستويات أكثر من رائعة، مشيرة إلى أن منتخب اليد سيكون له كلمته في قادم المشاركات.
وحول حصاد بعثتنا الرياضية حتى الآن قالت: المشاركة جاءت مشرفة للغاية وحصادنا أكثر مما كنا نتوقع، حيث وصلنا إلى 31 ميدالية ملونة للمرة الأولى في تاريخ مشاركتنا، وأتوقع المزيد في المنافسات المقبلة.
وتقدمت بالشكر إلى اللاعبات على ما قدمن من أجل رفع علم بلدنا الغالي في مسك الختام والوجود على منصة التتويج وسط حضور مميزة من المسؤولين والجماهير.
وقالت الجزائرية جميلة نايلي، مدربة منتخبنا الوطني: «سعيدة للغاية بما تحقق من إنجاز على يد بناتنا يسجل للمرة الأولى في تاريخ المشاركات الإماراتية بالدورة، كما أنني سعيدة بأني ساهمت في إدخال منتخبنا النسوي تاريخ البطولة، وفخورة أني دربت المنتخب، وأستطيع أن أقول إنني فخورة كوني جزائرية - إماراتية وأتشرف بانتمائي للإمارات وتمثيلها في هذه الدورة بعد أن كنت مدربة للجزائر لمدة 20 سنة، لكي اتوج معهم بالميدالية الفضية على الرغم من قصير فترة الوجود معهم، وبصفة عامة المرأة الإماراتية لديها الإمكانيات للفوز ليس فقط ببطولات الخليج، ولكن أيضاً بالبطولات الآسيوية».
وأكدت المدربة أن لاعبات منتخبنا كن يشعرن بالضغط في بداية الدورة، ولكن تحررن من ذلك وقدمن أداء قوياً ومنتخبنا كان الأفضل على المستوى الدفاعي، وكنا قادرين أن نفوز بالذهب ولكن عدم المشاركة بفريق مكتمل مثل باقي المنتخبات حرمنا من ذلك، ولكن بناتنا كن على قدر المسؤولية وكل بنت «جوز نساء».
وقالت أمل جوهر العلي إدارية منتخبنا: فرحتي لا توصف، وموعدنا مع الذهب في الدورة المقبلة، وأضافت: أشكر كل من ساهم في تحقيق هذا الإنجاز الكبير.
من جانب آخر فاز منتخبنا للبولينج في منافسات الزوجي ببرونزية عبر اللاعبتين هند الحمادي وخلود أكرم، وحصلت عمان على الذهبية عبر شاكيلة اليسري، وعايشه سيباني، والبحرين على الفضية عبر ليلى جناحي، ونورا سلطان.

جلفار: الفضية تضاعف مسؤوليتنا والذهبية هدفنا
دبي (الاتحاد)

حظي منتخب سيدات اليد باستقبال كبير في مطار دبي الدولي أمس، وكان في استقباله محمد عبدالكريم جلفار رئيس الاتحاد ونبيل عاشور أمين عام الاتحاد ومحمد الحمادي مدير المنتخبات، والدكتور سيد سليمان السكرتير الفني للاتحاد، بالإضافة إلى محمد درويش المدير التنفيذي للجنة الأولمبية الوطنية.
وأعرب جلفار عن سعادته بفوز المنتخب بالميدالية الفضية في دورة رياضة المرأة الخليجية، وقال: «الفضية مسؤولية كبيرة تحفز لمزيد من الاهتمام، والاتحاد يتعامل معها باهتمام كبير، والطبيعي أن يواصل المنتخب في مشواره للتجهيز لبطولات أخرى، وسيكون طموحنا في المستقبل هو منافسة قطر على المركز الأول».
ووجه نبيل عاشور الشكر إلى اللاعبات والجهاز الفني على كل ما قدموه في البطولة وتشريف الرياضة الإماراتية، وقال: «منحنا المنتخب الصلاحيات كافة، وأيضاً للجهاز الفني للوصول باللاعبات إلى مستوى المنافسة، وتعتبر هذه الميدالية باكورة إنجازات الاتحاد في هذه الدورة، وستكون دافعاً كبيراً لنا في المشاركات المقبلة على مستوى جميع المنتخبات».

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي