الاتحاد

الرياضي

806 لاعبين في جولة أبوظبي جراند سلام بلندن

مبارك عمر يتطلع إلى تحقيق إنجاز جديد في لندن (الاتحاد)

مبارك عمر يتطلع إلى تحقيق إنجاز جديد في لندن (الاتحاد)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

تتوجه في الثامنة صباح اليوم بعثة منتخبنا للجو جيتسو إلى العاصمة البريطانية لندن، للمشاركة في منافسات الجولة الختامية من بطولة أبوظبي جراند سلام التي ستقام في مجمع «أكسيل أرينا» السبت المقبل، بمشاركة 806 لاعبين ولاعبات من 59 دولة بمختلف قارات العالم، يتنافسون على جوائز قدرها 105 آلاف دولار أميركي، وتضم بعثة منتخبنا 9 لاعبين هم فيصل الكتبي، محمد ناصر القبيسي، إبراهيم الحوسني، سعيد محمد بن فهد، ضاحي راشد الكتبي، مبارك عمرو، وسعيد المزروعي، محمد سعيد المهيري، سلطان العويس، بالإضافة إلى مدربهم البرازيلي هنريكي ريزيندي كوستا.
كما أن عدداً من لاعبي أندية الإمارات يشاركون في الحدث ويمثلون الجزيرة والعين الوحدة والنصر والإمارات، بهدف المنافسة على حصد الميداليات والاطمئنان على مستواهم قبل «عالمية» أبوظبي لمحترفي الجو جيتسو التي ستقام خلال الفترة من 10 إلى 23 أبريل المقبل.
وتترأس البعثة سميرة مرشد الرميثي عضوة مجلس إدارة اتحاد الجو جيتسو، فيما سافر بالفعل إلى لندن كل من طارق البحري مدير جولات أبوظبي جراند سلام، ورودريجو فاليريو السكرتير الفني للجولات لمتابعة التجهيزات التنظيمية والفنية للحدث مع الشريك البريطاني، ويعقد البحري اجتماعاً تنسيقياً مهماً اليوم للاطلاع على كل الاستعدادات للحدث.
وأكد محمد سالم الظاهري نائب رئيس الاتحاد أن «جولات أبوظبي - جراند سلام» أصبحت إحدى أهم المنصات العالمية لتطوير اللعبة على ضوء تنظيمها الاحترافي، وجوائزها القيمة، والإقبال الكبير على المشاركة فيها من أفضل المصنفين العالميين، لا سيما أنها البطولة الوحيدة في العالم التي تقام بنظام الجولات.
وقال الظاهري: «أبوظبي جراند سلام ولدت قوية لتبقى، وتكتسب الجولة الخامسة أهمية خاصة كونها البروفة الأخيرة للاعبين واللاعبات قبل بطولة أبوظبي العالمية التي تعد الأكبر في العالم من حيث عدد المشاركين والجوائز وعدد الأيام التي ستقام فيها النزالات، وأيضاً البث التلفزيوني الذي ستحظى به من 15 محطة دولية من مختلف القارات، كما أن الجولة الخامسة أيضاً مناسبة مثالية لمختلف الأبطال لتعزيز فرصهم في تحقيق الصدارة بالتصنيف العالمي الذي وضعته الإمارات لكل المشاركين في بطولاتها، والذي يمنح جوائز مالية ضخمة لأفضل اللاعبين واللاعبات في الحفل الختامي الذي يقام على هامش بطولة أبوظبي العالمي ويطلق عليه احتفالية الـ«RED CARPER».
وقال الظاهري: «ثقتنا بلا حدود في أبطال الإمارات سواء من لاعبي المنتخب أو أعضاء البعثة المشاركين من أندية الدولة، ومثلما كانوا مثالاً مشرفاً في الجولات السابقة، نتوقع أن يكونوا على قدر التحدي في المحطة الأخيرة بعاصمة الضباب لندن، وأن يعودوا للوطن بالميداليات، مع التأكيد بأن المنافسة لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال في ظل مشاركة عدد كبير من أبطال العالم بمختلف الفئات.
وكانت الجولات الأربع السابقة من النسخة الثانية قد أقيمت في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميركية أوائل سبتمبر، ثم طوكيو في أكتوبر، فريو دي جانيرو في نوفمبر، وأبوظبي في منتصف يناير الماضي، وتم تخصيص جوائز قدرها 105 آلاف دولار لكل جولة، باستثناء محطة أبوظبي التي تضاعفت الجوائز بها إلى 200 ألف دولار لأصحاب المراكز الأولى في كل فئة من الفئات المشتركة.
وبالنسبة لدور الأندية ودعمها لأبنائها في المشاركة يقول الظاهري: «التنسيق والتعاون بين الاتحاد والأندية نموذج يحتذى به، ونحن سعداء بجهود الأندية وشركات الألعاب المصاحبة ونعتبرها أجنحة الاتحاد في كل إمارات الدولة، وكل إنجاز يحققه لاعبو الأندية يحسب للدولة، ومما لا شك فيه أن دور الأندية يتعاظم يوماً بعد آخر وفقاً للاستراتيجية التي يضعها الاتحاد.
وكانت النسخة الثانية من جولات أبوظبي جراند سلام قد شهدت إلغاء منافسات الوزن المفتوح، وأضيفت عليها فئات الناشئين والناشئات، كما أضيفت لها نزالات «من دون البدلة» في جولات لوس أنجلوس وريو دي جانيرو، وأبوظبي، فيما تبقى كل من طوكيو ولندن لمنافسات «البدلة» فقط.

اقرأ أيضا

ليوكي يظفر بلقب الإسكيت