صحيفة الاتحاد

الرياضي

المري يفوز بلقب سباق «الإسطبلات الخاصة» للقدرة

حمدان بن محمد شهد السباق أمس بمدينة دبي العالمية للقدرة (تصوير خالد الدرعي)

حمدان بن محمد شهد السباق أمس بمدينة دبي العالمية للقدرة (تصوير خالد الدرعي)

محمد حسن (دبي)

بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، توج الفارس حمدان أحمد المري بطلاً لسباق الإسطبلات الخاصة والاشتراك الفردي للقدرة لمسافة 100 كلم، والذي أقيم أمس بمدينة دبي العالمية للقدرة، في ثاني أيام فعاليات مهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة الذي بدأ أمس الأول ويستمر لمدة أسبوع، ويتضمن أيضاً سباق اليمامة المخصص للأفراس الذي سيقام اليوم، ويختتم المهرجان بسباق سمو ولي عهد دبي لمسافة 120 كلم، والذي يقام السبت المقبل.
وشهد السباق مشاركة قياسية لم يحدث لها مثيل في سباقات الإسطبلات الخاصة بلغت 345 فارساً وفارسة يمثلون مختلف الإسطبلات وأندية الفروسية بالدولة، حرصوا على الوجود في سباق سمو ولي عهد دبي في خاتمة سباقات مدينة دبي الدولية للقدرة بسيح السلم.
وأقيم السباق بتنظيم من نادي دبي للفروسية بالتعاون مع اتحاد الفروسية، وتحت إشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وبرعاية طيران الإمارات، وخصصت له جوائز عينية عبارة عن سيارات لأصحاب المراكز الأولى، فيما ينال كل من أكمل السباق مبلغاً مالياً.
وقطع الفارس حمدان أحمد محمد المري بطل السباق المسافة الكلية على صهوة الجواد «رزام» لإسطبلات زعبيل لحمدان سعيد جابر، بزمن قدره 3:16:69 ساعة وبمعدل سرعة قياسي بلغ في المرحلة الأخيرة 38.6 كلم/ساعة، وحل في المركز الثاني الفارس سالم حمد ملهوف الكتبي على صهوة الجواد «هناد» لإسطبلات «أس أس» بزمن قدره 3:14:28 ساعة، فيما حلت الفارسة ليلى محمد عبيد المرزوقي في المركز الثالث على صهوة «مونتوم» لإسطبلات الكمدة بزمن قدره 3:23:03 ساعة.
عقب ختام السباق قام الدكتور غانم محمد الهاجري، الأمين العام لاتحاد الفروسية، ومحمد عيسى العضب، المدير العام لنادي دبي للفروسية، بتتويج الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.
وجاءت بداية السباق قوية وسريعة في المرحلة الأولى التي بلغت مسافتها 40 كلم وتم ترسيمها بالألوان الصفراء، حيث شارك في الانطلاقة 345 فارساً وفارسة، وبدا أن هذا العدد الكبير ألهب حماس الفرسان، حيث أطلقوا العنان لخيولهم.
وتجاوزت معدلات السرعة الـ 29.63 كلم/ساعة، وتصدر هذه المرحلة الفارس راشد صغير الكتبي على صهوة الجواد «أم بي ايكا ستار» لإسطبلات زعبيل، قاطعاً المسافة بزمن قدره 1:21:00 ساعة.
وأكمل 236 فارساً وفارسة هذه المرحلة بنجاح، فيما خرج 111 آخرين لفشل خيولهم اجتياز بوابات الفحص البيطري، ويعزى هذا العدد الكبير من الانسحابات للسرعة الكبيرة التي سجلت خلال هذه المرحلة.
وعلى غير العادة جاءت المرحلة الثانية من السباق والتي بلغت مسافتها 40 كلم وتم ترسيمها بالألوان الحمراء، أكثر سرعة حيث شعر فرسان المقدمة بأن العدد الكبير الذي أنهى المرحلة الأولى يحتاج إلى تصفية، لذلك عمدوا إلى تقليل السرعة التي تجاوزات معدلاتها حاجز 30 كلم/ ساعة، وهذا نادراً ما يحدث في المراحل قبل النهائية.
وشهدت مراكز الصدارة بعض التحولات، حيث صعد الفارس سالم حمد ملهوف الكتبي إلى المركز الأول على صهوة الجواد «هناد» لإسطبلات «أس أس»، قاطعاً المسافة بزمن قدره 2:41:54 ساعة، تلاه في المركز الثاني حمد صالح محمد الشحي على صهوة الجواد «داجور» من إسطبلات الكمدة بزمن قدره 2:42:50 ساعة.
من جهته، أشاد الدكتور غانم محمد الهاجري بنجاح ثاني سباقات مهرجان سمو ولي عهد دبي للقدرة، وقال: المشاركة الكبيرة التي شهدها السباق هي الأعلى حتى الآن في سباقات القدرة داخلياً وخارجياً.
وأضاف: هذا الإقبال الكبير والمشاركة جاءت بفضل الدعم الكبير الذي تحظى به رياضة الفروسية في الدولة بشكل عام، وسباقات القدرة بشكل خاص، من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي.
وأشاد الهاجري بالجهود الكبيرة التي يقوم بها نادي دبي للفروسية في تنظيم هذه السباقات، مشيراً إلى أن هذا السباق الكبير أكد قدرات اللجان الفنية التنظيمية وخبراتهم التراكمية لإدارة مثل هذه الفعاليات التي تشهد مشاركات كبيرة.

«هاتريك» لزعبيل وثنائية لـ «رزام»
دبي (الاتحاد)

منح سباق سمو ولي عهد دبي، إسطبلات زعبيل فوزها الثالث هذا الموسم «هاتريك»، حيث سجل الجواد «رزام» فوزه الثاني هذا الموسم فقد حقق الفوز بلقب سباق الإسطبلات الخاصة بمناسبة يوم الشهيد في ديسمبر الماضي بمدينة دبي الدولية، وكان الفارس محمد أحمد غانم المري قد أهدى إسطبلات زعبيل الفوز في بكأس الوثبة مستهل على صهوة الجواد «اوليسي دو كاليستي».
وقدم الجواد «رزام» أداء رائعا خلال السباق جعله احد نجوم الموسم بصورة عامة وأفضل خيول الإسطبلات الخاصة حتى الآن من واقع نتائجه المميزة، وفضلا عن إحرازه المركز الأول مرتين فقد كان وصيفا في سباق الإسطبلات الخاصة خلال مهرجان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للقدرة في يناير الماضي.
وتوزعت ألقاب الإسطبلات الخاصة على كل من إسطبلات «زعبيل» لحمدان سعيد جابر التي أكملت الثلاثية خلال هذا الموسم والذي شهد لغاية الآن 11 سباقا من جملة 13 سباقا مخصصة للإسطبلات الخاصة تضمها رزنامة سباقات القدرة هذا الموسم.
وبرزت خلال سباقات الإسطبلات الخاصة التي أقيمت منذ بداية الموسم، عدة إسطبلات أبرزها إسطبلات الكمدة التي حققت ثنائية، وثنائية أخرى لإسطبلات فيصل بن زعل الظاهري، وفوز واحد لكل من إسطبلات «اس اس» لسلطان السبوسي، وإسطبلات العين، وإسطبلات ياس لمبارك العرطي، وإسطبل المري المملوك لبطي بن طوق المري، وإسطبلات النيادي، وإسطبلات العزم.

البطل.. خطوة نحو القمة
دبي (الاتحاد)

يعتبر هذا الموسم استثنائيا للفارس الشاب حمدان أحمد محمد المري حيث تمكن من إنجاز فوزه الثاني عبر سباق الإسطبلات الخاصة ضمن مهرجان ولي عهد دبي للقدرة.
حمدان المري الذي يبلغ من العمر 16 عاما برع خلال هذا الموسم وكان متواجدا على منصات التتويج أكثر من مرة وصيفا وثالثا لكنه سجل الفوز بالمركز الأول مرتين، خلال هذا السباق وفي سباق جميلتي للأفراس الذي أقيم قبل 3 أسابيع على صهوة الفرس «راية» لإسطبلات زعبيل حيث قطع المسافة بزمن قدره 4:23:45 ساعة.
الفارس حمدان المري أهدى فوزه بالسباق إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وقال إنه يستلهم منه حب الخيل ومهارة الفروسية، مشيدا بدعمه وتوجيهاته المستمرة وحرصه الدائم على حضور سباقات الإسطبلات الخاصة.
المري أيضا يدين لسعيد جابر الذي منحه الفرصة للمشاركة بخيول إسطبلات زعبيل، كما أشاد بجهود فريق العمل في الإسطبل الذين ظلوا داعمين ومؤازرين له خلال جميع السباقات التي شارك فيها.

«اليمامة للأفراس».. التحدي الثالث
دبي (الاتحاد)

تشهد مدينة دبي الدولية للقدرة صباح اليوم النسخة الثالثة لسباق اليمامة المخصص للأفراس فقط، الذي يقام ضمن مهرجان ولي عهد دبي للقدرة وهو ثالث سباقات المهرجان، وتم تقسيم السباق الذي تبلغ مسافته 119 كلم إلى أربع مراحل، تبلغ مسافة الأولى، التي تم ترسيمها بالأعلام الصفراء 39 كلم، تعقبها راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، والمرحلة الثانية، التي تم ترسيمها بالأعلام الحمراء وتبلغ مسافتها 32 كلم، وتعقبها أيضاً راحة إجبارية لمدة 40 دقيقة، والمرحلة الثالثة من السباق، التي تم ترسيمها بالأعلام الخضراء وتبلغ مسافتها 30 كلم، وتبلغ مدة الراحة الإجبارية لهذه المرحلة 50 دقيقة، ثم المرحلة الرابعة الأخيرة، التي تم ترسيمها بالأعلام البيضاء 18 كلم. ويقام سباق اليمامة للأفراس، بمبادرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ليضاف إلى سباق «جميليتي»، والذي حقق نجاحاً كبيراً ولعب دوراً مهماً في الاهتمام بهذه الفئة من الخيول، حيث أوجد لها هذان السباقان فرصة طيبة للمشاركة والتنافس. وجاء اختيار سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، لاسم «اليمامة»، تكريماً لهذه الفرس القوية التي حققت إنجازات غير مسبوقة، آخرها فوز سموه على ظهرها بسباق بطولة العالم للقدرة في نورماندي الفرنسية العام 2014.