الاتحاد

الإمارات

مذكرة إلى مجلس الوزراء لزيادة مخصصات طلاب البعثات

رفعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مذكرة إلى مجلس الوزراء لطلب زيادة المخصصات الشهرية للطلبة المواطنين المبتعثين إلى الخارج بنسبة 100% أو 70% كحد أدنى، وتشتمل المذكرة على مسوغات طلب الزيادة وأهمية توفير البيئة العلمية المناسبة لأبناء الوطن لتحقيق التفوق العلمي والتحصيل الدراسي المتميز·
وبلغت ميزانية الابتعاث العلمي في الخارج 154 مليون درهم للعام الماضي ،2007 استفاد منها 1442 طالباً وطالبة في مختلف التخصصات·
صرح بذلك لـ ''الاتحاد'' سعادة الدكتور سعيد الحساني وكيل وزارة التعليم العالي، مشيراً إلى أن الميزانية المخصصة للبعثات الطلابية للعام الجاري تقدر بــ174 مليون درهم تشمل رواتب الطلاب الشهرية ''على الوضع الحالي وبدون الزيادات المطلوبة''، كما تشمل مخصصات الكتب والعلاج وبدل السفر، وتخصص زيادة ميزانية العام الحالي '' 20 مليون درهم'' لتغطية الارتفاع الحاصل في الرسوم الدراسية بالدول المبتعث إليها الطلاب وارتفاع سعر الكتب والمناهج العلمية·
وفيما توقع الحساني دخول 600 طالب جديد خلال العام الجاري للبعثات الطلابية الخارجية، وأكد وجود عدد كبير من الطلاب الحاليين سيتخرج خلال العام الحالي، وبالتالي يصعب تحديد عدد طلاب البعثات للعام الحالي بشكل يتسم بالدقة الكاملة·
وأشار إلى أن الإمارات لها طلبة يدرسون في 22 دولة حول العالم، ويتركز معظمهم في الدول الأوروبية مثل أستراليا وكندا وألمانيا والسويد، بالإضافة إلى أميركا وبريطانيا، أما بالنسبة للدول العربية فيتركز طلبة الإمارات في كل من الأردن والسعودية ومصر والبحرين·
ويمثل الذكور النسبة الأكبر من إجمالي الطلبة المبتعثين البالغ عددهم 1442 مواطناً وفقا لإحصائية العام الماضي، ويصل عدد الذكور إلى 1056 مواطناً، أما الإناث فيقدر عددهن بحوالي 386 طالبة·
وعن توزيع الطلاب على التخصصات العلمية، قال وكيل وزارة التعليم العالي : يوجد 405 طلاب في الدراسات العليا في الماجستير و الدكتوراة، ويدرس العدد المتبقي في البكالوريوس، ويتوزع طلاب البعثات على 16 تخصصاً علمياً أهمها الطب والصحة وإدارة المستشفيات وتقنية المعلومات، وغيرها من التخصصات النادرة أو المستحدثة على مستوى العالم·
وأوضح الحساني أن التكلفة المالية السنوية للطلاب تختلف من دولة إلى أخرى ومن منطقة إلى أخرى، حيث يصل متوسط تكلفة دراسة سنة البكالوريوس في الدول العربية 52 ألف درهم، ويرتفع المبلغ في الماجستير ليصل إلى 87 ألف درهم، أما في الدكتوراه فتصل المخصصات المالية السنوية للطالب 105 آلاف درهم· أما بالنسبة لمتوسط التكلفة السنوية في الدول الغربية، فتكون في البكارلوريوس 103 آلاف درهم، بينما في الماجستير تكون 136 ألف درهم، و 162 ألف درهم للدكتوراه·
وأكد وكيل وزارة التعليم العالي، أهمية زيادة المخصصات الشهرية للطلاب؛ لأنها تعطي فرصة للتحصيل العلمي بشكل صحيح، لاسيما أن الدولة تسعى إلى تأهيل الكوادر الوطنية العلمية وفق أرقى النظم الدولية في التحصيل العلمي، مشيراً إلى أن الوزارة اعتمدت في طلب زيادة مخصصات الطلاب على دراسة مقارنة مع باقي دول الخليج العربي، حيث تبين أن معظمها تخصص مبالغ كبيرة للطلاب المبتعثين·

اقرأ أيضا

الرئيس الأفغاني يكرم أسرة الشهيد جمعة الكعبي في أبوظبي