الاتحاد

عربي ودولي

رهينة فرنسية لدى المتمردين الكولومبيين

اقترح الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز أمس الذهاب مع نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي الى كولومبيا للتوصل الى الإفراج عن الرهينة الفرنسية الكولومبية انغريد بيتانكور المحتجزة لدى المتمردين الكولومبيين منذ ست سنوات·
واتى اقتراح شافيز في وقت وصلت فيه الى بوجوتا بعثة انسانية فرنسية في إطار قضــــــية بيتـــــــــانكور· وطلب شـــــــــافيز الذي يقيم علاقات جيدة مع القوات المسلحة الثورية الكولومبية ''فارك'' التي تحتجز بيتانكور، من ساركوزي كذلك أن يطلب مساعدة الولايات المتحدة·
وشافيز هو الوحيد الذي تمكن حتى الان من اقناع المتمردين بالافراج عن ست رهائن كولومبيين وقد يضطلع على ما يرى الكثير من المحللين، بدور حاسم في عملية إفراج جديدة عن رهائن· واتى كلام شافيز ليحيي الأمل بعد رفض قوات ''فارك'' رفضاً قاطعاً لطلب البعثة الإنسانية الفرنسية الإفراج عن بيتانكور·
وأكد المسؤول الكبير في ''فارك'' رودريغو جراندا أمس الأول أنه لن تحصل عمليات إفراج عن رهائن من دون مبادلتهم مع ''ثوار'' مسجونين· وأوضح ''يمكن الإفراج عن المحتجزين في معسكراتنا كنتيجة فقط لمبادلتهم مع سجناء·

اقرأ أيضا

واشنطن تعاقب 4 عراقيين بسبب الفساد وانتهاك حقوق الإنسان