الاتحاد

عربي ودولي

وأربكان رهن الاعتقال المنزلي

ذكرت محطة تلفزيون ''سي·إن·إن'' التركية أمس الأول أن محكمة الاستئناف في تركيا أمرت بوضع رئيس الوزراء السابق نجم الدين اربكان رهن الاعتقال المنزلي بعد ست سنوات من إدانة محكمة له بالاحتيال في فضيحة تمويل حزبي·
وأمرت محكمة الاستئناف التركية بوضع أربكان رهن الاعتقال المنزلي لمدة 11 شهرا· وسبق أن أرجئ اعتقال أربكان أربع مرات بسبب تردي حالته الصحية·
ويأتي الأمر القضائي وسط تصاعد التوترات السياسية في تركيا حيث تخوض النخبة العلمانية التي تضم القضاة وجنرالات الجيش صراعا مع حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم بشأن دور الإسلام في الدولة المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي·
ويسعى كبير المدعين بمحكمة الاستئناف التركية لإغلاق حزب العدالة والتنمية قائلا إنه يحاول تقويض العلمانية· ويتوقع أن تستمر هذه القضية شهورا طويلة مما يهدد الاستقرار الاقتصادي والسياسي في تركيا·
وكانت المحكمة الدستورية التركية أغلقت قبل عشر سنوات حزب ''الرفاه'' بزعامة اربكان وكان الحزب الحاكم وقتها على اساس انه سعى للاطاحة بالنظام العلماني في تركيا واقامة دولة اسلامية·
وانضم العديد من زعماء حزب الرفاه الى حزب العدالة والتنمية الحاكم حاليا في تركيا والمنتمي لتيار يمين الوسط· ويقول كبير المدعين بمحكمة الاستئناف إن زعماء حزب العدالة والتنمية الذين خرجوا من حزب الرفاه وتولوا السلطة في عام 2002 لم يتخلوا في الحقيقة عن أفكارهم الماضية ويسعون لإقامة دولة إسلامية، وينفي حزب العدالة والتنمية ذلك·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء نيوزيلندا: حجم مأساة "البركان" مدمر