الاتحاد

عربي ودولي

نجـاد: التخصيب غير قابل للتفاوض

نجاد خلال خطاب في طهران

نجاد خلال خطاب في طهران

واصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد تشدده بشأن الملف النووي لبلاده، وأكّد نجاد أمس أن تخصيب اليورانيوم ''غير قابل للتفاوض''، مشدداً على أن إيران باتت الآن ''دولة نووية''·
وقال نجاد: إن بلاده تعتقد أن نشاطات تخصيب اليورانيوم غير قابلة للتفاوض، لذلك فهي لا تنتظر من الآخرين تقديم اقتراحات بهذا الصدد''· وأضاف أن ''إيران دولة نووية ولا سبب لديها للتخلي عن هذه التكنولوجيا، وإذا كان لا بد من شروط مسبقة فعلينا نحن أن نضع الشروط المسبقة''· وأوضح نجاد أن مسألة تعليق برنامج التخصيب من عدمه قد باتت واضحة، وأننا في إيران قد تجاوزنا هذه المرحلة منذ فترة طويلة·
واستبعد الرئيس الإيراني استئناف المفاوضات مع الممثل الأعلى لسياسة الاتحاد الأوروبي الخارجية خافيير سولانا، موضحاً أن بلاده تواصل بحث المسألة النووية في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية·
وفي فيينا، ذكر دبلوماسيون أن إيران بدأت تركيب أجهزة طرد مركزي متقدمة في منشآتها الرئيسية لتخصيب اليورانيوم لتسرع بإيقاع نشاط قد يمدها بوسائل لتصنيع قنابل ذرية في المستقبل إذا قررت ذلك· وتقول إيران إنها لا تريد من إنتاج الوقود النووي إلا توليد الكهرباء لتستطيع تصدير كميات أكبر من النفط· وفرضت الأمم المتحدة على إيران ثلاث مجموعات من العقوبات لإخفائها نشاطها النووي حتى عام 2003 وتقاعسها منذ ذلك الحين عن أن تثبت للمفتشين أن نشاطها أغراضه سلمية ورفضها تعليق البرنامج الذي يدور جدل بشأنه·
ودشنت إيران 3000 جهاز طرد مركزي، وهي قاعدة لعملية تخصيب على مستوى صناعي في قاعة إنتاج تحت الأرض بمنشأة نطنز العام الماضي· لكن هذه الأجهزة يعود تصميمها إلى السبعينات، وهي عرضة للعطل، لذا بدأت إيران اختبار نسخة متقدمة في جناح تجريبي في نطنز·
وقال دبلوماسيون غربيون مطلعون على معلومات مخابرات: إنه بعد فترة توقف عدة أشهر من أجل عملية التركيب في منشأة التخصيب الرئيسية، أدخلت إيران حالياً أكثر من 300 جهاز طرد مركزي بعضها نسخ محسنة وبعضها من النماذج السابقة· وقال أحد هؤلاء الدبلوماسيين لـ''رويترز'': ''نسبة (الجديد إلى القديم) من أجهزة الطرد المركزي في الدفعة الجديدة لم تتضح بعد''· وأضاف أن إيران تعتزم فيما يبدو الإنتاج إلى ''أقصى حد'' بالأجهزة المتقدمة من خلال التخلص من سابقتها تدريجياً· ويستطيع جهاز الطرد المركزي من طراز (اي ار-2) الذي طورته إيران تخصيب اليورانيوم أسرع ما بين مرتين إلى ثلاث مرات من النماذج السابقة·

اقرأ أيضا

زعيمة ميانمار تنفي لمحكمة العدل نية ارتكاب إبادة بحق الروهينجا