الاتحاد

الرئيسية

الزراعة حضارة

الحزم التحفيزية للتكنولوجيا الزراعية في أبوظبي

الحزم التحفيزية للتكنولوجيا الزراعية في أبوظبي

«أعطوني زراعة.. أضمن لكم حضارة».. مقولة خالدة للأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، جعلت منها القيادة الحكيمة منهجاً لتعزيز مكانة أبوظبي مركزاً عالمياً للابتكار في زراعة البيئات الصحراوية، وإعداد منظومة متقدمة للأمن الغذائي، متجاوزة تحديات، منها النمو السكاني، وتأثيرات التغير المناخي، والضغط المتواصل على الموارد الطبيعية.
تلك التحديات وغيرها، خاصة تذبذب الاستثمارات العالمية في هذا القطاع الحيوي والمهم، حولتها أبوظبي إلى فرص واعدة، بتقديم حوافز مالية ومزايا للشركات ورواد الأعمال في مجال التكنولوجيا الزراعية، وعبر إجراءات غير مسبوقة، من بينها تشييد بنية تحتية ذات مستوى عالمي، وتوفير الطاقة بأسعار معقولة، وإعداد هياكل مناسبة للتعرفة الجمركية.
قطاع الزراعة في أبوظبي يدخل مرحلة جديدة باعتماد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مجموعة من الحزم التحفيزية، تصل قيمتها إلى مليار درهم، لأن المميزات الاستثمارية التي تمتلكها العاصمة تؤهلها لتكون قبلة الشركات العالمية المتخصصة في التكنولوجيا الزراعية.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

سجال بين الديمقراطيين والجمهوريين مع بدء محاكمة ترامب