الاتحاد

الاقتصادي

«غرفة ?أبوظبي» ?تبحث ?تعزيز ?التعاون مع ?الشركات الأسترالية ?الصغيرة ?والمتوسطة

إبراهيم المحمود خلال اللقاء (من المصدر)

إبراهيم المحمود خلال اللقاء (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

دعت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي الشركات الصناعية الأسترالية لتعزيز استثماراتها في إمارة أبوظبي والاستفادة من الفرص المتاحة في الإمارة وخاصة في القطاعات والمجالات التي تركز عليها خطط إمارة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية، بحسب بيان أمس.
وقال إبراهيم المحمود، النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، خلال اجتماع مع رولاند جبور، رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة والصناعة الأسترالية العربية، إن علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري التي تربط دولة الإمارات بأستراليا شهدت تطورات إيجابية ملحوظة خلال السنوات القليلة الماضية، مشيراً إلى زيادة اهتمام الشركات الإماراتية بالأسواق الأسترالية وتعزيز استثماراتها وتنويعها في هذه الأسواق، حيث تغطي هذه الاستثمارات وطبقاً للتقارير الحديثة قطاعات السياحة والاتصالات والنفط والغاز والشحن والعقار والقطاع المالي والمصرفي وصناعة المواد الغذائية وتصنيع السفن وصيانتها‏. وحث المحمود خلال هذا الاجتماع الشركات الأسترالية على تعزيز وتنويع استثماراتها في إمارة أبوظبي وخاصة في القطاعات التي حددتها خطط ورؤية أبوظبي الاقتصادية، وهي قطاعات الطيران والدفاع والأدوية والتكنولوجيا الحيوية والسياحة والتعليم والرعاية الصحية والخدمات اللوجستية والاتصالات‏? ?. وأكد أن غرفة أبوظبي تسعى إلى تكريس مكانتها بصفتها ممثلة للقطاع الخاص في إمارة أبوظبي إلى تقديم أفضل الخدمات لشركات ومؤسسات القطاع الخاص في الإمارة، معرباً عن استعداد الغرفة لدعم الشركات الأسترالية الراغبة في العمل والاستثمار في إمارة أبوظبي وتقديم التسهيلات لإنجاح أعمالها في الإمارة.
وأكد محمد مهنا القبيسي، عضو مجلس إدارة الغرفة، ضرورة توسيع مجالات التعاون في مجال دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة والاستفادة من أفضل الممارسات والتجارب والخبرات الأسترالية في إنجاح هذه المشاريع وزيادة مساهمتها في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة في إمارة أبوظبي.
وقدم محمد هلال المهيري، مدير عام غرفة أبوظبي، عرضاً وافياً عن دور الغرفة ومهامها وخدماتها والمؤسسات التابعة لها، مشيراً إلى أن الغرفة تقدم خدماتها إلى أكثر من 100 ألف شركة ومؤسسة تعمل في مختلف القطاعات والمجالات التجارية والصناعية والخدمية والمهنية.
وأشار المهيري إلى الدور الكبير الذي يلعبه مركز خدمات الأعضاء في الغرفة في تعزيز البيئة التنافسية في الأعمال بالإمارة من خلال الخدمات التي يقدمها للشركات والمستثمرين والأفراد في إطار خدمة النافذة الواحدة التي توفر الوقت والجهد على هذه الفئات، وبما يسهم في تعزيز مساهمة هذه الشركات والمؤسسات في عملية التنمية بالإمارة. من جانبه، أكد رولاند جبور، رئيس مجلس إدارة الغرفة الأسترالية العربية على حرص الغرفة والشركات الأسترالية على توسيع مجالات تعاونها مع غرفة تجارة وصناعة أبوظبي والاستفادة من تجاربها في مجال خدمة الأعضاء ودعم مشاريعهم وأنشطتهم وإنجاح أعمالهم، مشيراً إلى أن غرفة التجارة الأسترالية تضم 350 ألف شركة ومؤسسة 90% منها شركات صغيرة ومتوسطة وهذا يوفر الفرصة للتعاون مع الجانب الإماراتي في هذا المجال. وأشاد رئيس مجلس إدارة الغرفة الأسترالية العربية بالخبرات المتطورة والأفكار والمبادرات الخلاقة التي تطرحها وتنفذها الشركات والمؤسسات الإماراتية في المجالات كافة، حيث أصبحت هذه الشركات تتمتع بسمعة مميزة في أوساط الفعاليات الاقتصادية الأسترالية.

اقرأ أيضا

«المركزي» يتوقع نمو التمويل للقطاعات الاقتصادية