الاتحاد

الإمارات

6 ملايين درهم مساعدات لـ «الأسر المتعففة» بأم القيوين العام الماضي

أم القيوين (وام) - بلغت قيمة المساعدات التي قدمتها لجنة الأسر المتعففة في أم القيوين خلال العام الماضي 6 ملايين درهم، داخل الإمارة وخارجها، وشملت مصاريف علاجية ورسوما دراسية وصيانة منازل وتأثيثها.
وأشاد الشيخ ماجد بن سعود بن راشد المعلا، بدور اللجنة وريادتها في العمل الخيري، من خلال رفع المعاناة عن الكثير من الأسر، ومساعدتها مادياً ومعنوياً وانتهاجها في ذلك آلية عمل تدعم الفئات المحتاجة والمتعففة، وتسهل وصول مساعدات أهل الخير للأفراد والأسر داخل الإمارة وخارجها.
وثمن الشيخ ماجد بن سعود جهود إدارة اللجنة برئاسة علي حسن العاصي رئيس لجنة الأسر المتعففة بأم القيوين التابعة لجمعية دار البر، ومدير عام لجنة إدارة أصدقاء المرضى في الإمارة على التواصل مع المؤسسات المختلفة بالدولة، لدعم الأفراد والوقوف على احتياجاتهم من خلال المتابعة الشخصية لرئيس اللجنة، ما ساهم في الارتقاء بالخدمات التي تقدمها وجعلها إحدى المؤسسات المتميزة في الأعمال الخيرية.
جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الشيخ ماجد بن سعود لمقر لجنة الأسر المتعففة بأم القيوين، حيث كان في استقباله سلطان بن راشد الخرجي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة أم القيوين الطبية، وعضو لجنة الأسر المتعففة في أم القيوين، وعلي حسن العاصي، وأميرة علي الشامسي نائب رئيس اللجنة. واطلع الشيخ ماجد بن سعود على استراتيجية وآلية عمل اللجنة، مؤكداً دعم صاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين للمرأة في المجتمع، وحرص سموه على تقلدها المناصب القيادية في جميع المجالات لما أثبتته خلال السنوات الماضية من تميز وعطاء، في العمل في حال تقلدها تلك المناصب ومساهمتها الكبيرة في الارتقاء بالمجتمع وتنميته.

اقرأ أيضا