الاتحاد

الرياضي

الإسباني ساينث يتصدر رالي داكار الثاني والثلاثين

حقق السائق الإسباني كارلوس ساينث أكبر استفادة ممكنة من أخطاء منافسه ستيفاني بيترهانسيل وانتزع صدارة سباق رالي داكار الثاني والثلاثين.
وتصدر ثلاثة من قائدي سيارات فولكس فاجن المرحلة الخامسة من السباق والتي جرت أمس الأول حيث فاز بهذه المرحلة السائق الأميركي مارك ميللر وتبعه ساينث والقطري ناصر العطية في المركزين الثاني والثالث على الترتيب، ولكن ساينث، الذي فاز بلقب بطولة العالم للراليات مرتين سابقتين قبل الانتقال للمنافسة في رالي داكار الشهير، كان الأكثر استفادة من هذه المرحلة التي امتدت لمسافة 483 كيلومتراً في صحراء أتاكاما وذلك بين مدينتي كوبيابو وأنتوفاجاستا في شيلي.
وتصدر ساينث جدول الترتيب العام للسباق بعد هذه المرحلة متفوقاً على العطية بفارق أربع دقائق و37 ثانية فقط.
وبدا أن بيترهانسيل، الذي فاز بلقب سباق رالي داكار ست مرات بالدراجة النارية وثلاث مرات بالسيارة، يعاني من مشاكل ميكانيكية في سيارته (بي.إم.دبليو) حيث فقد نحو ساعتين.
وفي منافسات الدراجات النارية، حافظ الفرنسي سيريل ديسبريه على الصدارة رغم فوز التشيلي فرانسيسكو لوبيز بلقب هذه المرحلة ليتقدم لوبيز إلى المركز الثاني في الترتيب العام للسباق بفارق 37 دقيقة و37 ثانية خلف ديسبريه.
وعانى الإسباني مارك كوما حامل اللقب والفائز بالمرحلة الرابعة من مشاكل تقنية في دراجته ليفقد بسببها 39 دقيقة.
ويشتمل السباق هذا العام على 14 مرحلة بإجمالي طول يبلغ تسعة آلاف كيلومتر بين الأرجنتين وتشيلي حيث يعتبر أقوى سباق في العالم.
ويختتم السباق في 17 يناير الحالي في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس

اقرأ أيضا

«الشارقة الرياضي».. طفرة في تطوير المرافق والمنشآت