الاتحاد

الإمارات

تغريم «مخالفي النظافة» في ميناء الصيادين بأم القيوين

تنظيف ميناء الصيادين بأم القيوين (من المصدر)

تنظيف ميناء الصيادين بأم القيوين (من المصدر)

سعيد أحمد (أم القيوين)

أكدت دائرة بلدية أم القيوين، أنها ستبدأ فرض غرامات مالية وتشديد الرقابة على مخالفي النظافة في ميناء الصيادين «الميدان»، مشيرة إلى أن قيمة الغرامة تبدأ من 500 إلى 10 آلاف درهم، بهدف الحفاظ على البيئة البحرية والحد من السلوكيات الخاطئة لبعض البحارة.
وطالبت البلدية، الصيادين المواطنين والبحارة بضرورة الحفاظ على نظافة الميناء ومياه البحر، وعدم رمي المخلفات البلاستيكية وشباك الصيد التالفة وغيرها، لافتة إلى أنها بالتعاون مع جمعية الصيادين بأم القيوين، ستقوم بمراقبة الميناء وضبط مخالفي النظافة واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.
ونفذت بلدية أم القيوين أمس، حملة نظافة مكثفة في ميناء الصيادين «الميدان» وتم إزالة كميات كبيرة من النفايات ومخلفات الصيد، كما قامت بتوعية البحارة الآسيويين بأهمية المحافظة على نظافة المكان وعدم رمي المخلفات في البحر، ووضعت عدداً من الحاويات في الميناء.
وقال غانم علي سعيد، مدير قطاع النقليات والخدمات العامة في البلدية، أن بعض الصيادين والبحارة الآسيويين، لا يدركون خطورة المخلفات التي يرمونها في البحر، التي تسبب تلوث بيئي، وتضر بالحياة البحرية والثروة السمكية، وتشوه المنظر العام للشواطئ، لافتاً إلى أن الجهات الحكومية تبذل جهوداً حثيثة من أجل المحافظة على النظافة العامة، لجعلها خالية من النفايات الضارة.
وطالب الصيادين المواطنين وعمالهم البحارة، بضرورة المحافظة على نظافة الميناء، وعدم رمي أكياس البلاستيك وأدوات الصيد التالفة في البحر وعلى الأرصفة أو على الصخور، لأنها تضر بالبيئة البحرية وتشوه المنظر العام.

اقرأ أيضا