الاتحاد

الإمارات

تصنيف جديد لتعزيز حماية المنشآت الحيوية في أبوظبي

مبنى البنك المركزي في أبوظبي الذي تخضعه إدارة المنشآت للحماية

مبنى البنك المركزي في أبوظبي الذي تخضعه إدارة المنشآت للحماية

كشف العقيد فارس الفارسي مدير إدارة حماية المنشآت الحكومية والدبلوماسية في شرطة ابوظبي، ان الادارة تسعى لتنظيم وتصنيف المنشآت الحيوية والحكومية والدبلوماسية، بناءً على اهميتها السياسية والاقتصادية والامنية·
وبين العقيد الفارسي ان الادارة تعمل اولاً بأول على اعداد الدراسات الاستشارية عن الحالة الامنية للمنشآت التي تم انشاؤها حالياً في امارة ابوظبي، وتقييمها من حيث مدى مطابقتها للشروط والمواصفات الامنية·
وبين العقيد الفارسي أن الجريمة تتحقق في المنشآت الحيوية من محطات طاقة ومرافق خدمية وهيئات دبلوماسية وغيرها من المنشآت المهمة، بوجود ثالوث الجريمة المتمثل بالهدف السهل، المجرم المحتمل، وغياب رجل الأمن الكفء، وفي حال انفصل أحد هذه الاجزاء فإن الجريمة لا تتحقق·
واضاف العقيد الفارسي ان قسم تأسيس الحماية الوقائية تأسس عام ،2006 وقــام بإعداد دراسات استشارية عن الحالة الأمنية في أكثر من 90 منشأة مهمة ورفع توصيات وحلول لمعالجة الثغرات وإقامة بيئة مانعة للجريمة حول المنشأة، كذلك تزويد المبنى بأحدث التقنيات في المجال الأمني وتصنيف المناطق في المنشآت المهمة وإجراءات العزل في حالات حدوث طارئ للمنشأة حيث يعد القسم مختصا بالاستشارات الأمنية للمنشآت الحيوية وهو الثاني على مستوى العالم بعد بريطانيا والأول من نوعه في الوطن العربي·
وبين العقيد الفارسي ان الدراسات الاستشارية وجدت ان هناك منشآت تتمتع بنقاط قوة من حيث الناحية الامنية، ومزودة بأحدث التقنيات في مجال الامن والحماية، مشيراً الى وجود توجه لإعداد مبادئ وقواعد يجب اتباعها قبل البدء بإعداد المنشأة تركز على الجانب الامني والبيئة المحيطة بالمنشـــأة·
وأبدى العقيد الفارسي استعداد الادارة لتقديم خدمتها لجميع المنشآت الحكومية والخاصـــة، في حال طلب منــــا ذلـك لأن الادارة وجدت لحماية أمن وسلامة المنشآت·
وقال العقيد الفارسي إن القسم يختص بإعطاء الدراسات والبحوث عن الحالة الأمنية للمباني والمرافق الحيوية لإمارة أبوظبي، وتقييم المخاطر للمباني، وإعطاء دراسات تحليلية للتهديدات وقابلية للتعرض لها واحتمال حدوثها، ويقوم هذا القسم على أساس مكافحة الجريمة من خلال التصميم البيئي للمباني أو المنشأة الحيوية في الدولة·
ويعتمد قسم الحماية الوقائية على مبدأ المبادرة في تقديم الاستشارات الأمنية وإعطاء حلول مناسبة للمنشآت الحيوية تضمن سلامة المنشأة من أي اعتداء محتمل·
ويقول الرائد عبدالله فهد الأحبابي رئيس قسم الحماية الوقائية ، ان هناك أنواعا محددة من الفراغات والتشكيلات المكانية العمرانية التي تخفض مستوى الأمن وتشجع على حدوث الأنشطة الإجرامية، ويقوم قسم الحماية الوقائية بتصميم نموذج يلغي تلك الثغرات الأمنية في المبنى، والبيئة المحيطة به فهي في الغالب تكون بيئة توفر عناصر الجريمة كنقص في الإضاءة حول المبنى أو وجود مخلفات بناء أو اشجار كثيفة أو منطقة سكنية مختلطة وغير متجانسة ويكون التصميم البيئي بخلق بيئة حصينة وغير مشجعة على ارتكاب الجريمة·
لذا فإن استعمال التصميم المعماري بكفاءة مهم لإلغاء ثغرات المنشآت المعيبة أو غير الحصينة· وهو يعد أنموذجاً جيداً للحلول التي تمنع الجريمة في المنشآت الحيوية والمرافق المهمة وبيئتها المحيطة، وذلك بإيجاد بناء يتمكن من حماية نفسه حيث قمنا بإجراء دراسات أمنية على عدد من المنشآت الحكومية والدبلوماسية والحيوية باستخدام مبدأ الوقاية من الجريمة من خلال التصميم البيئي·
ويضيف الرائد الاحبابي أن النظرة المستقبلية لقسم الحماية الوقائية هي تأمين جميع المنشآت الحيوية والمرافق العامة في إمارة ابوظبي، تأمين جميع امارة ابوظبي، تأسيس مبادئ عامة لأمن المنشأة والمرافق الحيوية والعامة ، عمل قاعدة بيانات لجميع المنشآت الحيوية في إمارة ابوظبي·

اقرأ أيضا