صحيفة الاتحاد

الرياضي

مواهب استثنائية تخطف الأنظار في اليوم الأول

منافسات اليوم الأول أفرزت مواهب تؤكد نجاح البطولة (الصور من المصدر)

منافسات اليوم الأول أفرزت مواهب تؤكد نجاح البطولة (الصور من المصدر)

شمسة سيف (أبوظبي)

شهد اليوم الأول لبطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز 2018 في دورتها الخامسة،
التي تقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، منافسات ساخنة أسفرت عن ظهور مواهب استثنائية، حيث استضاف مضمار منتجع الفرسان الرياضي الدولي فعاليات قوية، في البطولة التي يشارك بها 147 فارساً وفارسة من 25 دولة على 180 حصاناً ضمن 6 فئات، ما يجعل الحدث الذي يقام على مدى ثلاثة أيام واحداً من أكبر بطولات قفز الحواجز في تاريخ الأكاديمية.

وشهد اليوم الأول مشاركة الشيخة لطيفة آل مكتوم، للمرة الأولى في كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، ضمن فئة CSIL2 بارتفاع حواجز بلغ إلى 1.35 متر.
واستهلت البطولة يومها الأول مع فئة «CSICH للصغار» الذين تتراوح أعمارهم بين 12-14 عاماً، مع حواجز يصل ارتفاعها إلى 1.15 متر، وظفر بالمركز الأول الفارس سيف محمد الكربي، حيث أنهى جولته بتوقيت 46.91 ثانية، بينما جاء في المركز الثاني الفارس عيسى عمران العويس، حيث أنهى جولته بتوقيت 47.12 ثانية، ونجح العويس كذلك في اقتناص المركز الثالث على جواده الآخر، حيث أنهى جولته بتوقيت 47.51 ثانية.
وحقق الفارس سيف الكربي بالجواد «س س كواليف» أول فوز في بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الدولية لقفز الحواجز، وتوّج بكأس المركز الأول في المنافسة الدولية لفئة الفرسان الأطفال، بمواصفات الجولة الواحدة CSICH والتي صمم مسارها بحواجز بلغ ارتفاعها (115) سم، ومن بعده اقتنص الفارس عيسى عمران العويس المركزين الثاني والثالث، حيث أحرز المركز الثاني عبر الجواد «كود أوف هونور» وأكمل معه الجولة، وبالجواد «أفيلون» الذي أنهى معه الجولة، محرزاً المركز الثالث.
بينما أحرز الفارس الإماراتي عمر عبد الله العويس بالجواد «أو كونيل» المركز الأول في المنافسة الدولية للفرسان الناشئين من فئة CSIJ بمواصفات المرحلتين الخاصة، والتي صُمم مسارها بحواجز بلغ ارتفاعها (125) سم، وشارك فيها 28 فارساً وفارسة، تقدمهم على منصة التتويج الفارس عمر العويس بعد أن أكمل الجولة الأولى في زمن بلغ 42.86 والجولة الثانية في زمن بلغ 25.74 ثانية، ونال المركز الثاني الفارس علي حمد الكربي بالفرس «بالوسنتا» بعد أن أكمل الجولة الأولى في زمن بلغ 48.67 والجولة الثانية في زمن بلغ 27.37 ثانية، بينما أكمل الفارس سلطان ماجد العواني بالفرس «كاسيانا» الجولة الأولى في زمن بلغ 43.54 والجولة الثانية في زمن بلغ 28.08 ثانية وتوّج بالمركز الثالث.
من ناحية أخرى، فازت الفارسة مليكة فابر بالجواد «سيريوس» من مركز الحمرا للفروسية بدبي، بجائزة المركز الأول في الفئة المحلية للسيدات فقط من مرحلتين، مصمم مسارها بحواجز بلغ ارتفاعها (105) سم، وشاركت فيها 46 فارسة، حيث أكملت الفارسة مليكة الجولة الأولى في 46.57 ثانية والثانية في 28.74 ثانية، بينما أحرزت المركز الثاني زميلتها بمركز الحمرا الفارسة كيندي جميلة فابر بالجواد «فابيانو» مسجلة زمناً بلغ 45.96 ثانية في الجولة الأولى و29.03 ثانية في الجولة الثانية، وذهبت جائزة المركز الثالث إلى الفارسة شريا راضية بالجواد «دي زارا آر» من مركز الإمارات للفروسية بدبي، والتي أنهت المرحلة الأولى في 44.00 ثانية والثانية في 29.06 ثانية.
ونجحت الفارسة اللبنانية دانا إسماعيل على ظهر الجواد «برجراف» في الاستحواذ على المركز الأول لفئة CSIL2، جولة واحدة عكس الساعة مصمم مسارها بحواجز بلغ ارتفاعها 120 سم، حيث أكملت جولتها في زمن بلغ 47.57 ثانية، بينما تمكنت النرويجية سيسيلي هاتلاند على ظهر الجواد «بيكورديا» من الفوز بالمركز الأول لفئة CSIL2، جولتين خاصتين مصمم مسارها بحواجز بلغ ارتفاعها 135 سم، بعدما أكملت سيسيلي جولتها الأولى في زمن بلغ 45.76 ثانية والثانية في 28.65 ثانية.
وشهدت الفعالية المجانية حضور أعداد كبيرة من الجمهور الذين حرصوا على زيارة «قرية الفروسية» التي تقدم للزوار تجربة ترفيهية لا مثيل لها مع أنشطة مستوحاة من عالم الفروسية ومع ألعاب ومنافسات للأطفال.
ويشرف على تنظيم البطولة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، وبدعم من الرعاة البلاتينيين مجلس أبوظبي الرياضي وأبوظبي للإعلام ولونجين، والرعاة الذهبيين إسطبلات الشراع ومنتجع الفرسان الرياضي الدولي، وشركة اتصالات كشريك الاتصال، والشركاء الاستراتيجيين الاتحاد الدولي للفروسية واتحاد الفروسية، والشركاء الداعمين الاتحاد للطيران وجمعية الإمارات للخيول العربية ومستشفى هيلث بوينت.

متطوعات في خدمة «الحدث»

لا تمر فعاليات أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية دون مشاركة واسعة من قبل سواعد الوطن، لخدمة الفعالية بجوانبها الكاملة، وفي النسخة الخامسة، وتواجدت في البطولة مجموعة من المتطوعات للمساهمة في ظهور الحدث بكامل حلته.
وأكدت المتطوعة أميرة العامري «خريجة علاقات دولية من جامعة زايد»، أن تواجدها في الحدث يأتي نتيجة اهتمامها بخدمة المجتمع من خلال التواجد في مثل هذه الفعاليات، ذات الأثر الكبير في نفوس المتطوعات، وقالت: يعزز العمل التطوعي تنمية مهارات المتطوع وصقل شخصيته من خلال التواصل مع العالم الخارجي.
وأضافت: دوري التطوعي في البطولة يأتي في الجانب الإعلامي من خلال التقاط الصور، نظراً لأنني من هواة التصوير، ولا شك أنني بتواجدي في هذه البطولة الرائعة التي تصاحبها العديد من الفعاليات والأنشطة المنوعة يحقق أمنيتي.
ومن جهتها، أشارت المتطوعة خلود جميل أن تجربتها في العمل التطوعي للمرة الثانية، بعد التطوع الأخير في سباقات الفورمولا-1، وهو ما جعلها تكتسب العديد من الخبرات والمهارات، من تكوين العلاقات مع مختلف الأشخاص من جنسيات مختلفة وتبادل الثقافات، حيث يقوم عملها التطوعي على تسجيل بيانات الزوار وفرز عدد الحضور مع نهاية اليوم.

مدرسة ابن خلدون في «الفرسان»

تواجد عدد من طلاب مدرسة ابن خلدون الإسلامية الخاصة بمدينة العين في البطولة، وشاركوا في الفعاليات المقامة على هامشها، وقال عبد المنعم شمس الدين مدرس التربية الرياضية في المدرسة: تلقينا دعوة من خلال البريد الإلكتروني من قبل مجلس أبوظبي للتعليم لحضور الحدث، وقمنا برحلة ضمت 23 طالباً من من الصفوف الخامس والسادس والسابع، وحرصنا على دعم البطولة من خلال التواجد، حيث تقوم المدرسة برحلات مشابهة باستمرار لعدة فعاليات رياضية في مختلف أنحاء الدولة.
وأضاف: مثل هذه البطولات تقدم الدافع الكبير للطلاب في أن تكون نظرتهم أكثر إيجابية حول ممارسة الرياضة، بل وتشجعهم على الانخراط في ممارسة إحدى الرياضات والمنافسة فيها، من خلال أجواء البطولة الحماسية التي تعطي الزوار الدافع للمشاركة في مختلف البطولات، وممارسة الرياضة بشكل عام.

25 طالبة بـ «الكتابة الصحفية»

انطلقت أمس، فعاليات ورشة عمل «أساسيات الكتابة الصحفية لرياضة الفروسية»، والتي يشارك فيها 25 طالباً وطالبة من مختلف جامعات الدولة، بتنظيم من أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية، بالتعاون مع نون للاستشارات، والتي أصبحت جزءاً أساسياً من البطولة تضيف لها جانباً تعليمياً يدعم خططها في تطوير الرياضة النسائية بكافة جوانبها، وكذلك تطبيقاً لرسالة الأكاديمية الرامية إلى تعزيز الرياضة النسائية المحلية من خلال تنمية قدرات المعرفية على أوسع نطاق.
وتقام الورشة للسنة الثالثة على التوالي، حيث انطلقت الأولى في النسخة الثالثة من البطولة عام 2016، وزاد عدد المتقدمين للورش،ة بعد أن كان العدد المطلوب هو 15 طالباً وطالبة، وبعد الإقبال الكبير للاشتراك، تم زيادة عدد المقاعد لتصبح 25، يستفيد من خلالها الطلبة في تعلم أساسيات الكتابة الصحفية لرياضة الفروسية.
وتقام الورشة على يومين، حيث يتلقى المشاركون في اليوم الأول التدريب النظري لمدة 3 ساعات عبر خالد المهيري الصحفي بجريدة البيان، على أن يكون التدريب العملي في اليوم الذي يليه لمدة 3 ساعات، وتفرز نتائج المشاركات وتحديد المراكز الأولى مع ختام فعاليات البطولة في اليوم الثالث، بتكريم أفضل التقارير المشاركة في الورشة.