الاتحاد

الإمارات

ثاني الزيودي: القتل الوحشي للحيوانات يعاقب عليه القانون

دبي (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن إلحاق الألم والأذى والقتل الوحشي للحيوانات، تعد من الممارسات المرفوضة، ويعاقب عليها القانون الاتحادي رقم 18 لعام 2016 بشأن حالات العنف ضد الحيوانات.
وأوضح معاليه أن هذه الممارسات الفردية لا تتوافق مع مبادئ وتعاليم الدين الإسلامي، ولا مع عادات وتقاليد المجتمع الإماراتي.
جاء ذلك، بعد تفاعل معالي الدكتور ثاني الزيودي مع الفيديو الذي تم تداوله مؤخراً، وأثار في نفس الوقت استياء نشطاء الرفق بالحيوان في الدولة، حيث صوره صاحبه مفتخرا بعد أن قدم قطة ضعيفة كوجبة لكلابه المفترسة تنهشها، وهي على قيد الحياة.
وتعهد معاليه على قيام وزارة التغير المناخي والبيئة، بالتنسيق مع الجهات المختصة، بتتبع الشخص الذي قام بهذا التصرف، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، مؤكداً أن الوزارة سبق وأن نجحت في تحديد هوية الشخص الذي قام بتعذيب قطة خلال العام الماضي (2016).

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة