الاتحاد

الرئيسية

إنقاذ حياة عامل توقف قلبه بعد صعقة كهربائية

مسعفة تعمل على تنشيط قلب العامل المصاب بصدمة كهربائية

مسعفة تعمل على تنشيط قلب العامل المصاب بصدمة كهربائية

أنقذ قسم الطوارئ والسلامة العامة بالعين عاملاً آسيوياً من الموت نتيجة تعرضه لصعقة من التيار الكهربائي خلال عمله في ورشة للحدادة في المنطقة الصناعية بالمدينة· وأوضح الرائد محمد العامري رئيس القسم أن طاقماً طبياً وصل إلى موقع البلاغ بعد ثماني دقائق من تلقيه البلاغ، وتبين أن قلب المصاب متوقف تماماً ولاتبدو عليه أي علامات للحياة·
وقال إن الطاقم أجرى للعامل ما يعرف طبياً بـ''التنبيب'' أي فتح مجرى الهواء بجانب التنفس الاصطناعي والتدليك لعضلة القلب، ثم أعطاه صعقة بقوة 150 جولاً للتنشيط القلبي، فبدأ يعود للحياة تدريجياً خلال 4 دقائق، ثم نقل إلى مستشفى العين الحكومي لمواصلة الإجراءات الطبية اللازمة في مثل هذه الحالات·
وأكد العامري أن الفريق الطبي في طوارئ مستشفى العين الحكومي أشاد بما قام به فريق قسم الطوارئ والسلامة العامة·
وأكد الرائد العامري أن القسم تتركز رسالته في تقديم الرعاية الطبية الإسعافية الميدانية العاجلة للمصابين بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في هذا المجال، إضافة إلى المساهمة في الحد من نسب الإعاقات والوفيات الناتجة عن الحوادث والإصابات ونوبات الأمراض الخطرة من خلال كوادر بشرية متخصصة وسيارات إسعاف وإنقاذ مجهزة بأحدث المعدات والمواد الإسعافية، لافتاً إلى أن الإدارة تسعى جاهدة للرقي بمستوى الأداء للعاملين في مجال الإسعاف والإنقاذ إلى أعلى درجات التخصص المهني الميداني·
وأضاف: ضماناً لجودة التدريب فقد تم استقدام مدربين ذوي كفاءة عالية من خلال ابتعاثهم لمواصلة دراسة طب الطوائ في معاهد متخصصة بألمانيا، وقد تم استيعاب 15 شاباً متخصصاً في هذا المجال من المواطنين 7 منهم يعملون لدى القسم بالعين، و8 يعملون بالإدارة بأبوظبي، لافتاً إلى أن الإدارة نالت منذ بداية نشأتها اهتماماً خاصاً من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية بصورة تجسد النهج الإنساني لشرطة أبوظبي، وتعكس الوجه الحضاري للعمل الشرطي واهتمام الدولة بحياة الفرد انطلاقاً من المبادئ التي أرستها قيادتنا العليا، ومنهج الإستراتيجية الحديثة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي حيث يعمل كل أفراد الإدارة على ترجمة هذه المبادئ إلى واقع ملموس والذي يلقى ترحيباً واسعاً من أفراد المجتمع·
وأوضح العامري أن جهود القسم موزعة على 11 نقطة على مستوى جغرافية مدينة العين، آخذين في الاعتبار الكثافة السكانية وبعد المسافة عن مركز المدينة لمناطق، مشيراً إلى أن هذه المراكز تتلقى نحو 10 نداءات يومياً، لافتاً إلى أن النداءات تشمل حالات النوبات القلبية وحوادث المنازل وإصابات العمل والحالات المرضية المنزلية وحالات الولادة وغيرها من الحالات الطارئة التي تستوجب التدخل السريع لإنقاذها·

اقرأ أيضا

قمة الرياض