أبوظبي (الاتحاد)

حصل منتجع جميرا في جزيرة السعديات، على شارة «ذي أوشيانيك ستاندرد» العالمية، تقديراً لحملة الاستدامة البيئية التي أطلقها لتعزيز نمط حياة خالي من البلاستيك.
وخلال هذه الحملة وفر المنتجع منتجات العناية الشخصية للضيوف في حاويات مطابقة لمعايير بيئية أوعلب الزجاج بدلاً من استخدام البلاستيك لمرة واحدة، فضلاً عن مستحضرات الاستحمام القابلة لإعادة التعبئة وأطباق الوجبات الجاهزة المصنوعة من الألياف واستعمال أكياس الغسيل القماشية، واستخدام زجاجات المياه التي يمكن إعادة استخدامها لأكثر من مرة.
وقالت إميلي أرمسترونج، المديرة البيئية والبحرية في جميرا في منتجع جزيرة السعديات: «تمتلئ محيطاتنا بالبلاستيك وتأثيراته على الحياة البحرية مدمرة، وتأثيراته قاتلة للسلاحف والدلافين وأبقار البحر ممن تتغذى على أبقار المواد البلاستيكية المتواجدة في أعماق البحر».
وأكدت أرمسترونج، أن القيم الصديقة للبيئية التي ينتهجها جميرا في منتجع جزيرة السعديات تقف بحزم ضد استخدام المواد البلاستيكية في مرافقه وذلك يشمل تدابير متضمنة إزالة مواد النظافة في العبوات البلاستيكية، واستخدام بدائل قابلة للتحلل الحيوي من القش البلاستيكي.
وقالت ليندا غريفين، المدير العام لجميرا في منتجع جزيرة السعديات إن التزامنا بحماية الكثبان الرملية الطبيعية والبحر يدفعنا لوضع برامج تسعى إلى خفض تأثيرات المواد البلاستكية على بيئة الجزيرة والمنتجع معاً، مؤكدة أنه من خلال الحلول الصديقة للبيئة والعمل مع الشركاء لتحقيق مبادئ الاستدامة.