الرئيسية

الاتحاد

قصر الوطن وشعلة الأمل

جانب من قصر الوطن

جانب من قصر الوطن

شمس الإنجازات لا تغيب عن «وطن التسامح»، وتاريخ دولتنا وحاضرها ومستقبلها دروس للأجيال، وما تشهده يومياً من مبادرات وتشريعات وسياسات تستهدف رفاهية المواطن، يرسخ مكانتها لتكون رمزاً للدولة التي تبني الإنسان، وتسخر الإمكانات كافة لرفاهيته وسعادته.
وإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، 31 مبادرة لدعم «أصحاب الهمم»، واستقبالهما «شعلة الأمل» تزامناً مع استضافة الدولة الأولمبياد الخاص، وافتتاح «قصر الوطن» أمام أفراد المجتمع ليروي للأجيال قصة نجاح الإمارات، تؤكد أن دولتنا تستمد من ماضيها الأمل لمستقبلها، وتضع تراثها الفكري والإنساني موضع الحفاوة والتقدير، إيماناً من قيادتها بأن التباهي بإرث الأجداد، يعزز الولاء والانتماء للوطن، ويعتبر حافزاً للمزيد من الجهد لمواصلة مسيرة التنمية والبناء.
«قصر الوطن» و«شعلة الأمل» يرويان للأجيال الموروث الثقافي للدولة، ويعكسان حرص القيادة على تعريف الأجيال الجديدة بالتراث الوطني، بكل ما يحمله من قيم إنسانية يجب الاحتفاء بها.

"الاتحاد"

اقرأ أيضا

السعودية.. أوامر ملكية باستحداث وزارات وإعفاء وتعيين مسؤولين