الاتحاد

الإمارات

الهوية ترفض 4% من طلبات التسجيل يومياً لأخطاء في جوازات السفر

اسم عبدالرحيم مكتوب بالإنجليزية بطريقتين إحداهما خاطئة

اسم عبدالرحيم مكتوب بالإنجليزية بطريقتين إحداهما خاطئة

رفضت هيئة الإمارات للهوية تسجيل بعض المواطنين في برنامج السجل السكاني وبطاقة الهوية نظراً لاكتشاف أخطاء طباعية في أسمائهم المدونة في جوازات السفر·
وصرح مصدر مسؤول في الهيئة لـ''الاتحاد'' أن المتوسط اليومي لعدد جوازات السفر المرفوضة بسبب الأخطاء الطباعية يصل إلى 4% من إجمالي عدد جوازات المسجلين في جميع المراكز في اليوم، فيما اعتبرت إدارة الجوازات والجنسية التي تصدر الجوازات أن الأسماء صحيحة في قاعدة بياناتها وأن الخطأ في الأحرف الإنجليزية فقط·
وعبر عدد من المواطنين أثناء تسجيلهم في البرنامج وإصدار البطاقة عن استيائهم من وجود الأخطاء في جوازات سفرهم بعد امتناع مراكز التسجيل في الهيئة عن تسلم طلباتهم قبل تصحيحها في إدارة الجوازات والجنسية·
وقالت المواطنة ''ع س'' إنها ذهبت إلى مركز هيئة الإمارات للهوية للتسجيل في برنامج السجل السكاني واستخراج بطاقة الهوية ولكن الموظفة أخبرتها بوجود خطأ طباعي في جواز سفرها وامتنعت عن تسجيلها·
وقال مواطن إن اسم عبدالرحيم كتب بالإنجليزية في جواز سفره بطريقتين إحداهما فقط صحيحة·
وأشار مصدر الهيئة إلى أنها تدقق على خلاصات القيد وجوازات السفر لضمان صحة المعلومات المدخلة في السجل السكاني المقرر الانتهاء من تسجيل المواطنين فيه نهاية العام الجاري والوافدين نهاية ·2010
وأوضح أن إدارة متخصصة في الهيئة تدقق البطاقة بعد إصدارها للتأكد من صحة بياناتها قبل تسليمها إلى صاحبها·
وطالب باعتماد صيغة واحدة للأسماء المتداولة في الدولة عند كتابتها بالإنجليزية للحد من العشوائية في كتابة الأسماء في الأوراق الرسمية· وقال إن من المشكلات التي تواجه الموظفين أثناء عملية التسجيل هو وجود الحنَّاء على أيدى النساء مما يؤثر على عملية التبصيم ويؤدي إلى استغراق وقت أطول في عملية التسجيل·
من جهته، قال العقيد ناصر العوضي المنهالي مدير إدارة الجوازات والجنسية بأبوظبي إن ''الأخطاء واردة أثناء طباعة الاسم بالأحرف الإنجليزية في جواز السفر، لكنه يكون صحيحاً في خلاصة القيد المكتوب فيها باللغة العربية ويمكن التأكد من خلالها من الاسم الصحيح وليس من جواز السفر الذي يعتبر وثيقة للسفر بخلاف خلاصة القيد التي تعتبر الوثيقة الرسمية في الدولة''·
وأوضح أن إدارة الجنسية والجوازات تطلب من صاحب جواز السفر التأكد من صحة المعلومات قبل تسلمه، وأنه يوقع على إقرار يفيد صحة البيانات، مؤكدا أن إدارة الجنسية والإقامة وهيئة الإمارات للهوية سيعقدان اجتماعاً للاتفاق على بعض النقاط التي تسهل عملية التسجيل في النظام السكاني وإصدار بطاقة الهوية·
ووصل عدد المسجلين من المواطنين في برنامج السجل السكاني إلى نحو 340 ألف شخص، وهو العدد الذي اعتبره درويش الزرعوني مدير عام هيئة الإمارات للهوية ترجمة لجهودها الساعية إلى تحقيق هدف التحدي النابع من الخطة الاستراتيجية للهيئة لتسجيل خمسة ملايين شخص حتى نهاية ·2010
وأشار إلى أن قرار الهيئة تعديل الدوام في بعض المراكز يستهدف تخفيف الضغط على مراكز التسجيل الناتج عن تأخر تسجيل المواطنين حسب الخطة المعلنة، وتلافي الازدحام مع فتح باب التسجيل بداية الشهر المقبل لبعض الفئات من المقيمين تحددها الهيئة لاحقاً·
وأشار إلى أن القرار يشمل تمديد الدوام الرسمي حتى العاشرة مساء في المراكز التسجيل التي تعمل بنظام الفترتين الصباحية والمسائية والعمل يوم السبت من الثامنة صباحاً حتى الثانية عصراً· وأضاف أن العمل في المراكز التي تعمل في الفترة الصباحية سيكون من السابعة والنصف صباحاً حتى الثالثة عصراً بهدف تسجيل أكبر عدد من المواطنين خلال الفترة المقبلة·

لا غرامات على المتأخرين عن التسجيل بداية مايو

علي مرجان، دبي- نفى عبدالعزيز المعمري رئيس قسم العلاقات العامة بهيئة الإمارات للهوية ما أثاره البعض عن توقيع غرامات على المواطنين الذين يتخلفون عن التسجيل في برنامج السجل السكاني وبطاقة الهوية بداية مايو المقبل، مجددا التأكيد على أن باب التسجيل مفتوح أمام المواطنين إلى الحادي والثلاثين من ديسمبر المقبل بناء على قرار مجلس الوزراء رقم 201/1لسنة ·2007 وتسببت شائعة عن الغرامة في إقبال عدد كبير من المواطنين على مراكز التسجيل الأربعة في دبي أمس مما زاد الزحام فيها· وقال المعمري لـ''الاتحاد'' إن الهيئة تملك خططا مرنة لمواجهة الإقبال المتزايد من جانب المواطنين على التسجيل، وإن مركز تسجيل جديدا يفتتح في عجمان الشهر المقبل لينضم إلى 19 مركزا قائما على مستوى الدولة·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مبادرة وطنية لترسيخ التسامح وتكريسه في برامج الحكومة