الاتحاد

الإمارات

مؤتمر الجراحة في أبوظبي يستعرض 20 ورقة حول أحدث المستجدات

المؤتمر يعرض الجديد في مجال الجراحة

المؤتمر يعرض الجديد في مجال الجراحة

تنظم المؤسسة الوطنية للتدريب ''تدريب'' التابعة لبرنامج التوازن الاقتصادي ''الأوفست''، اليوم وغداً، مؤتمر كليفلاند كلينك للجراحة المتقدمة في فندق ملينيوم أبوظبي· ويشارك في المؤتمر الذي تنظمه ''تدريب'' بالتعاون مع ''كليفلاند كلينك'' ومبادرة ''أيادي العطاء'' بالتنسيق مع هيئة الصحة في أبوظبي 500 طبيب وطبيبة يمثلون 20 دولة·
وأكد الدكتور عادل الشامري المدير التنفيذي لمبادرة ''أيادي العطاء'' رئيس قسم جراحة القلب في مستشفى زايد العسكري أهمية المؤتمر، الذي ترعاه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، ودوره في تسليط الضوء على أحدث الابتكارات العلمية والمستجدات الطبية المتعلقة بالجراحة التخصصية وجراحة الأطفال والأورام والمناظير وزراعة الأعضاء·
وصــــرح الدكتـــــــور الشـــــامـــري لـ ''الاتحاد'' ''أن التعامل مع تلك الأمراض يتطلب تكاتف الجهود بين مختلف القطاعات الصحية والجهات المعنية للحد من انتشارها والسعي إلى توفير أحدث الأساليب العلاجية والوقائية للحد من مضاعفات المشكلات الصحية''·
وقال الشامري إن ''المؤتمر يحظى بمشاركة عالمية واسعة تتيح المجال أمام المختصين للاطلاع على أحدث الأبحاث والدراسات العلمية إلى جانب تبادل الخبرات مع المحاضرين''·
وأُطلقت مبادرة ''أيادي العطاء'' برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتفعيل البرامج التي تخدم المجتمع عن طريق تنفيذ برامج علاجية ووقائية وتدريبية وتعليمية في مختلف التخصصات الطبية للمرضى خاصة المعوزين داخل وخارج الإمارات·
ومؤتمر الجراحة هو مؤتمر العالمي الثالث الذي تنظمه المؤسسة الوطنية للتدريب بشراكة استراتيجية مع مجموعة ''كليفلاند كلينك'' الطبية· ويعمل المؤتمر على تطوير المهارات الطبية والمهنية والتخصصية والمعتمدة عالمياً·
وقال غانم الازدي المدير التنفيذي للمؤسسة: ''إن المؤتمر، الذي يعتبر الأول من نوعه في مجال الجراحة، يأتي في إطار الخطة التطويرية الشاملة التي تشهدها أقسام الجراحة في مستشفيات أبوظبي التي أصبحت العمليات الجراحية كافة تجرى فيها بما فيها العمليات الكبرى والدقيقة بنسب نجاح عالية''·
وذكر أن المؤسسة تركز على القضايا الصحية الأكثر انتشاراً في المجتمع بهدف تسليط الضوء عليها واستقدام الخبراء للتعرف إلى تجاربهم وخبراتهم للاستفادة منها ونقلها إلى مستشفيات الدولة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمرضى المواطنين والمقيمين·
واعتبر الازدي أن أبوظبي نجحت في استقطاب كبرى المؤسسات الطبية العالمية التي تشرف على إدارة وتشغيل المنشآت الصحية وهو ما انعكس إيجاباً على مستوى الخدمات الصحية·
وتركز جلسات المؤتمر على الجديد في جراحات نقل وزراعة الأعضاء البشرية بكل أنواعها خاصة عمليات نقل وزراعة الكلى والكبد والبنكرياس والقرنية وغيرها من العمليات· كما تركز على جراحة المناظير والإصابات المختلفة في الحوادث والتدخل الجراحي فيها وجراحات الأوعية الدموية والأطفال والكبد والجديد فيها· ويشارك في إلقاء الأبحاث والدراسات العلمية وأوراق العمل نخبة من كبار الجراح العالميين من أميركا وكندا وبريطانيا وجنوب أفريقيا ومصر والسعودية وغيرها من الدول إضافة إلى جراحين في مستشفيات الدولة· وأشار الدكتور محمد حداد المنسق العام للمؤتمر إلى أن اللجنة العلمية للمؤتمر تلقت العديد من الأوراق العلمية والدراسات المتصلة بمختلف أنواع الجراحة من المشاركين·
وتعقد 10 جلسات علمية بواقع 5 جلسات يومياً لاستعراض 20 ورقة عمل تركز على الجراحات التقليدية والتكنولوجيا الحديثة في مجالات الجراحة والجراحات الدقيقة إلى جانب إجراء العمليات الجراحية من خلال الإنسان الآلي الذي أصبح من التقنيات الحديثة في هذا المجال·
وقال أمين الجوهري استشاري جراحة الأطفال'' :إن أهمية المؤتمر تكمن في الموضوعات التي اختيرت للتركيز عليها خلال الجلسات المختلفة، خاصة عمليات نقل وزراعة الأعضاء إضافة إلى جراحات علاج الإصابات الناتجة عن الحوادث المختلفة''·
وأكد أن المؤتمر يساهم في تطوير أقسام الجراحة المختلفة في مستشفيات الدولة، من خلال مشاركة الجراحين في الفعاليات والاطلاع على أحدث الطرق والأساليب الجراحية التي تصقل الخبرات وتطور المهارات مما يؤدي إلى نتائج إيجابية للعمليات الجراحية·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: الإمارات منصة الخبرات العالمية لخير البشرية