الاتحاد

الإمارات

منال بنت محمد بن راشد: لفتة كريمة تبرز دور المرأة

دبي (وام) - أشادت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتخصيص احتفالات الذكرى السادسة لتولي سموه مقاليد الحكم لتكريم الأم، وتثمين جهودها في تنشئة الأجيال التي تشكل الأساس في مسيرة بناء وازدهار الوطن.
وقالت بهذه المناسبة: “باسمي وباسم العاملين في مؤسسة دبي للمرأة نتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بمناسبة حلول الذكرى السادسة لتولي سموه مقاليد الحكم في إمارة دبي ونسأل الله أن يوفقه ويسدد خطاه لما فيه خير ورفعة الوطن”.
وأضافت سموها، أن السنوات الست الماضية شهدت العديد من الإنجازات الكبيرة في مجال تمكين المرأة وتعزيز دورها في مختلف المجالات، حيث كانت امتداداً لنهج الآباء المؤسسين الذين بادروا بتمكين المرأة ودمجها بفاعلية في مسيرة التنمية والبناء التي تشهدها الإمارات، انطلاقاً من إيمانهم بأهمية دور المرأة على الصعيدين الأسري والعملي، لافتة إلى الدعم الكبير من القيادة، والذي مكن المرأة الإماراتية من التغلب على مختلف التحديات التي تواجهها، وساعدها في تبوء مواقع قيادية مرموقة في الجهات الحكومية والقطاع الخاص على حد سواء.
وأشادت سموها بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتخصيص احتفالات ذكرى يوم الجلوس لتكريم الأمهات، مؤكدة أنها مبادرة إنسانية سامية ولفتة كريمة من سموه تجسد حرصه على إبراز الدور الجوهري للمرأة في تنشئة جيل ناجح ومؤهل لإتمام مسيرة التنمية التي تشهدها مختلف القطاعات في دولة الإمارات، وتقديراً لدورها في ضمان وحدة ومتانة اللبنة الأساسية للمجتمع ألا وهي الأسرة.
وقالت سمو الشيخة منال بنت محمد، إن مؤسسة دبي للمرأة، ومنذ تأسيسها، وضعت نصب أعينها رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الهادفة لتمكين المرأة وتعزيز دورها في المجتمع، حيث قامت بإطلاق سلسلة من المبادرات الرامية إلى دعم المرأة العاملة من خلال تزوديها بالخبرات اللازمة، إضافة إلى مساعدتها على الموازنة بين الدورين الأسري والعملي من خلال مبادرات مرتبطة بأماكن العمل.

اقرأ أيضا