الاتحاد

عربي ودولي

كوريا الشمالية تهدد الجنوبية بـ عمل عسكري

جنود من كوريا الجنوبية يتهيأون للانتخابات البرلمانية خارج مركز انتخابي في سيؤول

جنود من كوريا الجنوبية يتهيأون للانتخابات البرلمانية خارج مركز انتخابي في سيؤول

هددت كوريا الشمالية بالقيام ''بعمل عسكري'' ضد جارتها كوريا الجنوبية، رافضة دعوة الأخيرة لإنهاء مواجهتها مع الحكومة الجنوبية الجديدة· وبينما طالبت بيونج يانج الشطر الجنوبي بوقف التوغل في مياهها الاقليمية، اتهمت طوكيو من جهتها الشماليين ببيع منصات اطلاق صواريخ لبورما (ميانمار)·
واتهمت بيونج يانج سيؤول بإدخال سفن حربية في مياهها الإقليمية، وقالت وكالة الانباء المركزية لكوريا الشمالية ''دعاة الحرب في جيش كوريا الجنوبية دفعوا بثلاث سفن حربية في مياهنا الاقليمية في البحر الغربي (البحر الاصفر) قبيل منتصف ظهر الثالث من ابريل''، وأضافت ''على جيش كوريا الجنوبية ان يعي بوضوح أن إجراء مضادا غير متوقع سيحدث اذا استمروا في دفع السفن الحربية إلى مياهنا لتصعيد التوترات''· وطالبت الوكالة الجنوبيين بالتحقيق في واقعة التوغل ومعاقبة المسؤولين·
وصرح متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية في سيؤول أنه تم نقل رسالة عبر الهاتف من خلال مسؤول لدى جيش الشعب الكوري الشمالي تهدد ''بعمل عسكري'' لم يكشف عن طبيعته· كما ذكرت وكالة يونهاب للأنباء عن مصادر في وزارة الدفاع الكورية الشمالية تهديدها أمس بأنها ستوقف كافة المحادثات مع سيؤول وتغلق حدودها أمام المسؤولين الجنوبيين، ردا على نغمة ''العداء'' من جانب الدولة المجاورة· ووفقا ليونهاب لو استمرت كوريا الشمالية في تهديداتها، فإن هذا سيمثل تصعيدا ملحوظا في أفعال الشمال الشيوعي·
وجاء تصعيد الموقف الكوري الشمالي تجاه الجنوب بعد أن فشلت بيونج يانج في الحصول على اعتذار طالبت به بسبب تصريحات الجنرال كيم تاي يونج الذي قال لإحدى لجان الجمعية الوطنية أن كوريا الجنوبية يمكن أن تقصف المنشآت النووية الكورية الشمالية إذا سعت الدولة الشيوعية لمهاجمتها بالاسلحة النووية· واتهمت بيونج يانج سيؤول بالتخطيط لشن هجوم عسكري وقائي وهو ما نفته الأخيرة·
على صعيد متصل، قالت هيئة الاذاعة اليابانية ان كوريا الشمالية باعت منصات اطلاق صواريخ متعددة الفوهات لبورما التي يحكمها الجيش منذ استأنف البلدان العلاقات العام الماضي في انتهاك لعقوبات الامم المتحدة· ونقلت عن مصادر دبلوماسية لم تكشف عنها ان منصات الإطلاق من نفس النوع الذي تم نشره بالقرب من المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل شبه الجزيرة الكورية·
وصدر قرار من مجلس الامن بعد التجربة النووية التي أجرتها كوريا الشمالية في عام 2006يحظر التجارة مع الدولة الشيوعية في الاسلحة الخطيرة والاسلحة التقليدية الثقيلة والسلع الكمالية·
وأبقت عدة دول غربية من بينها اعضاء في الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة واستراليا على العقوبات الاقتصادية والعسكرية ضد بورما التي تعرضت لتنديد واسع النطاق بعد حملتها الصارمة في عام 2007 على الاحتجاجات التي قادها رهبان·

اقرأ أيضا

قوات الاحتلال تداهم الضفة وتعتقل 5 فلسطينيين