أرشيف دنيا

الاتحاد

«أرماني»..إبداع بأعواد الخيزران التصاميم تعكس رؤية المصمم لحالات المرأة النفسية

تدرجات ألوان الخيزران سيطرت على المجموعة

تدرجات ألوان الخيزران سيطرت على المجموعة

أزهار البياتي (الشارقة)

دعوة مفتوحة لاكتشاف الطبيعة وجهها المصمم الإيطالي المخضرم جورجيو أرماني لجمهوره ومحبيه، من خلال استعراضه آخر خطوط موضة «الهوت كوتور» لموسمي ربيع وصيف 2015، مستلهماً من أعواد الخيزران مفردات جمالية غاية في الابتكار، ومتمسكاً بنمطه المنحاز إلى الكلاسيكية.

كلاسيكيات أنيقة

رسم أرماني في باقته الأخيرة أيقونات مترفة من القطع، عكست رؤاه الشخصية في تناول فن الخياطة الراقية، ليذهب بالمرأة خلال الموسمين المقبلين إلى عمق المناطق الاستوائية، ويستوحي ملامح تشكيلته من أهم نباتاتها وأشهرها على الإطلاق، متخذاً من أعواد «البامبو» الرشيقة وأوراقها المميّزة عناصر جمالية وظفها عبر قوالب منتقاة من أزيائه الكلاسيكية، ويهديها للنساء الشغوفات بالأناقة.

انتقاء مدروس

لم يأت اختيار أرماني لثيمة «البامبو» الاستوائي عبثاً، بل جاء منسجماً مع وجهة نظره الخاصة في رؤية المرأة، حيث مثلها بعود الخيزران، الذي يتّكيف في أي مناخ، مرتفعاً بجذعه الرشيق في الظروف كافة، وعاكساً سمات القوة والهشاشة في الوقت نفسه، ليصبح هذا النبات الاستوائي الهاجس الجديد عند المصمم، بكل ما يمثله من أنوثة وصلابة، وما يضمره من رقة وخفة، حيث طبعّت أوراقه الخضراء عديداً من التايورات والجوبات، كما شكّلت أعواده الرفيعة مصادر إلهام غنية للشك والتطريز.

أطياف الضياء

لعبت الباقة على وتر انعكاسات أطياف الضياء، لتشتعل وتنطفئ فوق ملمس الأقمشة، والتي جسدت بدورها ثراء وثيراً، وشفافية هشة مع فخامة وترف، برز منها قماش الأورجنزا الشانجان، والحرير الطبيعي، والدانتيل الفرنسي، والتّول الشفاف، مع بعض من النايلون، وشيء من الريش، بالإضافة إلى قطع موشاة بالخرز، تميّزت جميعها بمسطرة لونية متسقة، كان فيها للونين الأخضر العشبي، والأزرق الملكي حضور كبير، مع شطحات متناغمة من البيج الرملي، والنفسجي الليلكي، والأسود القاتم، نفذت بقصّات بديعة ، لتصوغ مجموعة مدهشة ستبقى حاضرة في نطاق الأناقة.



تفاصيل غنية


في هذه المجموعة حافظ جورجيو أرماني على انحيازه لطراز الكلاسيكية، مبتكراً أشكالا مختلفة من التصاميم، التي تعّد تحفاً فنية، جسدت كل قطعة منها لمسات شديدة الثراء، تحمل أناقة ناعمة في نمط الخطوط والقصّات، وقدمها بصياغات متنوعة من النماذج، توزعت ما بين فساتين السهرة، والتايورت الأنيقة، والبنطلونات، وكلها اتسمت بتفاصيل غنية في منتهى الرقي.

اقرأ أيضا