الاتحاد

الإمارات

طلبة «الثاني عشر» سعداء بامتحان «علوم الأرض»

طلاب يؤدون الامتحان في ثانوية أبوظبي (تصوير: حميد شاهول)

طلاب يؤدون الامتحان في ثانوية أبوظبي (تصوير: حميد شاهول)

إبراهيم سليم وإيهاب الرفاعي ( أبوظبي، المنطقة الغربية)

يؤدي اليوم طلاب الثاني عشر الامتحان في مادة اللغة العربية، على فترتين، الأولى ساعة ونصف الساعة، والثانية 45 دقيقة للكتابة، فيما يؤدي الطلاب الامتحان في مادة الكيمياء يوم غدٍ الأربعاء. وساد أمس شعور بالارتياح بين الطلبة الذين أدوا الامتحان في مادة «علوم الأرض والفضاء»، والتي تقع ضمن المواد الاختيارية، والذي جاء من 9 صفحات. وأجمع الطلاب على أن الامتحانات خلال اليوم الأول والثاني جاءت في مستوى الطالب المتوسط، وإن كان اختبار «علوم الأرض والفضاء» أسهل من الرياضيات. وشملت الأسئلة وحدتي المناخ والطاقة الشمسية، وعدد من دروس الطاقة والرياح والخرائط وجاءت الأسئلة التي بلغ عددها 27 سؤالاً خالية من أي صعوبات أو تعقيدات، ما مكّن الطلبة من حلها في أقل من الوقت المحدد لزمن الامتحان.

وساد ارتياح بين طلاب الصف الثاني عشر في اليوم الثاني من الامتحانات بعد أن جاءت أسئلة اختبار علوم الأرض والفضاء 1 و2 متوسطة المستوى، وخالية من الغموض.

وحرص صالح جذلان المزروعي المدير الإقليمي لمجلس أبوظبي للتعليم في المنطقة الغربية على متابعة الامتحانات في جميع لجان المنطقة الغربية، وأكد أن الامتحان جاء في مستوى الطالب المتوسط، ولم يكن هناك أي ملاحظات حول الأسئلة، وجاءت أغلب التعليقات مطمئنة حول سهولة الامتحان، وتوافقه مع ما تم التدريب عليه خلال الفصل الدراسي الثاني، وعدم وجود أي أسئلة خارجية.

وأوضح أن لجان «الكنترول» والمراقبة على تواصل تام ودائم مع جميع لجان الامتحان للتأكد من توفير الأجواء المشجعة على الامتحانات، وعدم وجود أي عائق يمكن أن يؤثر على أداء الطلاب داخل لجان الامتحانات، ولم تتلقَ أي شكاوى أو ملاحظات سواء من صعوبة الأسئلة، أو ضيق الوقت.

وأشاد الطلاب بسهولة الامتحانات، وتؤكد نهيلة عبد الكبير ريجول من مدرسة قطر الندى الثانوية بنات في مدينة زايد أن الامتحان لم يكن صعبا، ولكن كانت هناك جزئية غير واضحة في أحد الأسئلة، وتم التأكد منها من اللجنة التي أوضحت المقصود من السؤال وباستثناء تلك النقطة كانت الأسئلة مباشرة، وأعرب سلمان عيسى عن سعادته بالامتحان الذي جاء سهلاً.

اقرأ أيضا